الامومة والطفولة

أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة والوقت الأفضل لأخذها

أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة والوقت الأفضل لأخذها

أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة والوقت الأفضل لأخذها يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقعنا ، حيث تعتبر أقراص منع الحمل إحدى الأساليب الشائع استعمالها لدى عدد كبير من السيدات، حيث أنها تعمل على منع حدوث الحمل بشكل آمن، كما أنه يوجد أنواع مختلفة منها بالإضافة إلى استعمالات أخرى لها، ومن المهم إتباع بعض الإرشادات الهامة في حالة أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة وسوف نقوم بعرض كافة المعلومات عن تلك الأقراص الطبية بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

ما هي حبوب منع الحمل؟

  • هي أقراص مصنوعة من قبل البشر حتى تستخدم في تحديد النسل، وتضم نسب مرتفعة من الهرمونات المسئولة عن منع إنتاج البويضة أو إخراجها، ومن المهم تحديد ميعاد محدد لتناول تلك الأقراص، وذلك بمتابعة وبإشراف من الطبيب المختص.
  • تقوم الهرمونات التي توجد بهذه الأقراص بخلق إحساس كاذب، فيشعر الجسم وكأنه بحالة حمل، مما يتسبب في عدم إنتاج المبايض للبويضات.
  • هناك نوعان من أقراص منع الحمل، وهما: أقراص تحتوي على هرمون أحادي، وأقراص تتكون من اتحاد هرمونين.

أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة

لا ينصح بأخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة بل يجب المداومة على تناولها في الوقت نفسه بشكل يومي، ويوجد أكثر من شكل لأقراص منع الحمل، ونبين أنواعها وكيفية ومواعيد استخدامها، كما يلي:

1_ المركبة عدد 21 حبة

المركبة عدد 21 حبة

  • يطلق عليها حبوب مركبة بسبب تكوينها من اتحاد هرمون الإستروجين، وهرمون البروجستيرون معاً، وتحتوي العلبة على 21 حبة، يجب تناولها بشكل يومي لمدة 3 أسابيع، ومن ثم ينبغي التوقف عن تناولها لمدة 1 أسبوع إلى أن تحدث الدورة الشهرية.
  • بعد انتهاء فترة الطمث يتم الرجوع إلى تناولها لمدة 21 يوم، وبالرغم من الانقطاع عن تناول الحبوب، إلا أن تأثيرها سوف يستمر خلال تلك الأيام.

2_ المركبة عدد 28 حبة

المركبة عدد 28 حبة

  • يضم ذلك النوع 28 حبة يتم تناولها لمدة 28 يوم، مع ضرورة عدم الانقطاع عن تناولها، حي أنه بعد انتهائها يجب الشروع في تناول التي تليها باليوم الـ 29، في الغالب تكون الـ 7 أقراص الأخيرة من العلبة خالية من الهرمونات، بمعنى أنها تكون أقراص وهمية تحتوي فقط على الحديد.
  • في الغالب تحدث فترة الطمث بمجرد تناول تلك الأقراص الأخيرة، والتي لا تحتوي على البروجستيرون أو الأستروجين.

3_ المركبة عدد 91 حبة

المركبة عدد 91 حبة
المركبة عدد 91 حبة
  • يوجد بداخل تلك العلبة 91 حبة يتم تناولها لمدة 13 أسبوع، حيث تحتوي الأقراص الأولى خلال الـ 12 أسبوع الأولى على هرمون البروجستيرون وهرمون الأستروجين، وبدخول الأسبوع الأخير تكون الأقراص وهمية لا تحتوي على الهرمونين.
  • يعمل ذلك النوع على تأخير حدوث الدورة الشهرية، حيث تحدث مرة فقط كل 91 يوم.

4_ حبوب البروجستيرون

حبوب البروجستيرون

  • عبارة عن أقراص تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط أي إنها أحادية الهرمون، وتأتي العلبة بعدد 28 حبة، يمكن أن تحدث فترة الطمث في الأسبوع الأخير من الاستعمال بالرغم من وجود هرمون البروجستيرون في الحبوب.
  • في بعض الأوقات تتسبب تلك الأقراص في التعرض لتنقيط الدم.

استعمالات حبوب منع الحمل

يمكن استخدام أقراص منع الحمل في العديد من الأشياء والمجالات، حيث أن استعمالها لا يكون مقتصراً فقط على تحديد وتعيين النسل، ومنها:

  • تساهم في خفض احتمالية التعرض لداء الأنيميا، فهي تقلل من نزول الدم لدى السيدات خلال فترة الطمث.
  • تساعد في التخفيف من الأعراض الحادة المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تتكون تلك الأقراص من هرمونات تساعد في الحد من ظهور حبوب الشباب، وذلك لأنه ينتج عن خلل بالهرمونات الأنثوية، ولذلك فهي عادة ما تظهر في فترة الحيض.
  • تساعد أقراص منع الحمل في تقليل احتمالية التعرض لتكون تكيسات فوق المبايض، بجانب قدرتها على منع تكونها داخل المبيض.
  • تساعد الهرمونات الموجودة بهذه الأقراص في التخفيف من حدة الآلام تشنجات الرحم، والتي تحدث للمرأة خلال فترة الدورة الشهرية.
  • تعمل أقراص منع الحمل على الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم، وكذلك سرطان المبايض.
  • تساعد أقراص منع الحمل في حماية النساء من خطر الإصابة بداء هشاشة العظام.
  • تقي المبايض من التعرض للإصابة بالالتهابات والعدوى، بجانب توفيرها للحماية الضرورية من الالتهابات والعدوى البكتيرية التي قد تصيب قناتي فالوب أو الرحم.
  • إن تناول أقراص منع الحمل بالأسلوب الصحيح، يساهم في حماية السيدات من مضاعفات الحمل، مثل: حدوث الحمل خارج منطقة الرحم.

الوقت الأفضل لأخذ حبوب منع الحمل

  • يعتبر الوقت الأفضل لتناول أقراص منع الحمل هو بعد الانتهاء من تناول وجبة الغداء الرئيسية، وذلك لتجنب إصابة المعدة بالاضطرابات أو التهيج.
  • من الممكن أخذ أقراص منع الحمل المتكونة من اتحاد هرمونين بصورة منتظمة، وليس من الضروري أخذها بنفس الوقت يومياً، فمن الممكن تناولها بوقتها أو بتأخير أو تقدم 60 دقيقة على الأكثر.
  • يجب الالتزام بتناول أقراص منع الحمل أحادية الهرمون في الوقت نفسه بصورة يومية وبانتظام.

شروط استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

  • يحظر على السيدات التي تعاني من داء تخثر الدم تناول أقراص منع الحمل، وذلك لأنها تعمل على تجلط الدم.
  • تمنع السيدات المعرضة للإصابة بأمراض الأوعية الدموية وأوبئة القلب من استهلاك أقراص منع الحمل.
  • من الضروري إجراء تحليل دم شامل، وذلك قبل الشروع في استهلاك أي نوع من أقراص منع الحمل.
  • السيدات المصابة بارتفاع في ضغط الدم، يحظر عليها استعمال أقراص منع الحمل، لأنها سوف تؤدي إلى حدوث خطر على حياتها.
  • السيدات اللاتي تجاوزن عمر الـ 35 عاماً لا يجب أن يستعملوا أقراص منع الحمل، وذلك بسبب حدوث تغيرات جذرية في هرمونات الجسم لديها بعد تخطي هذا السن.
  • بصورة عامة لا ينصح المدخنات باستهلاك أقراص منع الحمل، وذلك لتجنب الإصابة بمشكلات طبية كبيرة.

خطوات هامة عند نسيان تناول حبوب منع الحمل بميعادها

في حالة نسيان أخذ أقراص منع الحمل بميعادها المعتاد أو لفترة تقل عن 2 يوم، يجب إتباع الخطوات التالية:

  1. استهلاكها خلال أقرب وقت.
  2. الاستمرار على استهلاك أقراص منع الحمل خلال وقت محدد من اليوم.
  3. استعمال وسائل أخرى لمنع الحمل عند الحالات الطارئة في حالة نسيان تناولها.

في حالة نسيان تناول الأقراص لفترة تزيد عن 2 يوم، فيجب فعل التالي:

  1. استهلاك الجرعة التي لم تؤخذ خلال أسرع وقت.
  2. الاستمرار على تناول الأقراص الجديدة خلال الوقت المحدد، حتى وإن تم استهلاك حبة أو أكثر في اليوم.
  3. استعمال أساليب أخرى لمنع حدوث الحمل عند حالات الطوارئ.
  4. استعمال وسيلة إضافية لمنع حدوث الحمل مع تناول الأقراص لمدة 7 أيام تالية، وذلك لضمان مرور الأسبوع من تناول الجرعات العادية.

مضار حبوب منع الحمل

  • تتسبب أقراص منع الحمل في الإصابة بحالة من الغثيان، وذلك بمجرد البدء في تناولها فقط.
  • خلال الأسابيع الأولى من تناول الأقراص، تبدأ المرأة بالإحساس بانتفاخ الثديين وثقلهما.
  • قد تعاني المرأة من نزول دم بسيط من المهبل، وهذا ينتج عن حدوث خلل بالهرمونات، وبمرور 3 أشهر يزول ذلك العرض.
  • تغييرات مزاجية بسبب عدم توازن الهرمونات بداخل جسم المرأة.
  • التعرض إلى نزول إفرازات المهبل إما بالزيادة وإما بالنقصان، بالإضافة إلى تغيير كل من سمك وألوان الإفرازات.
  • عند تناول الجرعات الكبيرة تتعرض المرأة لآلام بالرأس، وقد تكون نصفية أو كلية.

الاسئلة الشائعة عن حبوب الحمل

هناك العديد من الاسئلة التي تدور في بال السيدات بشأن أخذ أقراص منع الحمل، ومنها:

1_ هل المضادات الحيوية تكون سبب في تقليل فاعلية أقراص منع الحمل؟

  • لا تؤثر المضادات الحيوية في فاعلية أقراص منع الحمل، مع ذلك فهناك نوع محدد قد يتسبب في تقليل فعالية الحبوب وهو ريفامبين ويطلق عليه أيضاً اسم ريمكتان، حيث يتسبب في التأثير على الأقراص في منع حدوث الإباضة.
  • يذكر أن ذلك المضاد الحيوي أصبح غير منتشر في الوقت الحالي.

2_ هل يمكن للسيدات اللاتي تجاوزت عمر الـ 35 سنة تناول أقراص منع الحمل؟

  • فقط في حالة كانت السيدات بصحة جيدة وغير مدخنين، فيسمح بالاستمرار في تناول أقراص منع الحمل.

3_ ما هي الآثار الجانبية لأقراص منع الحمل؟

  • يوجد تأثير بسيط لأقراص منع الحمل على الوزن، حيث تتسبب في الاحتفاظ بالسوائل داخل الجسم، مما يتسبب في إحساس المرأة كما لو أن وزنها زائد.
  • من المحتمل أن تتسبب أقراص منع الحمل، في زيادة احتمالية التعرض للإصابة بداء السرطان.
  • قد تتسبب الأقراص في التأثير على معدلات الكوليسترول في الدم، لكن ليس بالطريقة التي تؤثر بالسلب على صحة المرأة.
  • قد تتسبب الحبوب في ارتفاع ضغط الدم ولكن بصورة طفيفة، لذلك في حالة كانت المرأة في الأساس تعاني من ضغط الدم المرتفع، فيجب استشارة الطبيب قبل استهلاك الحبوب.

4_ هل يمكن حدوث الحمل أثناء أسبوع تناول الحبوب الوهمية؟

لا يمكن حدوث الحمل خلال تلك الفترة، ولكن في حالة نسيان تناول حبة أو أكثر من المحتمل حدوث الحمل.

5_ متى يمكن التوقف عن تناول أقراص منع الحمل؟

  • يمكن التوقف عن استهلاك الأقراص خلال أي وقت، مع ذلك فقد تحدث بعض الآثار الجانبية للتوقف، مثل: حدوث النزف.

6_ هل الوزن الزائد يتسبب في تقليل فعالية حبوب منع حدوث الحمل؟

  • نعم قد يتسبب الوزن الزائد في تقليل فعالية أقراص منع الحمل، ومن المحتمل حدوث الحمل حتى بعد استهلاك الحبوب، لذلك يفضل اللجوء إل وسيلة أخرى لمنع الحمل، مثل: اللولب الرحمي.

7_ هل هناك عدد محدد من الأقراص يمكن تناوله لمنع حدوث الحمل الطارئ؟

  • من الممكن استعمال أقراص الحبوب المركبة لمنع الحمل الطارئ، لكن الوقت المحدد لتناولها والجرعة المسموحة منها، يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب.

8_ هل سيكون فحص الحمل دقيق في حالة تناول أقراص منع الحمل؟

  • من المحتمل أن يكون فحص الحمل دقيق خلال المدة التي تستهلك المرأة بها الحبوب، حيث أن المواد الفعالة التي تحتوي عليها الحبوب لا تقوم بالتأثير على فعالية الفحص.

9_ هل أقراص منع الحمل تؤثر على الحامل؟

  • في حالة عدم معرفة المرأة بحملها واستمرت في تناول الأقراص، فليس هناك أي قلق على صحتها أو صحة الجنين، مع ذلك بمجرد معرفتها بحدوث الحمل، يجب التوقف على الفور عن استهلاك الأقراص.

10_ عند رغبة المرأة في حدوث الحمل، متى يمكن التوقف عن استهلاك أقراص منع الحمل؟

  • إن فترة التبويض تحدث لدى أغلب السيدات مرة أخرى بمرور 14 يوم بعد التوقف عن تناول أقراص منع الحمل، وعند حدوث التبويض يمكن الحمل، وعند حدوث هذا أثناء الدورة الأولى بعد التوقف عن استهلاك الحبوب، فمن المحتمل عدم مجيء الدورة الشهرية، لذلك يجب التحقق من فحص الحمل.

11_ هل تنقطع الدورة الشهرية بعد التوقف عن استهلاك أقراص منع الحمل؟

  • من الممكن أن تنقطع الدورة الشهرية بعد الامتناع عن استهلاك الأقراص لعدة أشهر، وفي تلك الحالة تكون المرأة مصابة بانقطاع الحيض، وسوف يستغرق الأمر حوالي 3 أشهر ليتمكن الجسم من إنتاج الهرمونات بشكل الطبيعي، وبالتالي رجوع الدورة الشهرية.
  • في حالة مرور 3 أشهر ولم تأتي فترة الطمث، يجب إجراء فحص الحمل لمعرفة ما إذا كانت المرأة حامل أم لا.

12_ هل الانتظار بعد إيقاف استهلاك الأقراص قبل محاولة حدوث الحمل أمراً هام؟

  • هناك بعض المخاوف التي تنتاب الأطباء في حالة إيقاف استهلاك الأقراص والحمل مباشرة، وهي حدوث الإجهاض أو التشوهات الخلقية في الجنين، لذلك يفضل الانتظار مهلة 60 يوم قبل البدء في محاولة الحمل، لضمان سلامة الجنين والمرأة.

وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح كافة المعلومات الخاصة بـ أخذ حبوب منع الحمل في أوقات مختلفة وفي حالة استمرار ظهور الأعراض السلبية وأضرار أقراص حبوب الحمل، ينصح بالتوجه إلى الاستشارة الطبية خلال أقرب وقت ممكن، وذلك لاتخاذ الإجراء المناسب.

السابق
بادرت المملكة العربية السعودية بدعم الشعب الجزائري في انتفاضته ضد الاستعمار
التالي
الفن الكتابي كتابة قصة خيالية ثاني متوسط