الامومة والطفولة

أعراض الولادة في الشهر التاسع ومتى تحدث انقباضات الولادة

أعراض الولادة في الشهر التاسع ومتى تحدث انقباضات الولادة

الولادة

  • عند بلوغ المرأة الثلث الأخير من مرحلة الحمل تصاب بكثير من التغيرات الجسدية، ومنها كثرة التبول وعدم القدرة على التنفس ويكون ذلك بسبب زيادة حجم الطفل وكثرة ضغطه على الأعضاء التناسلية للأم، تعاني الحامل من الشعور بالانتفاخ في الكاحلين وحرقة المعدة وانتفاخ في الوجه والأصابع.
  • في الأيام الأخيرة من الحمل وقبل الولادة تعاني الأم من البواسير، والشعور بألم قوي في الثدي بجانب خروج سائل أبيض يشبه الحليب في لونه يعرف بسائل اللبأ وخروج السرة وزيادة بروزها.
  • تعاني الأم من زيادة مشاكل النوم والانقباضات المستمرة وزيادة في حركة الطفل وتلك الأعراض تدل على قرب موعد الولادة.
  • في الشهر التاسع من الحمل ويستمر الجنين النضج والنمو وفي تلك المرحلة تكتمل رئتي الطفل، بجانب أن ردود أفعاله تكون متناسقة بشكل واضح وصريح، فيكون الجنين عنده القدرة في فتح عينيه وغلقها، وتكون عنده القدرة على الاستجابة للصوت والضوء والمؤثرات الخارجية والقدرة على تدوير رأسه.
  • في أيام الحمل الأخيرة يتحرك الجنين في أسفل الحوض وتكون رأسه حينها في اتجاه قناة الولادة، وعند الوصول إلى الشهر التاسع يصل طول الجنين إلى حوالي من 45 إلى 50 سم، بجانب أن وزنه يبلغ حوالي ثلاث كيلوغرامات تقريبا.

أعراض الولادة في الشهر التاسع

أعراض الولادة تختلف من سيدة إلى أخرى، فكل سيدة منهم تشعر بأعراض لا تشعر بها الأخرى، ومن أهم أعراض الولادة ما يأتي

  • خروج إفرازات مهبلية دموية أو شفافة: في فترة الحمل يكون عنق الرحم عند الأم مقفول وذلك عن طريق تكون كتلة مخاطية سميكة تعمل تلك الكتلة كسدادة تكون حاجز يمنع تحرك البكتيريا أو وصولها إلى الرحم، وعند وصول الأم إلى الشهر التاسع من الحمل فإن عنق الرحم يبدأ في التمدد حتى يصبح مرتخي، وتلك الكتلة المخاطية السمكية حينها تصبح رقيقة وضعيفة مما يؤدي إلى خروج إفرازات وردية بها بعض الدماء أو شفافة، ومن الواجب أن تلك الإفرازات تظهر قبل مخاض الولادة بدقائق أو ساعات أو أيام.
  • نزول الطفل في أسفل الحوض: عند اقتراب الميعاد المخصص للولادة تشعر الأم الحامل بزيادة القدرة على التنفسي ويشعر والاسترخاء والراحة ، ويحدث ذلك بسبب انخفاض في مستوى الطفل، ونزوله إلى قاع الحوض، مما يؤدي إلى نقص ضغط الجنين على الحجاب الحاجز.
  • زيادة الرغبة في دخول الحمام: تصاب الحامل قبل موعد الولادة بزيادة الرغبة في دخول الحمام والتبول ويكون ذلك بسبب تحرك الجنين ونزول رأسه إلى أسفل مما يؤدي إلى زيادة ضغط الجنين على منطقة المثانة.
  • تمزق في الأغشية ونزول ماء الرأس: من الممكن أن تصاب الأم بتمزق في الأغشية ونزول ماء الرأس الذي يطلق عليه السائل الأمنيوسي ويكون عند 10% من النساء الحوامل، ومن الممكن أن تصاب الأم بنزول ماء الرأس وهي موجودة في المنزل، وفي الغالب ينزل سائل الرأس عندما تكون الأم في السرير، ومن الممكن أن يقوم كيس السلى بالانفصال كما يمكن أن يتسرب السائل الامينوسي منه قبل الشعور المخاض، وعند استقرار الرحم في مكانه فوق المثانة بصورة مباشرة قد يتسرب البول عندها وفي تلك المرحلة تجد الأم صعوبة في التفريق بين البول وبين السائل الأمنيوسي، ويجب التوضيح والذكر أن السائل الأمنيوسي عديم اللون والرائحة بعكس البول الذي يكون له رائحة معروفة وظاهرة، ومن الواجب على الأم أن تتحدث مع الطبيب بصورة مباشرة عند الشعور بنزول السائل الامينوسي وتمزق الأغشية.
  • تمدد وتوسع عنق الرحم: من الممكن أن يقوم عنق الرحم بالتوسع والتمدد قبل الميعاد المحدد للولادة بأيام أو ساعات، ويستطيع الطبيب اكتشاف تمدد عنق الرحم عن طريق القيام بعمل فحص جسدي شامل للأم الحامل.
  • الإسهال: تحتاج الأم إلى تفريغ محتويات المعدة بصورة متكررة ومستمرة بجانب الشعور المستمر بالإسهال وخاصة في الأيام التي تأتي قبل المخاض.
  • ترقق في عنق الرحم: بجانب حدوث تمدد في عنق الرحم تصاب الأم بترقق وتوسع في جدار الرحم وخاصة في الأسابيع التي تأتي قبل موعد الولادة مما يسهل خروج الجنين أثناء مرحلة الولادة.
  • الشعور بالنشاط والطاقة: الأم الحامل تشعر بالطاقة والحيوية بصورة مفاجئة قبل ميعاد الولادة المحدد بعدة أيام أو أسابيع وخاصة بعد التعب الشديد التي كانت تشعر به أثناء فترة الحمل، وفي الغالب فإن زيادة الطاقة في الأيام الأخيرة من فترة الحمل يأتي معه شعور قوي لإنجاز المهام بسرعة أو القيام بعمل خطط للطفل قبل ميعاد الولادة.
  • أعراض أخرى: وهناك الكثير من الأعراض الأخرى التي تدل على الولادة في الشهر التاسع، ومن تلك الأعراض: تبدل وتغير المشاعر والمزاج، والشعور بالقلق أو عدم القدرة على الصبر، الشعور بآلام قوية ومستمرة في البطن أو أسفل الظهر مثل الألم التي تشعر به المرأة أثناء فترة الحيض.

انقباضات الولادة

تعتبر انقباضات الولادة دليل قوي على اقتراب موعد الولادة، وحينها فإن عضلات الرحم تبدأ بالانقباض والانبساط في حركات متتالية، وتلك العملية تساعد على دفع الطفل في اتجاه الخارج، ويجب الذكر أن المخاض يحدث في ثلاث فترات أو ثلاثة مراحل، مراحل المخاض والولادة هي:

  • المرحلة الأولى في المخاض والولادة: وفي تلك المرحلة تشعر الأم الحامل بانقباضات تأتي في صورة متتالية، مما يسبب حدوث استرخاء وترقق في عنق الرحم والسماح للجنين بالتمدد ثم الانتقال إلى القناة التي يتم منها الولادة، ويجب الذكر أن مرحلة المخاض الأولى هي أطول المراحل وأصعبها، كما أن تلك المرحلة مقسمة إلى مرحلتين وهما المخاض النشط والمخاض المبكر، ففي مرحلة المخاض المبكر تصاب الأم بانقباضات غير منتظمة ولكنها خفيفة وعند فتح عنق الرحم يمكن نزول إفرازات وردية دموية أو لها لون شفاف، أما مرحلة المخاض النشط فعندها يتم تحديد عنق الرحم حتى يصل إلى ما يقارب من 6 سم إلى 10 سم وف ب تلك المرحلة تكون الانقباضات قوية متتالية ثم بعد ذلك يتم نزول السائل الامينوسي وفي الغالب فإن تلك المرحلة قد تستمر من أربع ساعات حتى تصل إلى ثماني ساعات وقد تزيد عن ذلك.
  • المرحلة الثانية من المخاض: في تلك المرحلة يتم خروج الجنين من رحم الأم وتلك المرحلة قد لا تزيد عن بعض دقائق أو ساعات على الأكثر.
  • المرحلة الثالثة من المخاض: في تلك المرحلة يتم تسليم المشيمة وتكون في مدة تتراوح بين من خمسة دقائق إلى نصف ساعة بعد ولادة الجنين وفي بعض الأحيان من الممكن أن تبقى تلك المرحلة لمدة ساعة.

في النهاية لابد على الأم أن تكون على دراية بمعرفة أعراض الولادة في الشهر التاسع حتى تعرف الميعاد المحدد لولادتها ومتى ينزل عليها السائل الامينوسي أو ما يطلق عليه ماء الرأس.

السابق
فوائد القرنفل مع الحليب لجسم الإنسان وطريقة تحضيره بالخطوات
التالي
كم سنة قضاها الملك سلمان اميرا على الرياض