امراض واضطرابات

أعراض تكيس المبايض وكيف يمكن تشخيصه وما هي طرق علاجه

أعراض تكيس المبايض وكيف يمكن تشخيصه وما هي طرق علاجه

أعراض تكيس المبايض

المبايض في جسم المرأة مسؤولة عن إخراج البويضات إلى الرحم في أوقات معينة من الشهر حتى تتيح الفرصة لتلقيحها في حال وجود الحيوان المنوي وبمجرد مرورها عبر قناة فالوب تكون جاهزة للتلقيح أما إن لم تجد من يلقحها فتنفجر البويضة وتحدث الدورة الشهرية في أخر أسبوع من الشهر وتستمر حسب طبيعة جسم كل امرأة أو على حسب طبيعة الهرمونات الأنثوية في الجسم والمبيض في جسم المرأة.

المبيض في جسم المرأة يفرز نوعين من الهرمونات والتي تؤثر على الجهاز التناسلي للمرأة ومنها هرمون الأستروجين وهو الهرمون المسؤول عن التطوير الكامل في الجسم الذي يحدث للفتاة المراهقة من التطور في الأعضاء التناسلية وفي الحالة النفسية أيضاً وهو المسؤول عن إتمام الوظائف الأنثوية الفسيولوجية الطبيعية التي تتعلق بالجهاز التناسلي لدى المرأة.

هرمون الأستروجين من الهرمونات المسؤولة عن التغيرات التي تحدث في فترة الدورة الشهرية وهو المسؤول عن هرمونات الحمل وفترة ما بعد الولادة والتي تؤثر على حليب الأم في فترة الرضاعة ويشتمل تأثير هرمون الأستروجين على التغير في طريقة تحريك البويضة في داخل الرحم وخروج البويضة في وقت التبويض والذي يؤثر في درجة حرارة الجسم والعمل على تهيئة الظروف لجسم المرأة لتقبل الحيوان المنوي وتلقيح البويضة.

المبيض وأعراض تكيس المبايض

المبيض في جسم المرأة هو الجهاز المسؤول عن إنتاج البويضة في جسم المرأة وهو المسؤول عن تهيئة الظروف في جسد المرأة على استقبال الحيوان المنوي وتلقيح البويضة وغالبية البويضات يتم إنتاجها في المبيض ما قبل مرحلة الولادة وعادة في فترة ما قبل الإخصاب تكون البويضات محفوظة في الرحم من دون اكتمال كامل لوظائفها وفي فترة الإخصاب تنتج المبايض البويضات في فترة كل 28 يوم ويحدث التبويض في كل شهر لبويضة واحدة فقط مرة من ناحية اليمين ومرة من ناحية اليسار في حال وجود قصور في المبايض أو وجود تكيس أو مشكلة ما وفي حالة وجود مبيض سليم يكون مسؤول عن عملية الإباضة في كل شهر.

وتعتبر متلازمة تكيس المبايض من الأمراض المنتشرة في الوقت الحالي وتصيب العديد من أجزاء الجسم منها الجهاز التناسلي للمرأة وتؤثر على نظام التمثيل الغذائي في جسم المرأة وقد تتسبب في توقف وزنها عن الزيادة أو النقصان وتحفز الجسم على حفظ الدهون وقد تؤثر على الأوعية الدموية وعلى القلب وتؤثر بشكل كبيرة على الشعر وعلى الجلد.

ومن العلامات المميزة التي تدل على وجود مشكلة تكيس المبايض في جسم المرأة هو معاناتها من العقم لفترة طويلة من دون معرفة السبب أو حدوث السمنة المفرطة تتسبب في وجود تكيس وأورام ليفية على المبايض تمنع من سهولة عملية التلقيح السليمة وقد يكون المؤثر على ذلك شعور المرأة بوجود شعر في غير الأماكن المعتاد وجود الشعر فيها أو قد يتسبب في زيادة كبيرة ومفرطة في ظهور الشعر وقد يتسبب في انقطاع الطمث أو نزيف مبالغ فيه وهناك الكثير من الأعراض التي سوف يتم تكشفها من خلال بعض الأشعة والفحص ورأي الطبيب في طرق علاج المشكلة.

وهناك نسبة كبيرة من أسباب تكيس المبايض راجع إلى أمراض وراثية على المستوى العائلي ولقد أوضحت العديد من الدراسات أنه احتماليه وجود نسبة أكبر من خمسين في المائة من النساء في العائلة لديها تكيس في المبايض بنسبة كبيرة يكون من السهل عليها التعرض لمرض تكيس المبايض.

ما هي أعراض تكيس المبايض

  • مستوى عالي من هرمونات الذكورة التي تسمى الأندروجينات وهذه الهرمونات تؤثر على قدرة المرأة على الحمل ولا تسمح للهرمونات الأنثوية بتأثيرها على الحمل والولادة وتخصيب البويضة بشكل طبيعي.
  • التكيسات سببها وجود رحم سميك مليء بالكثير من التكيسات والسوائل أو قد يوجد العديد من الألياف أو الأورام الليفية والتي تعمل على انسداد القنوات المسؤولة عن التبويض.
  • انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها لفترة معينة يثير نسبة كبيرة من الشكوك حول وجود تكيسات على المبايض وأن حوالي نسبة من 90% من السيدات يعانون من مشاكل وتكيس في المبايض والخصوبة بفعل العرض الهام وهو انقطاع الدورة الشهرية.
  • مشاكل في التمثيل الغذائي وعدم استجابة للأنسولين في الجسم والشعور بمقاومة عالية من الأنسولين وظهور علامات مرض السكر وقد يتسبب في زيادة غير مبررة للوزن بنسبة تصل إلى 50%.
  • مشاكل كبيرة في جدران الأوعية الدموية وقد يتسبب في زيادة نسبة التجلط وارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية وانخفاض شديد في نسبة الكولسترول الصحي المفيد والعمل على زيادة الكولسترول الضار.
  • فرص الإجهاض تزيد في حال وجود تكيس في المبايض وخاصة في فترة الحمل سواء في أول الحمل أو في الوسط أو في النهاية فهو يشكل خطورة كبيرة على الأم والجنين.

طرق الوقاية والعلاج

  • من المهم الحفاظ على الوزن وإتباع نظام غذائي صحي ومفيد خالي من الدهون والوجبات السريعة مع الاهتمام بشرب المياه باستمرار والاهتمام بتناول الطعام الصحي وخاصة في فترة الدورة الشهرية والتي تحتاج إلى نوع من الطعام الصحي الذي يعمل على تهدئة الجسم وارتخاء العضلات ويساعد في تقليل الانقباضات الرحمية ويعمل على تقليل نسبة الاكتئاب التي تشعر بها المرأة في فترة الدورة الشهرية.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة لأنها تعمل على حماية القلب والأوعية الدموية وتحمي من مخاطر الكولسترول الضار وتعمل على تحفيز الدورة الدموية في الجسم وتعمل على تعزيز عملية التمثيل الغذائي.
  • اللجوء الفوري للطبيب حال وجود أعراض مثل انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظام مواعيدها أو شعور الفتاة أو المرأة بتقلصات وألم شديد في المعدة وفي منطقة الرحم والصداع والألم الشديد في الظهر المصاحب يجب الحصول على الاستشارة الطبية لأنه من الممكن أن يكون هناك أورام قد تتحول إلى حميدة وقد تتسبب في مضار صحية كبيرة.
  • التخلص من الشعر الزائد في الجسم من خلال الكريمات أو من خلال الطرق الأخرى بالليزر وغيره.
  • وهناك طرق للعلاج بالأعشاب والتي تساهم في تحفيز عملية الإباضة ومنع الجسم من تكوين تكيسات حول المبيض أو تمنع من ظهور أورام ليفية ضارة ومن المهم عمل فحص وجود السكري في الدم واستشارة الطبيب على أفضل أنواع الأعشاب التي تحمي المبيضين وتشجع على الإباضة وهناك الكثير من الطرق الأخرى إلا أن الدراسات لم تثبت فاعليتها ومنها العلاج بالأبر الصينية والتي قد تعمل على تحفيز بعض النقاط الهامة في الجسم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أعراض تكيس المبايض وللتعرف على المزيد من التفاصيل يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

السابق
افضل واقي شمس للبشرة الدهنية مع كريم اساس وأهمية كريم واقي الشمس 
التالي
نصائح الدورة الشهرية وأهم الأطعمة التي يجب تناولها وما يجب الابتعاد عنها