الامومة والطفولة

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل بفاعلية مضمونة ومجربة

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل بفاعلية مضمونة ومجربة

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل يجب على المرأة تجنب تناولها مع تناول حبوب منع الحمل، حيث تقوم تلك الأعشاب بتأثير مضاد على فاعلية حبوب منع الحمل مما يعيق مسار عملها وبالتالي إمكانية حدوث حمل.

يجب على المرأة التي تلتزم بتناول حبوب منع الحمل أن تكون على دراية تامة بالأشياء التي تتناولها من مكملات غذائية وأدوية قد تتفاعل مع حبوب منع الحمل وتبطل مفعولها، وكذلك الأمر بالنسبة للأعشاب، ومن خلال موقعنا سنقوم بالتحدث عن أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل وأنواعها.

أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل

توجد العديد من وسائل منع الحمل المختلفة ولكن كثير من السيدات تفضل استخدام حبوب منع الحمل لفاعليتها وسهولة  استخدامها على عكس الطرق الأخرى التي قد تكون صعبة بعض الشيء، ولكن قد تقوم بعض السيدات بتناول حبوب أو أعشاب تُستخدم بشكل طبيعي في الحياة اليومية ولكنها تؤثر بشكل كبير على فاعلية حبوب منع الحمل.

توجد أنواع متعددة من الأعشاب التي تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل، وسنقوم بتوضيحها في السطور التالية.

عُشبة الميرامية لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

عُشبة الميرامية أو (sage) تُستخدم في علاج أمراض الجهاز الهضمي وتقلل من الهبات الساخنة التي تأتي للمرأة في مرحلة انقطاع الطمث، وتناولها قد يؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل.

نبتة البلميط المنشاري لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة البلميط المنشاري أو saw palmettoأو السابال هي نوع من أنواع شجر النخيل وتتخذ أوراقه شكل المنشار، يستخدمه العديد من الناس لعلاج مشاكل تساقط الشعر، ويُنصح بتجنب تناوله أثناء فترة تناول حبوب منع الحمل وذلك بسبب تقليله لفاعلية الأستروجين الموجود في تلك الحبوب.

نبتة البابونج لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة البابونج أو CHAMOMILE من الأعشاب المشهورة في علاج القلق واضطرابات المعدة والمغص، حيث يستخدمه الكثير من الأشخاص كمهدئ؛ لأنه يساعدهم على الاسترخاء وبالنسبة لحبوب منع الحمل فقد تحمل نبتة البابونج تأثير مضاد على حبوب منع الحمل عند تناول المرأة لها.

يسبب كلًا من البابونج الألماني والبابونج الروماني مشاكل أثناء تناولهم مع حبوب منع الحمل، حيث أن البابونج الألماني يقوم بتقليل نشاط الكبد في تكسير الأدوية فإذا تم تناوله مع أدوية سهلة التفتيت من قِبل الكبد مثل الأدوية المُستخدمة في عملية تحديد النسل يُزيد من ظهور الأثار الجانبية.

أما البابونج الروماني فيقوم الكبد بتكسيره وبالتالي يمكنه التفاعل مع الأدوية التي يسهُل تكسيرها مثل حبوب منع الحمل.

نبتة البرسيم لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة البرسيم أو Alfalfa والتي تُستخدم لعلاج العديد من الحالات الطبية مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، قد يُصبح تناولها مع حبوب منع الحمل أمر خطر على صحة المرأة، لأن نبتة البرسيم تحتوي على هرمون الأستروجين وهو ليس بنفس قوة هرمون الأستروجين الموجود في حبوب منع الحمل.

على الرغم من ذلك فإن تناول نبتة البرسيم بالتزامن مع حبوب منع الحمل قد يقلل من مفعولها وفي تلك الحالة يُنصح باستخدام واقي ذكري.

نبتة بذر الكتان لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة بذر الكتان أو flaxseed هي نبتة صحية ومشهورة في الوقت الحالي بسبب وظائفها الصحية المتعددة فهي تقوم بخفض ضغط الدم المُرتفع وتُقلل نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى معالجته العديد من مشاكل الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي والإمساك.

على الرغم من ذلك يجب على المرأة عدم تناول نبتة بذر الكتان مع حبوب منع الحمل بسبب احتوائها على مادة كيميائية تُسمى(فيتويستروغنر) وهي مادة تتساوى مع مادة الأستروجين الموجودة في حبوب منع الحمل، وبالتالي عند تناولها يمكنها التفاعل مع حبوب منع الحمل وبالتالي إبطال مفعولها.

نبتة نفل المروج لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة نفل المروج أو النفل الأحمر أو برسيم المروج red clover وهو نبتة طبية تُستخدم كعلاج لأعراض سن اليأس عند المرأة وعلاج مشكلات الجهاز التنفسي ومتلازمة ما قبل انقطاع الطمث بالإضافة إلى إمكانية استخدامه كعلاج موضعي للأكزيما والصدفية.

يجب تجنب تناول نبتة النفل الأحمر أثناء الالتزام بتناول حبوب منع الحمل وذلك بسبب احتواء نبتة برسيم المروج على مادة الايزوفلافون  والتي تعمل عمل هرمون الأستروجين وبالتالي فهذا قد يُزيد من الأثار الجانبية لحبوب منع الحمل وإعاقة عملها في الجسم.

نبتة سانت جون لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة سانت جون أو نبتة العرن المثقوب هي عُشبة علاجية تُستخدم في علاج اضطرابات المزاج والاكتئاب، وأثبتت جامعة براون في رود أيلاند  وجود تأثير من قِبل نبتة سانت جون على فاعلية حبوب منع الحمل، وفي عام 2002 أكدت وكالة المنتجات الطبية السويدية على حدوث حمل لسيدتان أثناء تناولهما حبوب منع الحمل بالتزامن مع تناول المكملات العشبية.

لذلك تُحذر منتجات الوكالة الطبية السويدية بخطورة الجمع بين الأدوية الموصوفة طبيًا ونبتة سان جون.

نبتة العرق سوس لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة العرق سوس أو licorice والتي يُستخرج منها مادة العرق سوس اللذيذة، ويتم استخدامها بكثرة في المشروبات وتحضير الحلويات، كما تستخدم نبتة  العرق سوس في علاج الالتهابات والحكة الجلدية و الأكزيما، وعلاج السعال عن طريق التقليل من التهابات وإفرازات المخاط الرقيقة وعسر الهضم.

لا يُنصح بتناول نبتة العرق سوس في حالة تناول المرأة لحبوب منع الحمل لأن النبتة تؤثر على الهرمونات التناسلية لدى المرأة وبالتالي قد تُسبب وجود فرص لحدوث الحمل وتقليل فاعلية حبوب منع الحمل، والجدير بالذكر أيضًا أن النبتة تُسبب ارتفاع في ضغط الدم أي أنها تقوم بنفس الشيء الذي تقوم به حبوب منع الحمل التي يتم تناولها عبر الفم، مما قد يؤدي إلى مشكلة صحية كبيرة.

نبتة شاي الديتوكس لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة شاي الديتوكس  أو detox tea والتي يُطلق عليها أيضًا نبتة شاي التنحيف أو نبتة الرجيم، تلك النبتة تؤثر بشكل كبير على الجهاز الهضمي للإنسان فهي تقوم بوظيفة المُلين فإذا قامت المرأة بتناولها بالتزامن مع حبوب منع الحمل فقد يقوم الجسم بعملية إخراج للحبوب بدلًا من تكسيرها وتفاعلها في الجسم.

يجب تجنب استخدام حبوب إنقاص الوزن أو حبوب سد الشهية حيث أنها تعمل بدور المُلين أيضًا مما قد يعيق مسار عمل حبوب منع الحمل.

نبتة الصويا لتبطيل مفعول حبوب منع الحمل

نبتة الصويا أو Soy تُستخدم في علاج هشاشة العظام وارتفاع مستوى ضغط السكر والدم، وارتفاع الكوليسترول، ولكن يجب الحذر من استخدام نبتة الصويا بالتزامن مع تناول حبوب منع الحمل، حيث أنها تُقلل من مدى فاعلية هرمون الأستروجين الموجود في حبوب منع الحمل.

لقد قمنا بذكر أعشاب تبطل مفعول حبوب منع الحمل والتي تتمثل في (عُشبة الميرامية- نبتة البلميط المنشاري- نبتة البابونج- نبتة البرسيم- نبتة بذر الكتان- نبتة نفل المروج- نبتة سانت جون- نبتة العرق سوس- نبتة شاي الديتوكس- نبتة الصويا) والتي يجب على المرأة تجنب تناولها أثناء التزامها بحبوب منع الحمل.

السابق
شروط استخراج بطاقة احوال للنساء المتزوجات
التالي
مدينة الملك عبدالله المالية وظائف مدينة الملك عبد الله المالية