تجارة الكترونيه

إدارة الجودة الشاملة ما هي فوائدها و ما هي خصائصها و أهدافها

إدارة الجودة الشاملة ما هي فوائدها و ما هي خصائصها و أهدافها
إدارة الجودة الشاملة تعد واحدة من أهم عوامل النجاح للمؤسسات والشركات، و التي تستطيع استقطاب المستهليكن بسبب المنتج المييز الذي قامت بإنتاجه، فإدارة الجودة الشاملة لها مجموعة من الفوائد التي تُقدّمها، في مقالنا نتكلم عن الجودة فتابعوا معنا.

فوائد إدارة الجودة الشاملة

إدارة الجودة الشاملة لها فوائد عديدة على سبيل المثال :

1-التحكّم بجميع الإجراءات والأنشطة والعمليات داخل المُنظّمة.

2-التخلّص من الازدواحية في العمل، و بالتالي توحيد الإجراءات الخاصة لكل موظف للقيام بالعمل.

3-أن يكون لدى العاملين في المنظّمة المعرفة الكاملة بإجراءات العمل وكيفية القيام بها.

4-تحديد الصلاحيات الممنوحة لأعضاء الإدارة والمسؤوليات المطلوب تحقيقها منهم.

5-توزيع المهام على العاملين وتوضيحها لهم.

6-التأكد من تطبيق العاملين في جميع المستويات الإدارية من الإجراءات والمهام المطلوبة منهم، من خلال نظام الرقابة التي وضعته إدارة الجودة الشاملة ومن خلال المراجعة والتدقيق الداخلي.

7-الوصول للهدف الرئيس من إنشاء أي مُنظّمة أعمال هو رضا العملاء.

8-تحسين جوده الأداء و بالتالي الحصول على المنتجات من دون أخطاء.

9-يهتمّ نظام الجودة بالعملاء بشكل عام، سواء كان العميل داخلي أو كان العميل خارجي.

10-عندما تفقد المُنظّمة أحد العاملين المميزين فيها لا تتأثر؛ لأنّها لا تعتمد على الأشخاص وإنَّما تعتمد على الإجراءات والقواعد؛ وهذا يحقق لها الاستمرارية.

يمكنك مشاهدة أيضاً الموارد البشرية ما هي وما أهميتها

خصائص إدارة الجودة الشاملة

خصائص إدارة الجودة متعددة نذكر منها على سبيل المثال :

  1. إدارة الجودة الشاملة تعتمد على فلسفات ومجموعة من المبادىء، هدفها السعي إلى تحسين وتطوير المنتجات في المنظّمة.
  2. تعتمد الوصول للهدف وهو الحصول على رضا الزبائن، الذي يعتبر الهدف الأساسي لمنظّمات الأعمال.
  3. استخدام الطرق الحديثة والعلمية الدقيقة، و بالتالي المساعدة على اتخاذ القرارات الإدارية في المنظّمات.
  4. لا تركز على الجودة النهائية للمنتج، بل الاهتمام بكل مراحل إنتاج المنتج.
  5. استخدام الموارد المالية والمادية والبشرية بكفاءة وفاعلية، و بالتالي نحقق استخدامها بأمثل الطرق.
  6. تهتم بجميع نواحي المنظّمة، بمعنى أنها تهتم بجميع الإدارات والأقسام فيها.
  7. تبتعد عن استخدام نظام الرقابة التقليدي، بل تعتمد على تنمية نظام الرقابة الذاتي لدى الموظفين.
  8. تعتمد على تنمية نظام التحفيز لدى الموظفين وتقدّم لهم الدعم حتى يقوموا ببذل كل طاقاتهم.
  9. اتباع مبدأ العمل كفرق والابتعاد عن استخدام أسلوب العمل الفردي.
  10. الاهتمام بالموظفين في المنظّمة وتنمية قدراتهم عن طريق التدريب.
  11. توفير الآلات والماكينات الحديثة و بالتالي يتيح للعاملين تقديم المنتج بأعلى مواصفات الجودة.

أهداف إدارة الجودة الشاملة

1.تطوير الجودة

  • يُعدّ التحسين من جودة الخدمات والمنتجات المقدمة من أهداف إدارة الجودة الشاملة،
  • حيث تتمثل الجودة في الدقة المتناهية، واتباع المعايير المحددة، و بالتالي تحقيق رضا العملاء،

حيث تعمل إدارة الجودة على قياس مدى تحقيق المنظمة لهذه المضامين من خلال فحص الدقة للمنتج.

2.التأثير على ثقافة المنظمة

  • تؤثر إدارة الجودة الشاملة على ثقافة المنظمة، بحيث تخلق في المنظمة ثقافة تتجه إلى الاهتمام بالجودة وتعنى بخصائصها،وتسعى دائماً إلى التحسين باستمرار.
  • وتتمثل ثقافة الجودة بأنها تسعى نحو العملاء لتلبية احتياجاتهم ورغباتهم.

3.تطوير الموظفين

  • تُحدّد إدارة الجودة الشاملة المهارات، والتدريب، والمؤهلات التي تُعدّ متطلبات مُهمّة لأداء مهام معينة،
  • وعند عدم قدرة الموظفين على تحقيق أهداف الجودة المحددة، أو عند وجود مشكلات في الأداء، توفر المنظمة تدريباً إضافياً لذلك.
4.التقليل من الهدر
  • تعمل إدارة الجُودة على التقليل من الهدر والتقليل من المخزون المتوفر في المنظمة من خلال تمكين الموظفين،
  • وزيادة قدرتهم على التعامل مع المورّدين وتضمين نهج الطلب في الوقت المناسب.

عناصر إدارة الجَودة الشاملة 

أهم العناصر التي يجب أن تكون موجودة في إدارة الجودة الشاملة نذكر منها على سبيل المثال :
1- القيادة العملية
على الإدارة العليا أن تركز على القيادة العملية؛ حيث لا خطب ولا شعارات وإنما هناك جدية في العمل وتفاني في الإدارة، و بالتالي الإدارة قدوة و مثلا يحتذى به لكل المستويات الإدارية والعاملين.
2- ثقافة إشباع الرغبات
لا بد من إيجاد ثقافة جديدة داخل المنظمة، ثقافة تركز بقوة على إشباع رغبات العملاء و تهتم بذلك؛ إنها ثقافة إشباع رغبات العملاء.
3- التحسين المستمر
لابد من التحسين والتطوير المستمر في عمليات وأنشطة المنظمة، حتى يمكن تحقيق وفر في التكاليف وسرعة أعلى في الأداء مع الالتزام بالمعايير المطلوبة للجودة.
4- رفع مستوى العاملين
يعتبر الأفراد العاملون في المنظمة هم المحور الرئيسي الذي تقوم عليه عملية اتقان الجودة، و بالتالي يجب الاهتمام بمستوى أدائهم و تدريبهم وتطويرهم وصقل مهاراتهم لتحقيق المستوى المطلوب من الجودة.
5- بناء فرق العمل
إن تضافر جهود الأفراد تظهر في أحسن صورها من خلال بناء فرق العمل و تشجيع التعاون بين الإدارات والذي يضمن العمل الجماعي والتعاون ويضيف قيمة كبيرة للجودة.
6- الإبداع والابتكار
يحتاج تحقيق مستويات الجودة إلى الإبداع والابتكار وإلى إطلاق أكبر عدد ممكن من الأفكار الجديدة والمفيدة و بالتالي تحسين الجودة.
7- الرؤية الاستراتيجية
لا بد من وجود رؤية استراتيجية للمنظمة ككل حول كيفية تحقيق الجودة مع ربط هذه الاستراتيجية بكافة أنشطة المنظمة.
8- فن حل المشاكل
لابد من تعليم الإدارة والعاملين كيفية تحديد وترتيب وتحليل المشاكل وتجزئتها إلى عناصر أصغر و بالتالي السيطرة عليها وحلها.
قد تحب قراءة ما هو مفهوم الجودة فى التعليم على موقع اقرأ
السابق
اصعب لغة في العالم
التالي
الكفاءة ما هو مفهومها و ما هي خصائصها و ما هي أنواع الكفاءة