الوقاية الصحية

إﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ عند الأطفال وكيفية إنتقاله

إﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ عند الأطفال وكيفية إنتقاله

من النتائج المعدية للاصابة بفيروس الكبد الوبائي التهاب الكبد الوبائي ،حيث يحدث هذا الفيروس اضرار دائمة او مؤقتة لخلايا الكبد ،حيث انه ايضا يتسبب غالبا باصابة الجسم بالصفراء وخاصة للاطفال، كما ان له ستة انواع A, B, C, D, E, G.

يوافيكم موقعنا الإلكتروني العديد من المعلومات الهامة عند فيروس إلتهاب الكبد الوبائي وحدوثه للأطفال وأعراضه وكيفية علاجه وطرق الوقاية منه كالتالي.

ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ

ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ التهاب الكبد الوبائي (فيروس سي) ،مرض ينتج من عدوة فيروسية ،ويقوم بإنتاج اضرار ضخمة وخطيرة للكبد ،ويناشر هذا الفيروس بواسطة الدم كما صرح الاطباء انه يجب الخضوع للعلاج بتناول ادوية يومية لمدة من شهرين ل6 اشهر، لامكانية الشفاء من هذا الفيروس ومن الممكن الا يعرف المصاب ب اصابته وقد تزيد نسبة المصابين إلي النصف من المصابين معدومي المعرفة وذلك بسبب عدم تواجد اعراض مصاحبة للمرض لذلك يوصي الاطباء بضرورة عمل فحص للدم للاشخاص اكثر عرضة لهذا المرض، لما يستغرق المرض من مدة عقود للظهور 80%من المصابين بالفيروس معرضين لخطر تلف وتدمير خلايا الكبد بسبب الفيروس، حيث انه في بداية الامر يصاب بالتهاب او سرطان او تشمع كبد او فشل كبدي، اما ال 20 % من المعرضين للاصابة بهذا الفيروس، تتمكن اجسامهم من التخلص منه بدون اي مضاعفات مستقبلية كمان ان الفيروس لا يهاجم سوي الخلايا البشرية.

ﻛﻴﻔﻴﺔ إﻧﺘﻘﺎﻝ ﻓﻴﺮﻭﺱ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ

  •  النوع الأول هذا النوع الأول من الفيروس يصيب 1.4 مليون شخص خلال العام، كما أنه ينتشر بصورة كبيرة ولكن على الرغم من ذلك إلا أنه نادراً ما يتسبب في حدوث الوفاة، هذا الفيروس يوجد في براز الأشخاص المصابين بالفيروس، حيث تتلخص طريقة إنتشار العدوي من المرض للأخرين من خلال تناول الأطعمة الغير مستوية مثل “المحار والأسماك، والخضروات والفاكهة، أو تلك الأطعمة تؤكل من دون تقشير أو غسيل أو حتى الأطعمة التي تؤكل وهي مغسولة بالماء الملوث والمليء بالفيروسات، ولكن من النادر أن تنتقل هذه العدوي عن طريق اللعاب أو السائل المنوي أو حتى الإفرازات المهبلية، ولكن يمكن أن يكون البول سبب من ضمن أسباب إنتشار الفيروس.
  •  النوع الثاني يعرف هذا النوع من الفيروس بأسم النوع B والذي يُطلق عليه الأطباء اسم “الإيدز” وينتقل هذا الفيروس من خلال العلاقات الجنسية أو الدم الملوث الذي ينتقل عن طريق الدم، ينتقل هذا الفيروس ما بين الأمهات التي تحمل الفيروس بنسبة 5%.
  •  النوع الثالث هذا النوع يعتبر من أخطر الأنواع التي تعمل على الإصابة بالفشل الكلوي وأيضاً سرطان الكبد، كما يمكن أن ينتقل هذا الفيروس عن طريق الدم الملوث أو الحامل للفيروس، تتعدد وتختلف طرق إنتقال هذا النوع من خلال القيام بالوشم والإبر الصينية أو شفرات الحلاقة المستعملة والملوثة أيضاً يعتبر البول والعلاقات الجنسية والاتصال الجنسي والأدوات المستعملة هي ضمن طرق الإنتشار أيضاً.

الحمل وفيروس الكبد الوبائي

النساء التي تكون حاملة إلى الفيروس والمصابة بالتهاب الكبد الوبائي فرصة نقلها المرض أو الإصابة إلى طفلها تكون قليلة أو ضئيلة، ولكن من المهم أن تظل السيدة على متابعة دائمة مع الطبيب حتى تكون على دراية كاملة بما يحدث لمنع إصابة الجين بالتهاب الكبد الوبائي، عند المتابعة المستمرة مع الطبيب سوف يقل خطر إصابة الطفل بالفيروس الذي تحمله الأم، ولكن ينتقل المرض إلى الطفل في حال كانت الأم مصابة وفي مرحلة خطرة من ومتقدمة من الالتهاب وهي مرحلة اكتساب المرض، أيضاً في حالة كانت تعاني من نقص في المناعة ولكن عند إنتقال الفيروس إلى الطفل لا يمكن معرفة موعد انتقاله ولا حتى الطريقة التي انتقل بها.
من أجل تقليل خطر إنتقال العدوي من الأم إلى الطفل من الضروري تجنب استخدام الملقط إن أمكن هذا، حتى لا يُجرح جلد الطفل أثناء عملية الولادة فيؤدي إلى اختلاط دم الطفل بدم أمه، ولكن لا يمكن أن تصاب السيدات الحوامل الحاملين إلى الفيروس من أي مشاكل صحية أثناء الحمل ولكنها يمكن أن تُعاني من بعض الآثار الجانبية كالحكة أو إرتفاع الضغط والإجهاد على كبد الأم الحامل.

إمكانية علاج التهاب الكبد الوبائي (C) أثناء الحمل

طرق علاج التهاب الكبد الوبائي (فيروس سي) للمرأه الحامل اثناء الحمل حذر الاطباء من تناول المرأه الحامل لادوية التهاب الكبد الوبائي(فيروس سي) في فترة الحمل ،ولا يمكن ان تخضع للعلاج ،حيث ان هذة الادوية خطيرة وغير أمنة للطفل وهو في الرحم وقد يتسبب في اجهاضه او حدوث تشوهات.

صعوبة تحديد طريقة الولادة (طبيعية وقيصرية) للمرأه الحامل في حال اذا كانت مصابة بالفيروس.

وقد صرح الاطباء ان خطر انتقال العدوي بالفيروس لا تجمعه علاقة واضحة بطريقة الولادة سواء كانت طبيعية او قيصرية ،كما انه لا ينصح بإجراء عملية ولادة قيصرية للمرأة الحامل الا اذا كانت مصابة ب مرض نقص المناعة ،لان الولادة القيصرية لا تمتاز ب نسبة اكبر لتجنب الاصابة بفيروس سي (التهاب الكبد الوبائي).

 الرضاعة الطبيعية وفيروس إلتهاب الكبد الوبائي

ليست هناك علاقة قوية أو ملموسة بين الرضاعة الطبيعية وانتقال العدوي إلى الطفل عن طريق حليب الأم، لذلك الرضاعة الطبيعية آمنة على الطفل في هذه المرحلة حتى عند إصابة الأم بالعدوي، إذ أنه لا توجد أي وثائق أو دراسات عليمة تُثبت صحة هذا الكلام وتدل على إنتقال العدوي من الأم إلى الطفل من خلال الرضاعة الطبيعية، ولكن يجب أن تنتبه الأم من وقف الرضاعة للطفل في حالة ملاحظة وجود نزيف في حلمات ثدييها حتى لا تنتقل العدوي من الأم إلى الطفل عن طريق ملامسة دمها إلى الطفل، ويجب عليها الذهاب المباشر إلى الطبيب من أجل وضع خطة بديلة للرضاعة.

أعراض فيروس الكبد الوبائي بشكل عام

في بعض الأحيان لا تظهر أعراض المرض عند الأطفال أو المصابين أقل من سن ست سنوات ولكن يعتبر البالغين من أكثر الفئات التي يظهر عليها علامات الإصابة بالتهاب فيروس الكبد الوبائي، ولكن في بعض الأحيان يمكن ظهور بعض الأعراض الملحوظة على الأطفال في سن السبع سنوات أو أقل من ذلك، في حالة ظهور بعض من الأعراض عند بعض الأشخاص فإن الفترة التي تحتاجها الأعراض في الظهور هي بداية من أسبوعين وحتى ستةً أسابيع منذ الإصابة بالفيروس ولكن تستمر تلك الأعراض ما يقارب من شهرين وحتى ستةً شهور. كما يمكن للمريض الحامل إلى الفيروس في التسبب بإصابة الأشخاص الآخرين قبل معرفته بأنه حامل للفيروس قبل أسبوعين من بداية ملاحظة أي تغيرات جديدة تطرأ على المريض، كما أن تلك الأعراض تتراوح ما بين الخفيفة والشديدة، وهي:

  • الإصابة بالحمي.
  • شعور المريض بالتعب والإعياء.
  • يمكن أن يفقد المريض شهيته.
  • شعوره بالتقيؤ والدوران.
  • هناك بعض المرضي التي تشعر بآلام حادة في المعدة.
  • تغير في لون البول.
  • الشعور ببعض آلام المفاصل.
  • ملاحظة اصفرار الجلد أو تغير في لون الجلد وهو ما يُسمي باليرقان، هذه الأعراض تُصيب الأطفال الحاملين لهذا النوع من المرض وخاصةً الأطفال التي تقل أعمارهم عن ست سنوات بنسبة 10%، ولكن بين البالغين المصابين والأطفال فوق سن الست سنوات تزداد النسبة إلى 70%.
  • يمكن أن يصاب المريض أيضاً بالإسهال.

إلتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال

  • هو عباره عن التهابات في الكبد نتيجة الإصابة بفيروس أ أو HAV  وتتفاوت حدة الأعراض من شخص الى اخر.
  • فتره بقاء الفيروس عند الأطفال تتكون ما بين اسبوعين وحتى سته أسابيع وتقبل الزيادة والنقص.

طرق العدوي بالتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال

ينتقل الفيروس عند الأطفال من خلال بعض الطرق ومنها :

  • قيام الأطفال بتناول الأطعمة والمشروبات الغير صحية خارج المنزل.
  • قيام الطفل بمشاركة أدواته مع الآخرين من الألعاب أو حتى الأدوات الشخصية.
  • استخدام الطفل للمرحاض بعد شخص مصاب من دون الحرص على تطهيره وغسله قبل استخدامه في الكثير من الأماكن العامة التي يتعامل معها الطفل.

أعراض فيروس الكبد الوبائي عند الأطفال

  • تكون الأعراض في بداية الإصابة خفيفة كالشعور بالسخونيه وارتفاع درجة حرارة الطفل أو الغثيان المستمر وشعور بألم في البطن، وقلة رغبة الطفل في تناول الطعام حتى تجاه الأطعمة المفضلة لديه.
  • ملاحظة تغيير في لون عين الطفل وظهور الاصفرار عليها بصورة مبالغ فيها.
  • ملاحظة تغير في لون بول الطفل إذ يكون مائل إلى اللون الغامق كالون الشاي.
  • تتراوح مدة ظهور هذه الأعراض إلى فترة أقل من شهر.

أعراض فيروس الكبد الوبائي عند الأطفال

  • في البداية تكون مجرد أعراض خفيفة مثل إرتفاع درجة الحرارة، والشعور بالغثيان الدائم والرغبة في القيء، وعدم ارتياح في البطن وفقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • ثم بعد ذلك يحدث إصفرار في العين بشكل غريب.
  • تغير لون البول من اللون الطبيعي إلى اللون الغامق مثل لون الشاي.
  • الشعور بألم في البطن لا يمكن تحمله.

وتكون مدة بقاء هذه الأعراض عادة أقل من شهر تقريباً

كيفية الوقاية من إلتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال

ولمنع انتشار هذا الفيروس من الشخص المصاب للشخص السليم ،يجب اتخاذ اجراءات واحتياطات منها :

  • عدم الذهاب للمدرسة او العمل لمدة تترواح من 7 الي 10 ايام ،وعند ظهور اعراض المرض يجب غسل اليدين بالماء والصابون جيدااا وبالتكرار
  • وعدم الاختلاط او التلامس ويحذر مشاركة الاغراض الشخصية مع الاخرين كالمناشف وادوات الطعام.
  • كما يتم غسل صنبور المياه وتعقيمه بالمطهرات جيدا بعد الاستخدام.
  • ومن طرق الحماية تطعيم لقاح فيروس سي، حيث انه يتم اخذ التطعيم للاطفال عن عمر يناهز سنه، والتطعيم عبارة عن جرعتين ،يفصل بين الجرعة والاخري فارق ستة اشهر ،وتقوم المؤسسات الحكومية بتوفيره بالعيادات التابعة لها لعلاح فيروس سي للاطفال.

علاج فيروس إلتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال

لم يتوصل الاطباء الي حل وعلاح نهائي للفيروس لكن يجب اتخاذ بعض الاحتياطات التي قد تعمل علي سرعة الشفاء من هذا الفيروس ومن اهم الطرق : التغذية العلاجية ،حيث يوصي الاطباء بضرورة تناول الاطعمة الصحية الخالية من الدهون والمأكولات الدسمة والمأكولات التي تحتوي علي نسب ملح عالية وتقليل نسبة البروتين كما يوصي ايضا بتناول السكريات كالمربي والعسل والفواكة والعصائر الطازجة المجهزة بالمنزل ويمنع الطفل من اي ضغوطات او ضرورة ترك المنزل ويلزم بالراحه والاسترخاء خلال فترة العلاج.

وبالنهاية نسأل الله أن يكون قد ألهمنا تقديم معلومات كافية ومفيدة عن هذا الموضوع الهام إلى أن نلتقي في مجال جديد.

السابق
معلومات حول القيء عند الأطفال بدون حرارة
التالي
كم يوم تستمر أعراض التسنين وكيفية تفادي هذه الأعراض