علم وعلماء

” ابن قرة ” اول من قام بعملية تخدير

” ابن قرة ” اول من قام بعملية تخدير

ثابت بن قرة بن مروان و عرف أيضا باسم ثابت بن قرة بن عرفان الحراني ، و قد عرف باسم أبو الحسن ، و قد كان ينتمي لأسرة صابئية و انتقلت إلى الإسلام .

ثابت بن قرة
يعتبر ثابت بن قرة أحد أشهر علماء المسلمين ، هذا العالم الذي اشتهر بدراساته العلمية الهامة ، و قد ولد هذا العالم الجليل في عام 221 هـ و توفي في 288 هـ ، و قد كان عالم مسلم عرف بأعماله الهامة في الهندسة و الموسيقى و الرياضيات و غيرها ، و قد تمكن هذا العالم من إثبات طول السنة الشمسية فقام بتحديدها بدقة ، و هي 365 يوم و ستة ساعات و 9 دقائق و 12 ثانية ، و هذا يعني أن هذا العالم الجليل قد أخطأ فقط في ثانيتين عن الحساب الحديث  الأكثر دقة .

اسهاماته في علم الرياضيات
قدم هذا العالم الجليل عدد من أهم الكتب العلمية في علم الرياضيات ، و كان من أشهر كتبه أعمال و مسائل ، و كذلك كتاب المثلث القائم الزوايا ، كذلك مقدمات في اقليدس ، حتى أنه قد سمي اقليدس العرب ، هذا إلى جانب أ،ه قد رصد العديد من الطبائع المختلفة للمناخ و الأحوال الجوية و قام بوصفها بدقة بالغة ، هذا إلى جانب أنه ينسب له العديد من الحسابات الجبرية المعدلة ، و كذلك عدد من الحسابات الهندسية التي قام بوضع تفسيرات و توضيحات لها .

اسهاماته الفيزيائية
قدم العديد من الإسهامات الفيزيائية من خلال عمله في الجامع الكبير الموجود بحران ، و بعد ذلك قام بإنشاء مدرسة عليا تخصصت في الفلك و الفلسفة و الطب ، و قد تتلمذ على يده كلا من سنان ابراهيم ، و قرة بن قميطاء و أيوب بن قاسم الرقي و غيرهم الكثيرين .

كتاباته المترجمة
كان بن قرة يجيد عدد كبير من اللغات المختلفة ، و كان من بين هذه اللغات اليونانية و السريانية و غيرها ، و قد تمكن بفضل تعلمه لهذه اللغات من ترجمة عدد من المؤلفات لأرخميدس و اقليدس و بطليموس و غيرهم ، و كان من بين أعماله المترجمة وصف للأجسام سباعية الأضلاع ، تلك التي لم يتم اكتشافها سوى في القرن العشرين .

اسهاماته في الطب و التخدير
قدم العديد في مجال الطب ، و بشكل خاص في أمراض الفم و الأسنان و التعامل مع مشاكل الفكين ، و قد ورد عنه أنه كان صاحب أول عملية تخدير ، و لم يرد تفاصيل عن هذه العملية على وجه التحديد ، و لكن بشكل عام كان المسلمين طريقة تخديرهم تعرف باسم الاسفنجة ، و قد كانت هذه الاسفنجة تمتلئ بالمواد المخدرة و تترك في الشمس و عند استخدامها ترطب و توضع عند أنف المريض حتى يفقد الوعي و تبدأ العملية الجراحية ، ثم تجفف الاسفنجة مجددا لحين الحاجة إليها .

مؤلفات بن قرة
– كتاب في المخروط المكافئ .
– كتاب في مساحة الأشكال وسائر البسط والأشكال المجسمة .
– كتاب في أن الخطين المستقيمين إذا خرجا على أقلّ من زاويتين قائمتين التقيا .
– كتاب المدخل إلى علم العدد الذي ألفه نيقوماخوس الجاراسيني ونقله ثابت إلى العربية .
– مقالة في حساب خسوف الشمس والقمر .

وفاة بن قرة
توفي و قد ناهز من العمر سبع و سبعون عام ، و تم رثائه بقصيدة شعرية رائعة و هي :

ألا كل شيء ما خلا الّله مائت                 ومن يغترب يرجى ومن مات فائت
أرى من مضى عنا وخيم عندنا               كسفر ثووا أرضاً فسار وبائت
نعينا العلوم الفلسفيات كلها                    خبا نورها إذ قيل قد مات ثابت
وأصبح أهلوها حيارى لفقده                 وزال به ركن من العلم ثابت
وكانوا إذا ضلوا هداهم لنهجها                خبير بفصل الحكم للحق ناكت
ولما أتاه الموت لمن يغن طبه         ولا ناطق مما حواه وصامت
ولا أمتعته بالغنى بغتة الردى                 ألا رب رزق قابل وهو فائت
فلو أنه يسطاع للموت مدفع                   لدافعه عنه حماة مصالت
ثقاة من الإخوان يصفون وده                 وليس لما يقضي به الّله لافت
أبا حسن لا تبعدن وكلنا                       لهلكك مفجوع له الحزن كابت
أآمل أن تجلى عن الحق شبهة         وشخصك مقبور وصوتك خافت
وقد كان يسرو حسن تبيينك العمى            وكل قؤول حين تنطق ساكت
كأنك مسؤولاً من البحر غارف               ومستبدئاً نطقاً من الصخر ناحت
فلم يتفقدني من العلم واحد                     هراق إناء العلم بعدك كابت

السابق
إدوارد السابع ملك المملكة المتحدة وإمبراطور الهند
التالي
نبذة عن العالمة شادية رفاعي حبال