امراض واضطرابات

اسباب عدم القدرة على النوم وأعراضه وطرق التخلص منه

اسباب عدم القدرة على النوم وأعراضه وطرق التخلص منه

اسباب عدم القدرة على النوم يعاني الكثير من الأشخاص من الأرق وقلة النوم في كثير من الأحيان، مما يؤثر على حياتهم بشكل سلبي، حيث أن قلة النوم ينتج عنها عدم القدرة على إنجاز المهام أو القيام بالمسئوليات اليومية، وفي هذا المقال نوضح اسباب عدم القدرة على النوم ، كما نوضح عبر موقعنا الأعراض والمضاعفات وطرق العلاج لتقديم معلومات مفيدة للجميع.

معنى الأرق

  • الأرق هو عبارة عن عدم القدرة على النوم العميق لساعات كافية بشكل متواصل أثناء الليل.
  • مما يجعل الشخص غير قادر على أداء مهامه اليومية، ومتكاسل عن أداء مسئولياته، كما أن الأمر يؤثر سلبًا على حالته البدنية والنفسية.
  • كما أن الأرق هو النوم في وقت متأخر من الليل، والاستيقاظ مبكرًا دون أسباب ودون مبررات واضحة.
  • حيث يستيقظ الشخص ولا يستطيع العودة إلى النوم مرة أخرى، مما يسبب له آلام جسدية صداع طوال اليوم.
  • مع العلم أن ساعات النوم الطبيعي تتراوح ما بين سبع إلى تسع ساعات للأشخاص البالغين.
  • وتتراوح ما بين تسع ساعات إلى ثلاثة عشر ساعة بالنسبة للأطفال بعد سن الرضاعة الطبيعية.
  • وتتراوح ما بين اثني عشر ساعة إلى سبعة عشر ساعة بالنسبة لحديثي الولادة والرضع.

أنواع الأرق

أنواع الأرق

هناك نوعان من الأرق وعدم القدرة على النوم، وهذا التصنيف يأتي بناءً على الفترة الزمنية التي يعاني خلالها الشخص من قلة ساعات النوم، وتتمثل أنواع الأرق فيما يلي:

  • النوع الأول هو الأرق الحاد: وهذا النوع من الأرق هو عابر ومؤقت، ويستمر لأيام معدودة أو أسبوع واحد على الأكثر.
  • وغالبًا ينتج الأرق الحاد عن عوامل معينة مستجدة في حياة الشخص، مثل الأرق وعدم القدرة على النوم في ليلة الامتحان.
  • الأرق لعدة أيام بعد سماع خبر سيء أو رؤية حادث مؤثر، وهذا النوع لا يستلزم اللجوء إلى علاج، والأمر سينتهي تلقائيًا.
  • أما النوع الثاني هو الأرق المزمن: هذا النوع من الأرق هو عبارة عن عدم القدرة على النوم لفترة زمنية طويلة.
  • حيث يمكن أن تصل الفترة التي يعاني فيها الشخص من الأرق إلى ثلاثة أشهر أو أكثر.
  • ويكون السبب وراء ذلك غالبًا مشكلة جسدية أو اضطراب نفسي يعاني منه الشخص، ويستلزم اللجوء إلى الطبيب المختص لمتابعة الحالة.

أعراض الأرق قلة النوم

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص الذي يعاني من الأرق وعدم القدرة على النوم لفترات زمنية طويلة وبشكل متكرر، ومنها ما يلي:

  • يعاني الشخص الذي يمر بالأرق من عدم القدرة على الدخول في النوم بعد الذهاب إلى الفراش، وقد يستمر الأمر لساعتين أو أكثر.
  • يستيقظ الشخص الذي يعاني من الأرق عدة مرات خلال الليل، ويواجه صعوبة بالغة في العودة إلى النوم بعمق مرة أخرى، وقد لا يستطيع تحقيق ذلك.
  • على الرغم من عدم النوم الكافي ليلاً، إلا أننا نجد الشخص الذي يعاني من الأرق يستيقظ مبكرًا.
  • يلاحظ ظهور هالات سوداء تحت عيون الشخص، بسبب قلة النوم لفترات طويلة.
  • الشعور بالتعب أثناء النهار والشعور المستمر بالنعاس والرغبة في النوم.
  • الدخول في نوبات من التوتر وربما الاكتئاب.
  • قلة الانتباه وعدم القدرة على التركيز.

اسباب عدم القدرة على النوم

اسباب عدم القدرة على النوم

كما أن هناك أسباب وعوامل قد تكون مباشرة أو غير مباشرة ينتج عنها عدم القدرة على النوم ليلاً والأرق المستمر، ومن أبرزها ما يلي:

  • من أبرز أسباب الأرق وعدم القدرة على النوم المشاكل الأسرية والضغوط النفسية الناتجة عنها، بالإضافة إلى الضغوط العصبية في العمل.
  • كما أن الأرق يكون أحيانًا نتيجة للإصابة بمرض ما، وفي هذه الحالة يجب معالجة السبب الأساسي حتى يزول العرض.
  • عسر الهضم بسبب تناول وجبة دسمة قبل الخلود إلى النوم مباشرة قد يسبب الأرق أيضًا.
  • الإفراط في التدخين، حيث أن النيكوتين يسبب إثارة الدماغ وعدم القدرة على النوم.
  • كما أن الإفراط في تناول المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة يسبب الأرق، خاصة عند تناولها بعد الساعة السابعة مساءً.
  • الضوضاء بسبب وجود أطفال في المنزل أو بسبب السكن في طابق قريب من الشارع، حيث أن هناك أشخاص لا يمكنهم التعمق في النوم إلا في هدوء تام.

اسباب عدم النوم بعمق

اسباب عدم النوم بعمق

  • العمل بنظام الشفتات المتغيرة، حيث أن هذا النظام يسبب عدم ضبط مواعيد النوم، حيث أن مواعيد العمل تتغير بشكل أسبوعي أو يومي، كما هو الحال بالنسبة للممرضات والطيارين.
  • الموظفين الذين يعملون على المكاتب ولا يبذلون أي مجهود بدني، يعانون من الأرق وعدم القدرة على النوم ليلاً.
  • الإفراط في استخدام الأدوية المنومة، حيث أن كثرة استعماله يؤدي إلى خلل في نوع الدم، مما يسبب النعاس نهارًا والأرق ليلاً.
  • الآلام المزمنة التي يعاني منها بعض المرضى ويزداد الألم أثناء الليل، مثل آلام المفاصل، وآلام فقرات الظهر، الحموضة وارتجاع المريء، وغيرها.
  • انقطاع النفس أثناء النوم، حيث يعاني الشخص من عدم القدرة على التنفس والشعور بالاختناق مما يجعله يستيقظ ولا يستطيع النوم مجددًا بسهولة.
  • تناول بعض الأدوية تسبب الأرق، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب، أدوية الربو، وغيرها.
  • تململ القدمي، وهي حالة يعاني منها البعض أثناء النوم، وهي عبارة عن تشنجات عضلية في القدمين والساقين، تجعله غير قادر على النوم العميق.
  • بعض الأمراض الذهانية، مثل الشلل الرعاش ومرض الزهايمر، يسبب النشاط المفرط أثناء الليل.
  • اضطرابات في الغدة الدرقية.

اسباب قلة النوم عند النساء

  • النساء أكثر عرضة للإصابة بالأرق ليلاً وعدم القدرة على النوم العميق مقارنة بالرجال، خاصة النساء بعد تجاوز عمر الخمسين.
  • وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي يعانون منها، بسبب الدورة الشهرية، حيث تعاني المرأة من الأرق قبل نزول دم الحيض بعدة أيام.
  • فترة الحمل وما تشتمل عليه من آلام بسبب تقلصات الرحم والانقباضات، خاصة في الثلاثة شهور الأخيرة.
  • الآلام التي تعاني منها النساء في فترة الحمل، والرغبة المستمرة في الذهاب إلى الحمام ليلاً.
  • سن اليأس أو ما بعد انقطاع الطمث، حيث تعاني النساء في هذه المرحلة العمرية من التعرق ليلاً والهبات الساخنة التي تسبب الأرق وعدم النوم.
  • في حالة وجود أطفال صغار أو مواليد، تكون المرأة غير قادرة على النوم ليلاً بسبب بكائه المستمر.

علاج عدم القدرة على النوم

هناك بعض الطرق العلاجية التي يمكن أن تحسن من الأمر وتساعد في علاج قلة النوم ليلاً والتخلص من الأرق، ومن أبرزها تغيير نمط الحياة، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • ضبط مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • عدم تناول القهوة في المساء بعد الساعة السابعة، و استبدالها بكوب من الحليب الدافئ لتهدئة الأعصاب والمساعدة على النوم العميق.
  • عدم النوم خلال ساعات النهار.
  • البعد عن مصادر الضوضاء والإزعاج.
  • النوم في غرفة هادئة وعلى سرير مريح.
  • الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة يوميًا، وتجنب ممارسة التمارين العنيفة.
  • القيام بأنشطة بدنية خلال اليوم.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية مساءً.
  • تناول وجبة العشاء مبكرًا ويجب الحرص على أن تكون عبارة عن وجبة خفيفة.
  • في حالة استمرار الأمر لفترة زمنية طويلة، يجب استشارة الطبيب، والذي غالبًا يصف الشخص بعض الأدوية المنومة.

مضاعفات قلة النوم

مضاعفات قلة النوم

في حالة زيادة الأمر عن اللازم، واستمرار الأرق وعدم القدرة على النوم خلال ساعات الليل، قد يصبح الشخص عرضة لبعض المخاطر والمضاعفات، منها ما يلي:

  • التحصيل الدراسي الضعيف، بسبب عدم القدرة على التركيز.
  • عدم القدرة على العمل بنشاط وحيوية أثناء ساعات النهار.
  • كثرة احتمالات التعرض إلى الحوادث المرورية بسبب عدم التركيز وتشتت الذهن.
  • ارتفاع نسبة احتمالات الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم المرتفع.
  • الدخول في حالة اكتئاب بسبب التوتر المستمر.
  • العصبية المفرطة وهناك من يلجأ إلى تعاطي المخدرات للخروج من هذه الأزمة.

في ختام مقال أسباب عدم القدرة على النوم ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا مقال شامل عن قلة النوم والأرق ليلاً، كما عرضنا الأعراض والأسباب وطرق العلاج، انتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة خلال الفترة القادمة، كما يمكنكم مشاركتنا من خلال التعليقات على المقال في الأسفل.

السابق
كيف اغير اللغه في تيمز بالتفصيل
التالي
افضل جهاز ليزر لازالة الشعر في العيادات