امراض واضطرابات

اعراض الجفاف عند الاطفال وأهم النصائح لعلاج الجفاف عند الاطفال

اعراض الجفاف عند الاطفال وأهم النصائح لعلاج الجفاف عند الاطفال

اسباب الجفاف عند الطفل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالجفاف لدى الطفل.

  • إصابة الطفل بالإسهال والذي يؤدي إلى فقدان الطفل الكثير من نسبة السوائل والماء الموجود في الجسم، خاصة في حالة الإسهال الشديد، كما يرافق الجفاف تعرض الطفل إلى القئ وإخراج كافة السوائل من الجسم في وقت قصير، حيث يفقد الطفل نسبة كبيرة من الأملاح المعدنية.
  • تطرف درجة الحرارة وارتفاعها بشكل كبير خاصة في فصل الصيف، حيث يصبح جسم الطفل أكثر حاجة إلى السوائل والماء، كما يتعرض الجسم فقدان هذه العناصر مما يجعله أكثر عرضة للجفاف.
  • زيادة عدد مرات التبول عند الطفل عن الوضع الطبيعي، حيث يعود السبب إلى وجود اضطرابات هرمونية، بجانب حالات مرضية مختلفة.
  • استخدام بعض الأدوية والعقاقير التي تؤدي أعراضها الجانبية إلى زيادة التبول لدى الطفل.
  • عدم شرب كميات كافية من السوائل وخاصة الماء.

علامات الجفاف عند الأطفال

  • العطش الشديد والمستمر لدى الطفل،إلى جانب كثرة الإقبال على شرب الماء، كذلك تظهر علامات الجفاف لدى الطفل خاصة في منطقة الشفتين والوجه، بجانب أن حدوث جفاف شديد يؤدى إلى حدوث تقشر في جلد الجسم.
  • ظهور بكاء مستمر لدى الطفل بشكل كبير، لكن بدون دموع أو بمعدل دموع أقل من الوضع الطبيعي.
  • انخفاض حجم اليافوخ، حيث أن اليافوخ هو عبارة عن المنطقة اللينة من رأس الطفل، حيث أنه كلما زاد انخفاض اليافوخ كان ذلك مؤشر كبير على تعرض الطفل إلى الجفاف.
  • العيون الغائرة والمتعبة لدى الطفل تشير إلى تعرضهم لحدوث الجفاف، خاصة في مراحل عمرهم الأولى والتى من المفترض أن تكون وجوههم مشرقة وصحية.
  • تعرض الطفل إلى حدوث جفاف في الأغشية المخاطية، بما في ذلك جفاف اللسان والحلق والأنف وغيرها.
  • فقدان الجلد الحيوية والمرونة، إلى جانب سهولة تعرض الجلد إلى الخدوش والجروح، خاصة منطقة البطن والرقبة وبين الأصابع.
  • انخفاض معدلات التبول لدى الطفل عن الوضع الطبيعي، حيث يدل على قلة وجود سوائل في جسمه وبالتالي حدوث الجفاف.
  • حدوث فقدان كبير وملحوظ في الوزن، إلى جانب ذلك حدوث تراجع واضح في الشهية، وعدم الإقبال على تناول الأطعمة.
  • حدوث تسارع في خفقان القلب.
  • ظهور جفاف في الشفتين والفم واللسان.

مضاعفات الجفاف

يمكن أن يؤدي حدوث جفاف إلى مضاعفات خطيرة.

  • الإصابة الحرارية حيث أنه إذا لم يتم تناول القدر الكافي من السوائل قد ينتهي الأمر إلى الإصابة الحرارية، حيث تتراوح حدتها بين حدوث تشنجات حرارية بسيطة و حتى حدوث الاصابة الحرارى، أو حدوث ضربة حرارية من الممكن أن تشكل تهديد على حياة الطفل.
  • المشكلات البولية ومشكلات الكلى، حيث يمكن أن تسبب النوبات الطويلة أو المتكررة من الجفاف، إلى التهابات الجهاز البولي وحصوات الكلى، بل يمكن أن تتسبب في حدوث فشل كلوى.
  • النوبات حيث أن الكهارل مثل البوتاسيوم والصوديوم تساعد في نقل الإشارات الكهربائية من خلية إلى أخرى، حيث أن الكهارل إذا كانت غير متوازنة قد تصبح الرسائل الكهربائية طبيعية ومختلطة، الأمر الذي قد يؤدي إلى انقباضات لا إرادية في العضلات، إلى جانب حدوث فقدان الوعي في بعض الأحيان.
  • صدمة انخفاض كمية الدم، حيث تعتبر هذه أحد أكثر مضاعفات الجفاف خطورة، وفي بعض الأحيان تكون مهددة للحياة، يحدث ذلك عندما يتسبب انخفاض كمية الدم في انخفاض ضغط الدم وانخفاض كمية الأكسجين في الجسم.

علاج الجفاف عند الأطفال الرضع

  • استخدام محلول معالجة الجفاف، حيث يتم استخدام محلول الجفاف عن طريق الفم للأطفال الرضع، عند إصابتهم بالإسهال أو القيئ، حيث أنه يساعد على تسهيل عملية الهضم.
  • الرضاعة الطبيعية، حيث أنها تبقى أفضل العلاجات الطبيعية الهامة للطفل الرضيع، إذا كان الطفل يرضع إصطناعي يجب تغيير الحليب إلى حليب خالى من اللاكتوز لعلاج الإسهال.

نصائح لعلاج الجفاف عند الرضع

  • ضرورة تجنب بعض الأطعمة والمشروبات إلى الطفل، مثل عصير الفواكه وحلوي الجيلى، بجانب المشروبات التي تحتوي على الصودا والكافيين.
  • التوجه بالطفل الرضيع إلى المستشفى في حالات الجفاف الملحوظ، وذلك لتقديم المحاليل اللازمة، وذلك عن طريق الوريد لتعويض السوائل المفقودة في الجسم سريعا.
  • ضرورة تقديم الكثير من السوائل إلى الطفل، خاصة الماء المعقم لتعويض السوائل المفقودة بسبب القيئ والإسهال.
  • نظام غدائي جيد، حيث أن الطفل إذا كان يتناول الطعام، فيجب عليكي تقديم طعام سهل العضم، بجانب شرب كميات كبيرة من الماء.

كيفية الوقاية من الجفاف

لكي تحمي طفلك من التعرض لحدوث الجفاف يمكن اتباع عدة خطوات مهمة لمنع إصابة الطفل بالجفاف.

  • متابعة كمية السوائل التي يستهلكها الطفل، إلى جانب الحرص على شرب الماء بانتظام، سواء في فصل الصيف أو الشتاء.
  • إذا كان رضيعك يعتمد كليا على الرضاعة الطبيعية، في هذه الحالة لابد من متابعة كمية اللبن التي يتناولها الطفل.
  • إذا حدث ارتفاع في درجة حرارة الجو أو الغرفة التي ينام بها الطفل، لابد من تخفيف الملابس التي يرتديها الطفل، وذلك حتى يتم تقليل كمية التعرق، بالتالي تقليل فقدان السوائل والتعرض إلى الجفاف.
  • الحرص على أن يكون محلول الجفاف في المنزل في جميع الأوقات.
  • عند ظهور أعراض الجفاف لدى طفلك، يفضل تقديم ماء مضاف اليه محلول معالجة الجفاف إلى الطفل.
  • التأكد من أن الطفل قد أخذ كافة التطعيمات اللازمة.
  • لابد من تشجيع الطفل على شرب كميات كبيرة من الماء قبل وبعد أداء التمارين الرياضية.
  • في أيام فصل الصيف الحارة وارتفاع درجات الحرارة بشدة تقديم الكثير من السوائل والماء إلى الطفل.
  • لا بد من ضرورة تعليم الطفل كيفية غسل اليدين قبل تناول الطعام أو الشراب، وبعد استخدام الحمام، وذلك لتجنب الإصابة بالعدوى.

متى يجب زيارة الطبيب

  • عندما تلاحظين أن الطفل لا يتعافى ولا يحدث تحسن في حالته، رغم تناول محلول الجفاف وملاحظة أنه أصبح أكثر جفافا.
  • ظهور دم في البراز أو البول الخاص بالطفل، أو القيئ، أو إذا حدث إرتفاع في درجة حرارة جسم الطفل.
  • معارضة الطفل لشرب الماء أو تناول محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم.
  • إذا كان الطفل يعاني من القيئ، أو الإسهال المستمر، ولا يستطيع شرب كمية من السوائل والماء لمواكبة مقدار ما فقده.
  • استمرار الإسهال لأكثر من عدة أيام لدى الطفل.

أهميه محلول الجفاف

  • العمل على تعويض السوائل والمواد المفقودة من جسم الطفل، من أملاح والجلوكوز بشكل فعال ومتوازن.
  • متوفر في كل مكان، إلى جانب أنه سهل التحضير.
  • يعنل على علاج الجفاف عند الأطفال ، كما أنه يعمل على مساعدة جدار الأمعاء ليقوم بعمله مرة أخرى بشكل سريع.

وفي النهاية أثبتت أبخاث حديته همامه، أن استخدام محلول الجفاف عند الأطفال بشكل خاطئ، خاصة عند الأطفال الرضع الذين يعانون من نزلات معوية، قد يتسبب في ارتفاع منسوب املاح الصوديم في الدم، ولذك يجب ضرورة الحرص عند استخدامه.

السابق
ألم في مجرى البول: أسبابه وعلاجه وبعض النصائح المنزلية للعلاج من التهاب المسالك البولية
التالي
نسبة الدهون الطبيعية في الجسم وكيفيه حسابها