مال وأعمال

الأزمة الاقتصادية ما خصائصها و ماذا يعني مصطلح الأزمة الاقتصادية و ما أسبابها

الأزمة الاقتصادية ما خصائصها و ماذا يعني مصطلح الأزمة الاقتصادية و ما أسبابها

الأزمة الاقتصادية تعبير عن حالة عدم استقرار، تمر بها اقتصادات دول العالم وتحدث بشكل مفاجئ و أيضاً يتبعها حالة من الركود الاقتصادي ، لها العديد من الأسباب و النتائج ، في مقالنا هذا نتكلم عن مختلف جوانب الأزمة الاقتصادية و العديد من الأمور التي يجب الإطلاع عليها فتابعوا معنا .

مصطلح الأزمة الاقتصادية

  • يمكن تعريف مصطلح الأزمة الاقتصادية على أنها حالة يحدث فيها اضطرابات حادة ومفاجئة في أي مُكوِّن من مكونات المنظومة الاقتصادية،
  • ويُطلق على مصطلح الأزمة الاقتصادية في اللغة الإنجليزية Economic Crisis،
  • ويؤدي حدوث الأزمات الاقتصادية إلى تولّد بعض الظواهر الاقتصادية مثل تراجع أسعار الأسهم لشركات محددة،
  • وحدوث ما يعرف بالانكماش الاقتصادي، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة البطالة بين الأفراد القادرين على العمل،
  • وحدوث التضخم في أسعار السلع والخدمات، فضلًا عن التأثير المباشر للأزمات الاقتصادية على القطاع البنكي،
  • حيث يساهم حدوث هذه الأزمات في إفلاس البنوك، ليؤدي ذلك إلى حدوث حالة من الركود العام في الاقتصاد،
  • ويمكن تخفيف وطأة الأزمة الاقتصادية والحد من حدوث حالة الركود الاقتصادي
  • إذا تمت معالجة الأزمة الاقتصادية في الوقت المناسب وبالطرق الفعالة

مقالات عن مواضيع مشابهة على سبيل المثال الضريبة مفهومها و ما تعريفها وما هي أنواع الضريبة و أهدافها

خصائص الأزمة الاقتصادية

مصطلح الأزمة الاقتصادية يُطلق على الحدث المفاجئ  والذي يؤثر في الفرد، أو المجموعة، أو المؤسسة أو المجتمع ككل ، حيث أن للأزمة الاقتصادية خصائص مميزة ، نذكر منها على سبيل المثال:

  • الأزمة عبارة عن سلسلة من الأحداث المضطربة والمفاجئة التي تضر بالمؤسسات.
  • عادةً ما تحدث الأزمات في غضون مهلة قصيرة.
  • تخلق الأزمة شعورًا بالخوف والتهديد بين الأفراد.

تعريف الأزمة الاقتصادية 1929

  • الكساد الكبير أو الانهيار الكبير هي أزمة اقتصادية حدثت في عام 1929م ومروراً بعقد الثلاثينيات وبداية عقد الأربعينيات.
  • وتعتبر أكبر وأشهر الأزمات الاقتصادية في القرن العشرين.
  • وبدأت الأزمة بأمريكا ويقول المؤرخون أنها بدأت مع انهيار سوق الأسهم الأمريكية.
  • وتحديدا في بورصة نيويورك  “وول ستريت” فى 29 أكتوبر 1929 والمسمى بالثلاثاء الأسود،
  • وذلك عندما طرح 13 مليون سهم للبيع، لكنها لم تجد مشترتن، فوجد آلاف المساهمين أنفسهم مفلسين، وخسر مؤشر داون جونز 89% من قيمته.
  • وامتدت الأزمة المالية سريعا داخل الولايات المتحدة، إذ أعلنت عشرات البنوك والمصانع إغلاق أبوابها، ونتيجة لذلك أصبحت أعداد العاطلين عن العمل كبيرة للغاية.
  • ويرجع خبراء الاقتصاد أزمة الكساد إلى طبيعة النظام الرأسمالي، الذي لا يتيح للدول التدخل في نشاط السوق،
  • فعندما تضطرب العلاقة بين العرض والطلب تحدث فوضى اقتصادية تكون نتيجتها أزمة مالية وتحول النظام الاقتصادي الرأسمالي الحر إلى اقتصاد موجه.

مقالات عن مواضيع مشابهة على سبيل المثال التجارة ما هو تعريفها و ماهي أنواع التجارة و ما الاختلاف بينها و ما هي التجارة الإلكترونية

أسباب الأزمة المالية العالمية 2008

  • تنبأ الكثير من الخبراء والمحللين بهذه الأزمة الاقتصادية الكبيرة في بداية عام 2000
  • حينما بدأت أسعار العقارات في الزيادة بشكل جنوني وزاد منحنى الخطر في هذه الأسعار والتي يطلق عليها المتخصون الفقاعة المالية.
  • من الطبيعي أن تتأرجح أسعار أي شيء نتيجة للمؤشر الاقتصادي اليومي أو الدوري،
  • لكن بعد ارتفاع الأسعار الجنوني انخفضت أسعار العقارات بشكل أغرب وذلك بسبب ظهور أسهم الشركات الإلكترونية التي هجم عليها المستثمرون
  • بدلًا من شراء العقارات وأدى الهجوم الكبير على أسهم الشركات التقنية إلى انهيار كبير في أسهم شركات التقنية وانكماش مالي في سوق الأسهم.
  • ترتب على ذلك بعض الأسباب الأخرى، فقد قام الصندوق الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخفض معدل الفائدة والعمل على ضخ سيولة نقدية في الأسواق
  • وهذا ما سبب زيادة عن المعدل الطبيعي للنقدي
  • وتلاها أحداث 11 سبتمبر والتي واصلت انخفاض معدل الفائدة ولهذا اتجه المستثمرون مرة أخرى لسوق العقارات حفاظًا على الأموال النقدية واستثمارًا فيها.
  • سبب ذلك فقاعة أخرى عقارية وارتفعت نسبة الاقتراض بين المستثمرين
  • ولم يستطع الكثير تسديد هذه القروض وهذا أدى إلى الاستيلاء على هذه العقارات من قبل البنوك
  • وبحكم ملكيتهم الجديدة كان لزامًا عليهم دفع الضرائب ولهذا انخفضت أسعار العقارات مرة أخرى ولم تستطيع نسبة من البنوك هذه الفقاعة وأعلنت إفلاسها.
  • صاحبت هذه الأزمة، أخرى أوروبية وخليجية لكنها كانت أقل ضررًا من مركز الفقاعة.

معالجة الأزمات الاقتصادية

  • عندما تمرُّ بعض البلدان في أزمات اقتصادية خانقة تهدد الأمن والاستقرار المجتمعي فيها لا بد من اتباع منهجية إصلاح جذرية.
  • بحيث يتم مغادرة الأسباب والعوامل التي أدت إلى هذه الأزمة الاقتصادية ، وتغيير المنهجية السابقة.
  • والانتقال إلى آفاق جديدة مختلفة، حيث لا يوجد حل واحد لجميع الأزمات الاقتصادية و التي تختلف مسبباتها.
  • على سبيل المثال التجربة الماليزية والتي أبرزت من خلالها نجاحها وقدرتها على معالجة أزمتها.
  • وفق نموذجها الخاص بها البعيد عن تدخل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
  • فقد مرت ماليزيا بأزمة خانقة شملت معظم دول منطقة جنوب شرق آسيا، التي كان يطلق عليها نمور آسيا عام (1997م).
  • وقد استطاعت أن تنتقل وتنهض من اقتصاد التبعية والتخلف، وتحولت من بلد يعتمد على تصدير المواد الأولية البسيطة إلى بلد يصدر السلع والتقنية الصناعية المتقدمة.
  • واستطاع الخروج من الأزمة وتجاوزها من خلال اعتماد برنامج اقتصادي وطني متميز وسياسة نقدية ملتزمة بشروط المصلحة الوطنية وليس من خلال الاعتماد على الآخرين الذين يبغون الاستثمار في الأزمات العالمية.

مقالات عن مواضيع مشابهة على سبيل المثال النظام الرأسمالي والاشتراكي والمختلط في الاقتصاد على موقع اقرأ

السابق
بيع التقسيط ما هو تعريفه و ما هي مميزات بيع التقسيط و خصائصه
التالي
الأسهم ما هي أنواع و خصائصها والعوامل التي تساعد على الاستثمار الناجح