التعليم

الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن استدل على ان الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري ؟، فإننا سوف نُجيبك من خلال مقالنا على هذا التساؤل المطروح بكثرة عبر محركات البحث عن طريق طلاب وطالبات المملكة خاصة طلاب الصف الأول الثانوي ولك من أجل حل أسئلة كتاب التوحيد الفصل الدراسي الأول.

اتضح الدور الكبير التي قامت به المملكة العربية السعودية للمحافظ على سلامة وصحة أبناءها الطلاب والطالبات من خلال طرح نظام التعليم عن بُعد والمعروف حالياً باسم منصة مدرستي، مما يُسهل على الطالب فهم الدروس التعلمية بدون الحاجة إلى الذهاب للمدرسة في ظل الأزمة التي يعيشها العالم والبلاد وهي تفشي فيروس كورونا المستجد covid-19 .

ولا سيما أن الطالب يُمكن أن تقف أمامه بعض الأسئلة التي يتعذر عليه حلها بمفرده، مما جعله يبحث عن إجابات هذه الأسئلة عبر شبكات الأنترنت بسبب ما تقدمه هذه الخدمة من محتوى جيد جداً قادر على الإجابة عن كل أسئلة واستفسارات الطلاب، فيما نقدم لكم هذه الخدمة بسرعة كبيرة وبدقة عالية من خلال موقعنا معلمي ومعلمات المملكة، حيث تعرض لكم بعض الأدلة على وجود المولى تبارك وتعالى، إلى جانب الاستدلال بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، فما عليك سوى متابعة السطور التالية من هذا المقال.

استدل على ان الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري

ركز الطلاب والطالبات على البحث عن هذا التساؤل الذي تعذر عليهم الإجابة عليه نظراً لوجوده ضمن مقرراتهم الدراسية خاصة في أسئلة كتاب التوحيد للصف الأول الثانوي الفصل الدراسي الأول، إذ نقدم لكم أحبائي الإجابة النموذجية على سؤالكم والتي جاءت على النحو التالي:

  • الإجابة هي:  الدليل الشرعي على وجود الله سبحانه وتعالى بالفطرة هو حديث رسول الله صلوات الله وسلامه عليه، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “كلُّ مولودٍ يولَدُ على الفطرةِ فأبواه يُهوِّدانِه أو يُنصِّرانِه أو يُمجِّسانِه” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

من الأدلة على وجود الله

يجب العلم أن الإقرار بوجود الله جل جلاله هو أمر فطري، إذ أن معظم البشر يقرون بذلك الأمر، ولا سيما أن كل مخلوق وكائن حي قد وُلد على الفطرة بوجود المولى تبارك وتعالى بدون تفكير أو تعليم، فيما استشهدنا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الفقرة السابقة، فيما نقدم لكم بعض الأدلة على وجود الله عز وجل بالفطرة، وذلك عن طريق الاستدلال  بالآيات أو المعجزات التي حدثت مع الأنبياء والمرسلين من خلال الفقرات التالية:

كيف نستدل بمعجزات الانبياء والرسل على وجود الله تعالى

مما لا شك فيه بشكل قاطع هو وجود الله سبحانه وتعالى، حيث يقوم الإنسان بالعودة إلى المولى تبارك وتعالى في الشدائد ويستغيث به، فيما نعرض الأدلة القاطعة على وجود الله عز وجل من خلال معجزات الأنبياء، إلى جانب الاستشهاد بآيات القرآن الكريم والتي جاءت على النحو التالي:

  • على سبيل المثال: طلب أهل قريش من النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه حدوث آية أو معجزة حتى يتبعوه، ليشير رسولنا الكريم تجاه القمر الذي يقوم بالانشقاق إلى نصفين، مستشهدين بقول الله عز وجل في سورة القمر الآية الأولى، فقال تعالى ” اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ ” صدق الله العظيم.
  • في الشكل التالي صورة من على سطح القمر تدل على وجود انشقاق وفلق كبير قسم هذا القمر إلى نصفين.

استدل على ان الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري

  • معجزة النبي موسى عليه السلام مع فرعون، حيث كان النبي موسى ومن معه من بني إسرائيل يفرون من بطش فرعون وهو يلاحقهم بجيشه، حتى وصل النبي إلى البحر وخلفه جيش فرعون، فضرب البحر بعصاه حتى انفلق أصبح مثل جبلين وبهم وادي في المنتصف ليمر فيه بني إسرائيل مع النبي موسى ويغرق فرعون ومن معه، مستشهدين بقول الله تعالى في سورة الشعراء في الآيات (63 -67 ) تقول ” فَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ ۖ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ * وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ * وَأَنجَيْنَا مُوسَىٰ وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ * ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ * إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً ۖ وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ ” صدق الله العظيم.

استدل على ان الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري

ما الدليل العقلي على وجود الله تعالى

كما أن وجود الله هو أمر فطري، أيضاً هو أمر له دلاله عقلية، فيجب العلم أن هذه المخلوقات جميعاً لابد لها من خالق عظيم قد أبدع في خلقها، إذ أنه من غير الممكن أن تُخلق هذه الكائنات من العدم أو تخلق نفسها بنفسها، فمن المستحيل أن يكون المخلوق الذي خُلق هو نفسه الخالق، حيث نستشهد بآيات كتاب الله العزيز في سورة الطور الآية رقم 35، إذ قال تعالى ” أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ” صدق الله العظيم.

إلى هنا عزيزي القارئ نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي تمحور حول الإجابة عن سؤالكم استدل على ان الاقرار بوجود الله تعالى امر فطري ؟، إذ أننا قد تناولنا في مقالنا الإجابة النموذجية من مقررات الصف الأول الثانوي الدراسية وذلك من اجل حل أسئلة كتاب التوحيد الفصل الدراسي الأول.

إلى جانب توضيح الأدلة علة وجود المولى تبارك وتعالى مع الاستدلال ببعض معجزات الأنبياء وآيات القرآن الكريم، آملين الله عز وجل أن نكون قد وفرنا عليكم عناء البحث الطويل وأجبناكم بالشكل الأمثل عن سؤالكم، فيما يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع والبحث عن إجابات الأسئلة لكل المراحل الدراسية من خلال زيارة موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.

السابق
المتغيرات التي لا تتغير اثناء التجربه
التالي
بحث عن المتتابعات والمتسلسلات الهندسية