الامارات

ما هو تخصص الطب النفسي

ما هو الطب النفسي؟

الطب النفسي هو فرع من فروع الطب، يركز على التشخيص والعلاج والوقاية من الاضطرابات النفسية والعاطفية والسلوكية. والطبيب النفسي هو طبيب متخصص في الصحة العقلية، ومؤهل لتقييم كل من الجوانب العقلية والجسدية للمشاكل النفسية.

ويسعى الناس للحصول على مساعدة نفسية لأسباب عديدة، حيث يمكن أن تكون المشاكل مفاجئة، مثل نوبة هلوسة أو هلوسة مخيفة أو أفكار انتحارية أو سماع أصوات وتهيؤات، أو قد تكون طويلة المدى، مثل الشعور بالحزن أو اليأس أو القلق الذي لا يبدو أنه يتحسن أبداً أو مشاكل في الأداء، ممّا يجعل الحياة اليومية مشوّهة أو خارجة عن السيطرة.

التعليم والتدريب في تخصص الطب النفسي:

لكي يصبح الفرد طبيباً نفسياً، يجب عليه إكمال كلية الطب وإجراء امتحان كتابي للحصول على ترخيص حكومي لممارسة الطب، ثم إكمال أربع سنوات من الإقامة في الطب النفسي، وعادةً ما تكون السنة الأولى من تدريب الإقامة في مستشفى يتعامل مع مرضى يعانون من مجموعة واسعة من الأمراض الطبية.

ثم يقضي الطبيب النفسي المتدرب ثلاث سنوات إضافية على الأقل في تعلم تشخيص وعلاج الصحة العقلية، بما في ذلك أشكال مختلفة من العلاج النفسي واستخدام الأدوية النفسية والعلاجات الأخرى، ويتم التدريب في إعدادات غرف العيادات الداخلية والخارجية والطوارئ.

وممكن أيضاً أن يكمل بعض الأطباء النفسيين تدريباً متخصصاً إضافياً بعد أربع سنوات من التدريب في الطب النفسي العام. وقد يصبحون معتمدين في الطب النفسي للأطفال والمراهقين، الطب النفسي للشيخوخة، الطب النفسي الشرعي (القانوني)، الطب النفسي للإدمان، دواء الألم، الطب النفسي الجسدي (العقل والجسم)، بالإضافة إلى طب النوم. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن للطبيب النفسي أن يختار تدريباً إضافياً في التحليل النفسي أو في أبحاث الطب النفسي.

أين يعمل الطبيب النفسي؟

يعمل الطبيب النفسي في مجموعة متنوعة من الأماكن، بما في ذلك الممارسات الخاصة والعيادات والمستشفيات العامة والنفسية والمراكز الطبية الجامعية، والوكالات المجتمعية والمحاكم والسجون ودور رعاية المسنين والحكومة والإعدادات العسكرية، وبرامج إعادة التأهيل وغرف الطوارئ وبرامج رعاية المسنين والعديد من الأماكن الأخرى.

ما هي إيجابيات وسلبيات دراسة تخصص الطب النفسي؟

يمكن للأطباء النفسيين إحداث فرق كبير في حياة الأفراد الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية، حيث يعالجون كل شيء من نوبات الهلع إلى الاكتئاب السريري إلى اضطرابات تعاطي المخدرات وغيرها الكثير، ويعتبر عمل مُرضٍ لأولئك الذين يستمتعون بمساعدة الآخرين، ويمكن أن يكون أيضاً مربحاً للغاية ومرموقاً، ومع ذلك كما هو الحال مع أي وظيفة، هناك إيجابيات وسلبيات يجب وضعها في عين الاعتبار.

إيجابيات دراسة تخصص الطب النفسي:

  • فرص العمل الحر.
  • سوق العمل سريع النمو.
  • السمعة الجيدة في المجتمع.
  • تحقيق أرباح ممتازة.

سلبيات دراسة تخصص الطب النفسي:

  • عملية تعليمية طويلة وتنافسية.
  • عملية تعليمية مكلفة.
  • ساعات العمل غير منتظمة.

ما هي وظيفة الطبيب النفسي؟

يستخدم الأطباء النفسيون مجموعة متنوعة من العلاجات، بما في ذلك أشكال مختلفة من العلاج النفسي والأدوية والتدخلات النفسية والاجتماعية وغيرها من العلاجات (مثل العلاج بالصدمات الكهربائية)، اعتماداً على احتياجات كل مريض.

والعلاج النفسي، الذي يُسمى أحيانًا العلاج بالكلام، هو علاج يتضمن علاقة نقاش بين المعالج والمريض، ويمكن استخدامه لعلاج مجموعة متنوعة من الاضطرابات النفسية والصعوبات العاطفية، والهدف من العلاج النفسي هو القضاء على أو السيطرة على أعراض الإعاقة المزعجة؛ حتى يتمكن المريض من العمل بشكل أفضل، واعتماداً على حجم المشكلة، وقد يستغرق العلاج بضع جلسات فقط على مدار أسبوع أو أسبوعين أو قد يستغرق عدة جلسات على مدار سنوات، ويمكن إجراء العلاج النفسي بشكل فردي أو كزوجين أو مع عائلة أو في مجموعة.

ويستخدم الأطباء النفسيون معظم الأدوية بنفس الطريقة التي تستخدم بها الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، وبعد الانتهاء من التقييمات الشاملة، يمكن للأطباء النفسيين وصف الأدوية للمساعدة في علاج الاضطرابات النفسية، في حين أن الآلية الدقيقة لعمل الأدوية النفسية ليست مفهومة تماماً، إلا أنها قد تعدّل بشكل مفيد الإشارات الكيميائية والتواصل داخل الدماغ، ممّا قد يقلل من بعض أعراض الاضطرابات النفسية، وسيحتاج المرضى الذين يتلقون علاجاً دوائياً طويل الأمد إلى مقابلة طبيبهم النفسي بشكل دوري؛ لمراقبة فعالية الدواء وأي آثار جانبية محتملة.

ما هو الفرق بين طب النفس وعلم النفس؟

يركز طب النفس على التشخيص والعلاج والوقاية من الاضطرابات العقلية والعاطفية والسلوكية، وبعبارة أخرى، الطب النفسي هو علم طبي يأخذ في الاعتبار السياق الاجتماعي والبيولوجي للأفراد، بينما علم النفس عبارة عن دراسة علمية لسلوك الأفراد وعملياتهم العقلية، وبمعنى آخر، يركز علم النفس على المجتمع ككل وكذلك على التفاعلات بين الأفراد.

وهناك عدد من الاختلافات بين علماء النفس والأطباء النفسيين، فبشكل عام، فإن الاختلاف الأكثر أهمية هو أن علماء النفس يعالجون المرضى بالعلاج بالكلام والأطباء النفسيين يعالجون المرضى بالإجراءات الطبية والأدوية الموصوفة، ويمكن أن يعتمد النهج الصحيح لأي فرد على حالتهم، شدة الحالة، تفضيلاتهم الشخصية، منطقتهم الجغرافية وقدرتهم على الدفع.

أما بالنسبة لأوجه التشابه فكلاهما يعمل على مساعدة المرضى في التغلب على العقبات العقلية والعاطفية؛ لعيش حياة سعيدة وصحية، وفي الواقع، غالباً ما يعملون معاً لتحقيق هذا الهدف.

السابق
مقارنة بين التعليم التقليدي والتعليم الحديث
التالي
مفهوم بناء الشخصية في علم النفس

اترك تعليقاً