العلوم الحياتية

أصل خيول مورغان ومواصفاته

خيول مورغان:

 

وهو سلالة من الخيول التي ولدت في ولاية ماساتشوستس عام 1789م، نشأت في مزرعة خيول خاصة لرجل يُدعى جاستن مورغان، وتميّز بشكل الخيل الذي وُلد عنده، فسُمّي بخيل مورغان نسبة لاسم الرجل، تميّزت هذه السلالة بعدة مواصفات سنتعرّف عليها في هذا المقال.

 

أصل سلالة خيول مورغان:

يُعتقد أن الشكل العام للخيول كان يحمل سلالات أصيلة وعربية، حيث تعود جميع خيول مورغان إلى مواليد مؤسسة واحدة، وكما كان شكل الخيل متماثلًا وأنيقًا وسلسًا في الركوب، ويمكنه أن يرتدي رشقات نارية مذهلة من السرعة، وتم استخدامه في كل شيء من السباق إلى المسيرات إلى السحب والقيادة. وتم التعرف على الشكل لاحقًا من خلال اسم مالكه، وتطور “حصان جاستن مورغان” إلى سلالة حصان مورغان، حيث ورث نسله وشكله وأسلوبه الرياضي ومزاجه.

 

وخلال القرن التاسع عشر تم استخدام حصان مورغان (Morgans) على نطاق واسع، لتسخير السباقات وسحب المدربين، بسبب سرعتهم وقدرتهم على التحمل، وكما تم استخدامها في الأعمال الزراعية والماشية وركوب الخيل العام، والهجرة بين الشرق والغرب.

 

وكان حصان مورغان لا غنى عنه لعمال المناجم في كاليفورنيا جولد راش، جنبا إلى جنب مع كل من الجيوش الشمالية والجنوبية خلال الحرب الأهلية الأمريكية، وأشهر هؤلاء كان مورغان ليتل سوريل من ستونوول جاكسون، الذي امتلك مثل هذه القدرة على التحمل بحيث يمكنه السير لمسافة 40 ميلاً في اليوم دون تعب.

مواصفات خيول مورغان:

خيول مورغان قوية ورشيقة وقوية، مع قدرة لا تصدق على التحمل، ولديها رأس معبرة بأذنين صغيرتين، وعينين كبيرتين وكمامة صغيرة، وعنقها مقوس جيدًا ومرتفع، مما يؤدي إلى أكتاف مائلة وكتف محدد جيدًا. ولديها ظهر قصير، وأضلاع جيدة النتوء، وصدر عضلي وأطراف خلفية، وأرجل قوية وذيل متدفق مرتفع، ويمكن رؤية العديد من الألوان، بما في ذلك جميع الألوان الصلبة تقريبًا وسابينو والإطار المفرط والأبيض المتناثر.

 

واللون الأكثر شيوعًا هو الكستناء والأسود، وتتفاوت خيول مورغان في أطوالها، ويمكنها أداء مشية متوسطة السرعة بالإضافة إلى الهرولة والسرعة. وبغض النظر فهي خيول معروفة بأفعالها المريحة للغاية والمبهجة، ويتمتع خيل (Morgans) بسمعة طيبة في الذكاء والشجاعة والوداعة. ويوجد اليوم حوالي 180 ألف خيل مورغان في جميع أنحاء العالم، وغالبيتها في الولايات المتحدة أثرت سلالة مورغان على عدد لا يحصى من الخيول الأخرى، بما في ذلك (Hackney وTennessee Walking Horse وAmerican Saddlebred وSpotted Saddle Horse وMissouri Fox Trotter وCamarillo وBlazer).

ونظرًا لتعدد استخداماتها يتم استخدام خيول (Morgans) في مجموعة متنوعة من التخصصات، بما في ذلك الترويض والقفز الاستعراضي، والقطع وركوب التحمل والمتعة الغربية والقيادة وركوب المتعة. وكثيرًا ما يتم رؤيتها في مسابقات القيادة وكانوا أول سلالة أمريكية تنافس في مسابقة (World Pairs Driving)، كما أن تصرفاتها اللطيفة تجعلها تُستخدم في برامج ركوب الخيل العلاجية وكأصحاب نادي المهر.

السابق
تاريخ حصان شاير ومواصفاته
التالي
وسائل دراسة الوراثة عند الانسان

اترك تعليقاً