امراض واضطرابات

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث الاعراض والاسباب وطرق التشخيص والعلاج

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث الاعراض والاسباب وطرق التشخيص والعلاج

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من الأمور التي لا يعلمها الكثير من الناس، حيث يعتقدون أن القولون العصبي والهضمي هما شيئًا واحدًا، صحيح أن كلاً من القولون العصبي والهضمي من الاضطرابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، وقد يتشابهان في بعض الأعراض، ولكنهما مرضان مختلفان، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج وغير ذلك من الفروق بشيء من التفصيل.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي

متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) تُعرف على أنها مرض معدي معوي وهو مرض طويل الأمد يسبب عدم ارتياح مستمر للشخص كما أنه يمكن أن يسبب مضاعفات.ويعرف أيضًا على أنه اضطراب شائع يحدث في الجهاز الهضمي وبخاصة الأمعاء، ويسمى القولون العصبي أيضًا بالتهاب القولون التشنجي والتهاب القولون المخاطي، كما أن أعراض القولون العصبي تميل إلى التغير عبر السنين وغالبًا ما تتحسن الأعراض إذا تعلم المريض كيفية التعامل مع الحالة بطريقة صحيحة.

أما القولون الهضمي فهو ليس مصطلحًا طبيًا، ولكنه يطلق على داء الأمعاء الالتهابية (بالإنجليزية:Inflammatory bowel disease) وهو يطلق على الالتهابات التي تصيب القناة الهضمية، مثل التهاب القولون التقرحي وداء كرونز (بالإنجليزية: Chron’s disease)، وهما يتميزان بحدوث التهيج والتورم في بطانة الأمعاء.

الفرق بين أسباب القولون العصبي والهضمي

تختلف الأسباب التي ينتج عنها القولون العصبي عن الأسباب التي ينتج عنها القولون الهضمي، حيث أن القولون العصبي يعتبر متلازمة مرضية وليس مرضًا عضويًا على عكس القولون الهضمي فهو يمثل مرضًا عضويًا وفيما يلي سنتحدث عن الفرق بين أسباب القولون العصبي والهضمي بشئٍ من التفصيل.

أسباب القولون العصبي

إن السبب الدقيق للقولون العصبي غير معروف حتى الآن ولكن هناك بعض العوامل التي تلعب دورًا في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ومن أهم هذه العوامل:

  • انقباضات عضلات الأمعاء: يمكن أن تسبب الانقباضات المستمرة والطويلة للعضلات الموجودة في الأمعاء إلى حدوث انتفاخات وغازات مما يسبب القولون العصبي.
  • التهاب الأمعاء: وهو أحد أسباب القولون العصبي حيث أن التهاب الأمعاء يرتبط بزيادة الخلايا المناعية في الأمعاء مما يسبب ألم في القولون.
  • الإصابة بعدوى: حيث يمكن أن تسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية التهاب الأمعاء مما يؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي.
  • مشاكل الجهاز العصبي: حيث يمكن أن تحدث الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بسبب مشاكل في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي.
  • حدوث تغيرات في البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء: حيث أن البكتيريا النافعة تلعب دور كبير في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، فعندما تتأثر هذه البكتيريا يمكن أن تحدث مشاكل تؤدي إلى الإصابة بالقولون العصبي.

محفزات القولون العصبي

يوجد بعض المحفزات التي تسبب تفاقم ظهور مشكلة القولون العصبي مثل:

  • تناول الأطعمة التي تحفز مرض القولون مثل القمح ومنتجات الألبان والفواكه الحمضية والفاصوليا والكرنب والحليب والمشروبات الغازية.
  • الإجهاد النفسي والتوتر.
  • التغيرات الهرمونية.

أسباب القولون الهضمي

في الماضي كان يُعتقد أن السبب وراء الإصابة بالقولون الهضمي أو داء الأمعاء الالتهابية هو النظام الغذائي الخاطئ والإجهاد، ولكن وُجد بعد ذلك أنه في بعض الحالات تتزايد تلك العوامل ومع ذلك لا تحدث الإصابة بالقولون الهضمي، لذلك فإن السبب الدقيق لهذا المرض مجهولاً، ولكن يرجح بعض العلماء أنه قد يحدث لأسباب وراثية، حيث أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من مرض القولون الهضمي يصابون به، وقد يكون لأسباب مناعية حيث عندما ينشط جهاز المناعة ليهاجم بكتيريا أو فيروس يمكن أن يهاجم خلايا الجهاز الهضمي مسببًا القولون الهضمي أو داء الأمعاء الالتهابية.

الفرق بين عوامل خطورة القولون العصبي والهضمي

عوامل الخطورة هي العوامل التي تزداد عندها فرصة الإصابة بالمرض، أي يصبح الشخص في خطر الإصابة بالمرض إذا توفر عنده تلك العوامل، وفيما يلي سوف نتحدث عن عوامل الخطورة للإصابة بالقولون العصبي والهضمي بشئً من التفصيل.

عوامل الخطورة للإصابة بالقولون العصبي

فيما يلي بعض عوامل الخطورة التي يزداد عندها خطر الإصابة بمتلازمة القولون العصبي:

  • إذا كان الشخص صغيرًا في السن أقل من ٥٠ عامًا.
  • القولون العصبي شائع الحدوث في الإناث أكثر من الذكور.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • الإصابة باضطرابات في الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق.

عوامل الخطورة للإصابة بالقولون الهضمي

فيما يلي بعض عوامل الخطورة التي يزداد عندها خطر الإصابة بمتلازمة القولون الهضمي:

  • العمر الأقل من ثلاثين عاماً، حيث أنه أكثر عمر يتم الإصابة فيه بالقولون الهضمي، بينما لا يمكن الإصابة به بعد عمر الخمسين أو الستين.
  • الأشخاص ذوي البشرة البيضاء، ولكنه بالتأكيد يمكن حدوثه مع جميع السلالات.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالقولون الهضمي.
  • التدخين.
  • تناول مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية.
  • السكن في مناخ صناعي يجعل الشخص معرضًا للإصابة بالقولون الهضمي.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث الأعراض

على الرغم من وجود بعض التشابهات في الأعراض بين متلازمة القولون العصبي والقولون الهضمي إلا أن هناك أعراض تميز متلازمة القولون العصبي عن القولون الهضمي والعكس فيما يلي سوف نتحدث عن بالتفصيل عن أعراض القولون العصبي والهضمي والأعراض المتشابهة بينهما.

أعراض القولون العصبي

تشمل أعراض متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • انتفاخات البطن.
  • الغازات الزائدة.
  • ألم البطن وتقلصاتها.
  • الإسهال أو الإمساك وقد يحدث تبادل بينهما.
  • ظهور مخاط في البراز.

أعراض القولون الهضمي:

تشمل أعراض متلازمة القولون العصبي ما يلي:

  • الإسهال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • فقدان الوزن.
  • ألم البطن والتقلصات.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • وجود دم في البراز.

أعراض متشابهة بين القولون العصبي والهضمي

من أهم الأعراض المتشابهة بين القولون العصبي والهضمي الشعور بآلام البطن وتقلصاتها، والإسهال، والشعور بالتشنجات في عضلات البطن، أما باقي الأعراض فهي مختلفة ويمكن من خلالها تمييز متلازمة القولون العصبي عن مرض القولون الهضمي دون تداخلات.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي من حيث المضاعفات

تختلف المضاعفات التي يسببها كلا من القولون العصبي والهضمي والتي قد تكون شديدة وفيما يلي سوف نتعرف على الفرق بين المضاعفات التي يسببها كل من متلازمة القولون العصبي ومرض القولون الهضمي.

مضاعفات القولون العصبي

يمكن أن يسبب القولون العصبي العديد من المضاعفات إذا لم يتم السيطرة عليه ومن أهم هذه المضاعفات:

  • الإصابة بالبواسير بسبب نوبات الإمساك أو الإسهال الشديدين.
  • التأثير السلبي على حياة الفرد حيث أن جودة الحياة تقل بسبب الألم والأمعاء المتهيجة.
  • الإصابة بالاكتئاب والقلق عند زيادة أعراض القولون العصبي.

مضاعفات القولون الهضمي

من الممكن أن تحدث بعض المضاعفات عند الإصابة بالقولون الهضمي ومن أهم هذه المضاعفات:

  • زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون عند مرضى القولون الهضمي.
  • التهاب المفاصل والتهابات العين والجلد.
  • حدوث جلطات دموية في الأوردة والشرايين.
  • التهاب القنوات الصفراوية.
  • انسداد الأمعاء.
  • قرح المعدة.
  • انثقاب القولون.
  • الشق الشرجي.
  • تضخم القولون.
  • الجفاف الشديد.
  • الإصابة بالنواسير.

متى يستدعي الأمر الذهاب إلى الطبيب

توجد بعض العلامات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب في حالات الإصابة بالقولون العصبي والقولون الهضمي وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذه الحالات بشئٍ من التفصيل.

متى يستدعي الأمر الذهاب إلى الطبيب في حالة القولون العصبي

يوجد بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب الفورية في حالة الإصابة بالقولون العصبي ومن أهم هذه الحالات:

  • التقيؤ الشديد بدون سبب واضح.
  • الإسهال خلال فترة الليل.
  • صعوبة البلع.
  • ألم شديد بعد التبرز.
  • فقر الدم المرتبط بنقص الحديد.
  • نزول دم من المستقيم.

متى يستدعي الأمر الذهاب إلى الطبيب في حالة القولون الهضمي

ينبغي الرجوع للطبيب فورًا عند ملاحظة أي تغيير في عادات الأمعاء بشكل عام أو إذا شعر المريض بالتهاب شديد في الأمعاء لأن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تهدد الحياة إذا لم تتلقى النصائح والعلاجات من الطبيب.

الفرق بين القولون العصبي والهضمي في التشخيص

يختلف تشخيص القولون العصبي عن القولون الهضمي حيث أن القولون العصبي في الغالب يتم تشخيصه عن طريق استبعاد الأمراض الأخرى وأيضًا بعض الاختبارات، أما القولون الهضمي يتم تشخيصه عن طريق الرؤية وفحص الأمعاء الملتهبة وفيما يلي سوف نتعرف على طرق تشخيص كلا من القولون العصبي والهضمي.

تشخيص القولون العصبي

يتم تشخيص القولون العصبي عن طريق إجراء ما يلي:

  • الاعتماد على الأعراض الأكثر خطورة مثل الحمى، ونزف المستقيم، والغثيان والقئ، والإسهال المستمر.
  • تنظير القولون.
  • التنظير السيني المرن.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي.
  • اختبار عدم تحمل اللاكتوز.
  • التنظير الداخلي العلوي.
  • اختبارات البراز.
  • اختبارات النفس للكشف عن نمو الجراثيم.

تشخيص القولون الهضمي

يتم تشخيص القولون العصبي عن طريق إجراء ما يلي:

  • تنظير القولون.
  • التنظير السيني المرن.
  • تنظير الأمعاء الدقيقة.
  • التنظير العلوي.
  • فحوصات وجود دم في البراز.
  • فحوصات فقر الدم والعدوى.
  • التنظير الباطني الكبسولي.
  • الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

الفرق بين علاج القولون العصبي والهضمي

يتم علاج كلا من القولون العصبي والهضمي بأكثر من طريقة حيث يمكن العلاج بالأدوية وبتغيير نمط الحياة والطعام وغيرها من الأساليب وفي ما يلي سوف نتعرف على الفرق بين علاج القولون العصبي والهضمي.

علاج القولون العصبي

يتم علاج القولون العصبي عن طريق:

  • تناول بعض الأدوية: حيث يمكن لمريض القولون العصبي تناول بعض الأدوية لتقليل الأعراض ومن أهم هذه الأدوية، أدوية علاج تهيج الأمعاء مثل الالوكسادولين، والمسكنات ومكملات الألياف والملينات ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة.
  • تغيير نمط الحياة: عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف والابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الغازات والجلوتين، وشرب الكثير من الماء، وأخذ القسط الكافي من النوم، وممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة في أوقات منتظمة.
  • العلاج بالطب البديل: مثل التنويم المغناطيسي، والوخز بالإبر وتقليل الإجهاد والتوتر.

علاج القولون الهضمي

يتم علاج القولون الهضمي عن طريق:

  •  العلاج بالأدوية: مثل مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية، ومسكنات الألم، والأدوية المضادة للإسهال، ومكملات الحديد، ومكملات الكالسيوم وفيتامين دال.
  • العلاج بالجراحة: مثل جراحة استئصال المستقيم والقولون.
  • تغيير نمط الحياة: مثل تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، وتقليل منتجات الألبان، وشرب الكثير من السوائل وتناول الفيتامينات بعد استشارة الطبيب، والبعد عن التدخين وشرب الكحول.
  • الطب البديل:  مثل تناول زيت السمك وهلام الصبار والبروبيوتيك والكركم والعلاج عن طريق الوخز بالإبر.

أيهما أخطر القولون العصبي أم القولون الهضمي ؟

من المؤكد أن القولون الهضمي هو أشد خطورة لأن المضاعفات التي يسببها أخطر مثل سرطان القولون، وحدوث جلطات دموية في الأوردة والشرايين، وانسداد الأمعاء، وقرح المعدة، وانثقاب القولون، وتضخم القولون.

ختامًا نكون قد تحدثنا عن الفرق بين القولون العصبي والهضمي، حيث تحدثنا عن الفرق بينهما من حيث الأسباب، وعوامل الخطورة للإصابة بكل منهما، كما تعرفنا على أعراض كل من القولون العصبي والهضمي، ومضاعفات كلٍ منهما والحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب، كما عرفنا طرق تشخيص القولون العصبي والهضمي، وطريقة علاج كلٍ منهما.

السابق
هل البق عقاب من الله وهل هناك طريقة للتخلص منه بشكل نهائي
التالي
افضل صبغه تغطي الشيب مجربة ومضمونة 2021