حول العالم

المكتبة الرقمية جامعة الملك سعود تاريخها ومميزاتها

المكتبة الرقمية جامعة الملك سعود تاريخها ومميزاتها

المكتبة الرقمية جامعة الملك سعود

  • ويذكر أن أعيد تسميتها بجامعة الملك سعود مرة ثانية في عهد خالد بن عبد العزيز بمرسوم ملكي خاص بأنشاء جامعة لملك سعود، وتم إنشاء جامعة الملك سعود بعد إنشاء أول وزارة للمعارف عندما صرح الملك فهد بن عبد العزيز (الذي كان يعتبر وزير المعارف آن ذاك).
  • إن وزارة المعارف تعمل بكل جهودها من أجل إخراج الجامعة السعودية إلى حيز التنفيذ، حيث تم ذلك بعد عام تقريبا إنشاء أول جامعة في المملكة العربية السعودية.
  • وقد صدر أمر ملكي نصه أنه يتم تخصيص ميزانية خاصة لجامعة الملك سعود من أجل أن يوافق عليها وزير المعارف، ويقوم بعرضها على الجهات المختصة حيث يتم اعتمادها من قبلهم.
  • حيث تعمل جامعة الملك سعود على ضم كل ما له علاقة بالتعليم العالي بما تتضمنه كلياتها ومعاهدها، وقد أصبحت جامعة الملك سعود صرح تعليمي كبير يضم العديد من الكليات.
  • وقد توالي افتتاحها تباعاً وقد فتحت جامعة الملك سعود أيضا أبوابها للفتاة السعودية فأتيح للفتاة السعودية فرصة الالتحاق بكليتي الآداب والعلوم الإدارية (كلية التجارة).
  • وفيها أيضا تم افتتاح كلية الزراعة ثم جري ضم كليتي التربية و الهندسة إلى جامعة الملك سعود بعد أن كانتا تحت أشراف خاص من وزارة المعارف، وتم افتتاح كلية الطب للبنين و بدأ قبول الطلاب فيها وفي العام نفسه تم إنشاء معهد اللغة العربية حيث عملت الجامعة على أن تنشر اللغة العربية وتعمل على تعليمها لغير الناطقين بها من الطلاب الأجانب.

 

تاريخ المكاتب الرقمية

  • و يجب علينا أيضا أن نعرف تاريخ المكتبات الرقمية ومنها المكتبة الرقمية العالمية هي عبارة عن مكتبةً قد أسست في مقر الأمم المتحدة للتربيّة والثقافة في فرنسا، حيث تتوفر بسبع لُغات من بينها اللغة العربية.
  • بهدف تطوير عملية تعدد اللغات، بالإضافة إلى ترك المجال أمام أكبر عدد من المستخدمين من أجل الاطلاع على المحتويات هذه المكتبة الرقمية بشكل مجاني وسلس، حيث تهدف المكتبة الرقمية المنشئة من قبل هذه المنظمة في فرنسا إلى تعزيز التفاهم بين الدول المختلفة.
  • والتعرف أكثر على ثقافتها، توفير مصادر للباحثين والمعلمين والعلماء والأشخاص العاديين وبناء القدرات في المؤسسات لتقليل الفجوة الرقمية الموجودة بين الدول وداخلها، وتوسيع حجم الثقافة والتنوع في شبكة الإنترنت بلغات مختلفة منها الإنجليزية و العربية، بالإضافة للسهولة في التعامل مع البحوث العلمية وتم الاتجاه إلى المكتبة الرقمية بسبب ارتفاع سعر الورقة وقلة مساحات المكتبات التخزينية.
  • بالإضافة إلى زيادة استخدام أجهزة الحاسوب وتوافرها وانخفاض سعرها وتتميز المكتبة الرقمية بالعديد من المميزات منها؛ إمكانية الحصول على الكتب التاريخية القديمة.
  • والتي تعد قديمة لدرجة إنها لم تعد تنتج من قبل دار نشر مما يجعل من السهل اختزال المسافات وإلغاء الحاجز الزمني المستهلك في الحصول عليها يدويا، وأيضا توافر المعلومات بها والحصول عليها بسهولة، توفير الكثير من المساحات المقررة للتحميل وتكون السيطرة على كافة المعلومات الإلكترونية سهلة وأكثر دقة وفاعلية حيث يتم تنظيم البيانات و حفظها وتحديثها باستمرار.
  • مما يعمل على سهولة استخدام الباحث أو المعلم أو الشخص العادي لهذه البيانات ويستفيد أيضا الباحث من المزايا العديدة التي تقدمها لمكتبات الإلكترونية التي تقدمها لمعالجة النصوص التالفة وبرمجيات الترجمة الآلية إذا توافرت في بعض المكاتب الإلكترونية.
  • ومن الإمكانيات الموجودة أيضا الحصول على المعلومات عن بعد بيسر و سهولة و يمكن البحث و الاستعارة منها في كل الأوقات وفي أي مكان ويمكن أن يستفيد عدد كبير من الباحثين من الموضوع المنشور على المكتبة الرقمية في الوقت ذاته ومطالعته بسهولة.

 

المكتبة الرقمية الخاصة بجامعة الملك سعود

  • و أيضا لقد تطور النظام المعلوماتي في جامعة الملك سعود حيث تم إنشاء مكتبة الكترونية خاصة بالجامعة، ولها موقع خاص، وقد قامت الجهات المختصة بالجامعة بأنشاء المكتبة الإلكترونية حيث إن العالم يعيش في يومنا هذا في ثورة هائلة وتطورات مفاجئة وكبيرة في التكنولوجيا وبالأخص تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والنشر الإلكتروني.
  •  وقد أحدثت هذا الوسائل فوارق كبيرة في وسائل وطرق حفظ المعلومات و تداولها بين الأوساط المختلفة، مع كبر حلقة التطورات الحادثة وتنامي حجم المعلومات بمختلف أنواعها وحاجة المؤسسات القائمة على هذه المعلومات إلى تحديث معلوماتها وتطوير خدماتها بسبب تنوع احتياجات الباحثين المختلفة من أجل حصول على ما يريدون من معلومات غزيرة ووفيرة في مختلف دول العالم، فأدي إلى ظهور وسيلة جديدة من الوسائل التي نراها ليوم لتعمل على تسهيل المعلومات للباحثين.
  •  وهي المكتبات الرقمية بوصفها مؤسسات ونظم قواعد بيانات ضخمة حيث تحتوي المكتبات الرقمية على مصادر مختلفة من المعلومات و تعتبر مصادر وفيرة وتتميز بالسهولة واليسر وتحتوي وتعالج المكتبات الرقمية مختلف البيانات والوسائط (النصوص الصور، أصوات، رسوم ثابته و متحركة).
  • التي تعمل على إفادة المستخدم سواء كان باحث او قارئ في تعامله مع المعلومات الميسرة له، وهذا ما قد علمته جامعة الملك سعود بشكل كبير لذلك حرصت على الاهتمام كثيراً بالمكتبة الرقمية الخاصة بها، وأصحبت من أهم المكاتب الرقمية في كل المملكة العربية السعودية وذلك بسبب ما بها من معلومات ومصادر وفيرة.

 

مميزات المكتبة الرقمية الخاصة بجامعة الملك سعود

هناك العديد من المميزات في المكتبة الرقمية الخاصة بجامعة الملك سعود ومن أهمها:

  • تعمل على توفير كم غزير ومتنوع من البيانات والمعلومات إلى الشخص الذي يطلب هذه البيانات سواء كان عالما أو باحثا أو معلما أو طالبا.
  • سهولة السيطرة على كم المعلومات الإلكترونية الهائل وزيادة الدقة في التحري عنها وفاعليتها من حيث التخزين حيث يمكن تخزين الآلاف بل الملايين من الملفات والمعلومات القيمة في المكتبة الرقمية.
  • يمكن تحديث المعلومات الإلكترونية باستمرار مما يعمل على وجود سهولة في الاسترجاع الفوري للبيانات والمعلومات.
  • حداثة المعلومات التي تشكل المقال.
  • تعمل المكتبة الرقمية في جامعة الملك سعود على تخطي حواجز المكان والزمان حيث إنه ليس هناك حاجة لذهاب المستفيد من هذه الخدمة إلى المكتبة والبحث والانتظار بل يمكنه المطالعة في منزله أو مكتبه الخاص.
  • ويمكن أن يستخدم البريد الإلكتروني في التبادل مثل تبادل الرسائل والأفكار في مجموعات للنقاش والمشاركة في المؤتمرات المرئية.
  • من أهم فوائد المكتبة الرقمية في جامعة الملك سعود هو إنه لا يمكن ان تتلف المعلومات بها حيث إنه يتم المحافظة على مصادر المعلومات النادرة من التلف وعدم إمكانية الوصول إليها من جانب الراغبين في الاطلاع عليها وقراءتها.
  • عدم تقيدها بدوام كامل مثل المكتبات التقليدية لأن خدمة المكتبة الرقمية تعتبر فعالة على مدار الساعة ودون توقف.
السابق
الحاسوب الحكومي الدخول الموحد كيفية التواصل ونظام الاستعلام فيه
التالي
شروط دخول دار المسنين وأهمية الرعاية الصحية مع التقييم النفسي في دار المسنين