امراض واضطرابات

الم اللسان من الجانب ماهى اسبابه وطرق علاجه ؟

الم اللسان من الجانب ماهى اسبابه وطرق علاجه ؟

ما هو اللسان

  • يعتبر اللسان واحد من إحدى الأعضاء العضلية التي يتكون منها جسم الإنسان، حيث يقع داخل جوف الفم ويتم تغطيته بطبقة وردية مخاطية، حيث يكون اللسان الصحي الغير ملتهب وردي اللون، ويتميز اللسان بأنه يحتوي علي قدر عالي من الدهون، حيث تبدأ  نسبة الدهون فيه بالزيادة عند زيادة وزن الجسم.
  • يحتوي اللسان على العديد من النتوءات على سطحها تعرف باسم الحليمات الذوقية حيث تعطي اللسان هذا الملمس الخشن، ويوجد داخل هذه الحليمات الذوقية ما يعرف باسم البراعم الذوقية حيث تتميز بأن لها القدرة في تمكين الإنسان بحاسة التذوق مثل تذوق الحلو أو المر أو الحار والمالح أو الحماض، حيث تتميز جميع أجزاء اللسان بالقدرة على الإحساس بحاسة التذوق وليس جزء محدد لهذه الحاسة، تعمل هذه البراعم على نقل واستقبال الإشارات إلى الدماغ في المناطق الحسية؛ حيث بذلك تشبه الخلايا العصبية، وتساعد الأعصاب المنتشرة على اللسان على نقل إشارات التذوق إلى الدماغ .
  • ويرتكز عضلات اللسان على العظم الأمامي حيث يتكرر استعمالها في العديد من الوظائف الحيوية، لذلك عند الشعور بحدوث التهابات في هذا الجزء فيؤدي ذلك إلى الشعور بالقلق والانزعاج.
  • ويتميز اللسان بالعديد من المميزات، حيث يتراوح طول اللسان لدي الرجل بين ٨ الي ٨.٥ سم بينما طول اللسان لدى المرأة يتراوح بين ٧ إلى ٧.٥ سم، ولكن يتراوح عدد البراعم المتخصصة في عملية التذوق بين ٢٠٠٠ الي ٣٥٠٠ برعم تذوق، بينما يتراوح عدد العضلات التي يحتويها اللسان في المتوسط حوالي ٨عضلات.
  • ولكن تتميز عضلات التي توجد في اللسان بأنها هي العضلة الوحيدة التي تعمل علي هيئة مستقلة عن الجهاز العظمي والعضلات.

أجزاء اللسان ومميزاتها

ويعتبر اللسان من الأعضاء المهمة داخل التجويف الفموي، وينقسم إلى عدة أجزاء ومن أهمها:

  • طرف اللسان: الجزء الأمامي من اللّسان الذي يلامس الأسنان عادة، وله دور في بلع الطّعام، وإصدار الأصوات أثناء الكلام.
  • ظَهْرُ اللسان: السّطح العلوي للّسان، يحتوي على أغشية مخاطيّة تُسمى الحُليمات التي تحتوي بدورها على براعم التّذوّق، كما تحتوي على غدد مصليّة تفرز جزءاََ من سوائل اللعاب الذي يرطّب الطّعام أثناء مضغه، ويحافظ على رطوبة تجويف الفم.
  • قاعدة اللسان: الجزء الخلفي العلوي من اللّسان، ويحتوي على اللوزة اللّسانيّة وهي تجمّع للأنسجة اللمفاويّة، كما يحتوي هذا الجزء على غدد مصليّة، وغدد مخاطيّة.
  • السطح السفلي للّسان: يغطي السّطح السّفلي للّسان، ويحتوي على غشاء مخاطي أملس لا يحتوي على حُليمات، وهو غني بالأوعيّة الدّمويّة التي تعطيه لوناََ أرجوانياََ.
  • جذر اللسان: الجزء الأخير من السّطح السفلي للّسان، يحتوي على حزم من الأعصاب، والعضلات، والشّرايين التي تتفرع إلى مناطق اللّسان الأخرى.

الم اللسان من الجانب

يتميز الم اللسان من الجانب بحدوث مشاكل في اللسان بسبب حدوث الكثير من محفزات الإصابة مثل كثرة الالتهابات أو التعرض إلى الجراثيم أو البكتيريا أو الفيروسات، وهناك مجموعة من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى ألم اللسان ومن أهمها:

  • الإصابة بفقر الدم: حيث هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الإصابة بفقر الدم ومن أهمها هو فقدا في المناعة بشكل كبير أو بسبب الاهمال في  التغذية السليمة وذلك نتيجة نقصان في العناصر الغذائية والفيتامينات حيث ينتج عن نقص الحديد في الدم او نقص فيتامينات مثل B12 إلى زيادة فرص  تعرض اللسان إلى الالتهابات.
  • الإصابة بعدوى: حيث تؤدي الإصابة بالعدوى البكتيرية أو جرثومية إلى تعرض اللسان الي الكثير من الآلام والالتهابات، وذلك يحدث نتيجة حدوث عادات سيئة مثل عدم الاهتمام  بنظافة الفم و إهمال تنظيف الأسنان واللثة بالفرشاة.
  • التدخين: حيث يؤدي الإفراط في تناول مشتقات التبغ وتناول الكحوليات بشكل هائل إلى حدوث استجابة مناعية وزيادة الجفاف أو الإصابة ببعض التورمات والانتفاخات في جوانب اللسان.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي: حيث يؤدي الإصابة بمشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم أو مشاكل في القولون إلى التأثير على صحة اللسان والإصابة بالالتهابات والالام.
  • التعرض إلي جفاف في الفم: حيث يعتبر جفاف الفم حالة مرضية يقل فيها افراز أو انتاج مادة اللعاب، حيث يعتبر اللعاب سائل تفرزه الغدد اللعابية يقوم بالعديد من الوظائف حيث يقل من فرص الإصابة بأمراض أو التهابات اللسان واللثة، مما يؤدي الإصابة بجفاف الفم الذي تعرض اللسان إلى زيادة  الفرصة بالتعرض الى الالتهابات والآلام والشعور بالانزعاج وعدم القدرة على هضم الطعام جيدا.

أعراض الم اللسان من الجانب

وهناك بعض الأعراض التي من الممكن أن تطرأ علي الشخص نتيجة الإصابة بألم اللسان ومن أهمها:

  • تغيرات في اللسان حيث حدثت بعض التغيرات والاضطرابات في هيئة اللسان وشكله ولونه ومظهره، حيث ينتج عنه تغير في الشكل والحجم في بعض الحليمات  الصغيرة التي توجد عليه، وأيضا ينتج عنه احمرار في اللسان.
  • حدوث تورم في اللسان حيث تظهر مجموعة من الانتفاخات والتورمات في اللسان حيث أنه يسهل ملاحظتها عند النظر على اللسان حيث تظهر بعض التقرحات والبقع البيضاء.
  • الشعور ببعض الانزعاج والقلق والألم و الوخز في اللسان حيث يشعر المصاب بآلام في اللسان مثل الحكة وحرقان غالبا عند تناول الطعام أو تناول السوائل .

انواع الم اللسان

  • آلام اللسان الحاد: يعتبر هذا النوع من الآلام عبارة عن ألم أو التهاب يظهر في اللسان فاجأه، وتظهر أيضا أعراض وتغيرات حادة وذلك يحدث نتيجة رد فعل تحسسي.
  • الم اللسان المزمن: يعتبر هذا النوع من الألم من نوع الآلام والالتهابات التي قد تعمل على اصابة اللسان مرات متكررة عديدة، ومن الممكن ايضا ان يحدث هذا النوم من الالم نتيجة الإصابة بمرض أو حالة طبية أخرى.
  • الم اللسان الضموري: ويعرف هذا النوع من أنواع الالتهابات التي تعرف باسم مرض هنتر، حيث يحدث هذا الألم عندما يحدث تعارض حليمات التذوق إلى فقدان في وظيفتها، ويتعرض اللسان من الممكن إلى الهيئة اللامعة وذلك بسبب حدوث بعض التغيرات في لون وملمس وشكل اللسان.

أمراض اللسان من الجانب

وهناك بعض الأمراض التي تعمل على إصابة اللسان، ومن أهمها:

  • الحزاز المسطح الفموي: حيث يتواجد على هيئة  خطوط بيضاء على اللسان، ويعتبر من أحد الالتهابات المزمنة التي تنتج نتيجة رد فعل أو استجابة مناعية ذاتية في الجسم.
  • داء المبيضات الفموي: يظهر هذا الداء نتيجة الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية نتيجة تراكم جراثيم او فطريات في الفم، وتظهر على هيئة بقع بيضاء على سطح اللسان.
  • اللسان الأسود المشعر: ويعتبر هذا المرض من أحد الأمراض التي تصيب اللسان وذلك بسبب تراكم الجراثيم في الفم حيث ينتج عن ذلك تعرض  اللسان إلى الظهور مشعرا ويتغير لونه من اللون الوردي إلى اللون  الأسود.
  • متلازمة الفم الحارق: حيث ينتج عن هذا المرض بعض التغيرات ومنها كثرة الشعور بالحرقة في اللسان واللثة ايضا الشفتين.

الوقاية من الم اللسان من الجانب

وهناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للحد من فرص الإصابة بألم في اللسان ومن أهمها:

  • الافراط من استخدام الليمون والملح عن طريق المضمضة، حيث يؤدي ذلك إلى القضاء على الفطريات والبكتريا.
  • الحرص على المداومة على نظافة اللسان واللثة واستخدام المعجون أو السواك حيث يحفز القدرة على تطهير الفم واللسان.
  • المداومة  على استخدم  مشروب القرنفل المغلي واستخدامه عن طريق   المضمضة.

تناولنا فى هذا المقال الكثير من المعلومات الهامة والمفيدة عن الم اللسان من الجانب وتناولنا في هذا المقال أجزاء اللسان ومميزاتها وأمراض اللسان من الجانب كما تناولنا فى هذا المقال الوقاية من الم اللسان من الجانب والتعرف اكثر على كافة التفاصيل الخاصة بالم اللسان من الجانب نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم.

السابق
اكلات نظام الكيتو دايت مع جدول إسبوعي بهدف إنقاص الوزن بصورة صحيحة وآمنة
التالي
من هي زوجة تركي ال الشيخ