امراض واضطرابات

الوان البول وعلى ماذا يدل

الوان البول وعلى ماذا يدل

الوان البول وعلى ماذا يدل؟، هو سؤال يسأله الكثير من الناس حيث أن البول ولون البول من الأمور الهامة التي قد تكشف عن الكثير من الحالات الصحية الخطيرة، فقد يكون تغير لون البول نتيجة أمر بسيط وقد يدل على مشكلة صحية خطيرة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن البول ولون البول الطبيعي والتغيرات التي يمكن أن تحدث للبول وعلام تدل ألوان البول المختلفة والعديد من المعلومات الأخرى عن تغير ألوان البول ودلالاته بشئٍ من التفصيل.

البول

يعتبر إخراج البول أحد الطرق التي يتخلص بها الجسم من الفضلات والسموم، يتكون البول من حوالي 95% ماء و 5% يوريا ومواد صلبة أخرى، لكن البول أكثر تعقيدًا مما توحي به هذه الصيغة البسيطة، يحتوي البول على خمسة إلى عشرة أضعاف عدد المركبات الكيميائية الموجودة في سوائل الجسم الشائعة الأخرى مثل اللعاب، حيث يحتوي على أكثر من 3000 مركب كيميائي مختلف في المجمل، يحتوي البول على بقايا الأطعمة المختلفة التي نتناولها، بالإضافة إلى المنتجات الثانوية للأدوية، والنفايات البكتيرية، ومستحضرات التجميل، والمواد الكيميائية الموجودة في البيئة.

يمكن للمحتويات الدقيقة لبولك أن تخبر الأطباء كثيرًا عنك. يستخدم الأطباء أداة تشخيصية تسمى تحليل البول لإلقاء نظرة فاحصة على التركيب الكيميائي للبول، يمكن أن يكشف تحليل البول عن علامات تحذيرية لأمراض وحالات مختلفة، مثل ارتفاع السكر في الدم، ومرض السكري، وحصوات الكلى وغيرها الكثير.

لون البول الطبيعي

يتراوح لون البول الطبيعي من الأصفر الباهت إلى الأصفر الغامق، نتيجة وجود صبغة تسمى urochrome و هي المسئولة عن مدى تخفيف أو تركيز البول، يمكن أن تغير بعض الأطعمة التي نتناولها لون البول وكذلك يمكن لبعض الأدوية أن تغير لون البول ولكل لون من ألوان البول دلالة سوف نتعرف عليها فيما بعد.

الوان البول وعلى ماذا يدل

في بعض الأحيان يمكن أن يتغير لون البول لعدة أسباب مختلفة فممكن أن يحدث هذا التغيير نتيجة تناول بعض الأطعمة التي تغير لون البول مثل البنجر والتوت، وكذلك تؤدي بعض الأدوية أحيانًا إلى تغير لون البول وكذلك بعض الأمراض والحالات الصحية الكامنة لها دور في تغيير لون البول فمثلاً يعتبر البول الأحمر الغامق إلى البني سمة مميزة للبورفيريا، وهو اضطراب وراثي نادر في خلايا الدم الحمراء، وفيما يلي سوف نتعرف على التغييرات المميزة للون البول ودلالتها المختلفة.

بول أحمر أو وردي اللون

على الرغم من مظهر البول الأحمر الذي يستدعي القلق إلا أنه ليس بالضرورة أن يحدث بسبب مرض خطير، فيحدث تلون البول باللون الأحمر نتيجة تناول بعض الأطعمة مثل البنجر والتوت، وكذلك تناول بعض الأدوية مثل الريفامبين وهو دواء مضاد حيوي،  وكذلك الفينازوبيريدين وهو دواء لتسكين آلام المسالك البولية وأيضًا تناول بعض الملينات، قد يدل لون البول الأحمر أو البرتقالي في بعض الأحيان الأخرى على وجود مرض مثل حصوات الكلى والتهابات المسالك البولية، وتضخم البروستاتا وكذلك الأورام الحميدة والخبيثة.

لون البول البرتقالي

يمكن أن يدل لون البول البرتقالي على وجود مشكلة في الكبد أو القنوات الصفراوية تؤدي إلى تحول البول إلى هذا اللون، وكذلك قد يسبب الجفاف ظهور اللون البرتقالي، يوجد أيضًا بعض الأدوية التي تسبب اللون البرتقالي للبول مثل بعض مضادات الالتهابات من عائلة سلفاسالازين، وكذلك بعض الأدوية الملينة وبعض الأدوية التي تستخدم في العلاج الكيميائي للسرطان.

البول الأخضر أو الأزرق

يمكن أن يحدث لون البول الأزرق أو الأخضر بسبب بعض صبغات الطعام المختلفة، كذلك يمكن أن تسبب هذه الألوان بعض الأدوية مثل أميتريبتيلين وإندوميثاسين، ويمكن لبعض الحالات المرضية أن تسبب تحول لون البول إلى الأزرق أو الأخضر مثل التهابات المسالك البولية التي تسببها بعض البكتيريا، وكذلك متلازمة الحفاض الأزرق لدى الأطفال، وأيضًا فرط الكالسيوم في الدم.

البول البني الغامق أو لون الكولا

يمكن أن يحدث هذا اللون بسبب الإصابة باضطرابات في الكبد والكلى، وكذلك التهاب المسالك البولية، يمكن أن ينتج أيضًا هذا اللون بسبب تناول بعض الأطعمة مثل الصبار أو الفول، قد يتسبب في ذلك بعض الأدوية أيضًا مثل الفلاجيل، والنتروفورانتوين، وبعض الملينات وبعض أدوية العضلات.

البول الغائم أو الداكن

يحدث تعكر لون البول غالبًا بسبب الإصابة بالتهابات المسالك البولية وكذلك الإصابة بحصوات الكلى فهذه الحالات تسبب وجود عكارة في البول.

أسباب تغير لون البول

يوجد بعض الأسباب التي يمكن أن تسبب تغييرًا في لون البول ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • تناول بعض الأطعمة مثل نبات الهليون، والبنجر، والجزر وشجر العليق، وبعض ألوان الطعام، والفول المدمس ونبات الراوند.
  • تناول بعض الأدوية مثل أميتريبتيلين (إيلافيل)، و مخففات الدم مثل الوارفارين (الكومادين)، والسيميتيدين (تاجامت)، والإندوميثاسين (إندوسين)، وبعض الملينات، وكذلك بعض مكملات فيتامين سي وفيتامين ب، والميترونيدازول (فلاجيل) وغيرها.
  • سرطان المثانة أو الكلى.
  • التهاب المثانة.
  • وجود إصابة في المسالك البولية.
  • الفشل الكلوي.
  • حصى الكلى.
  • التهاب الكلى.
  • الحمل.
  • تسمم الحمل.
  • التهاب البروستاتا.
  • تضخم البروستاتا.
  • الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل السيلان وداء المشعرات.
  • اضطرابات الدم، مثل الهيموفيليا وسرطان الدم والأورام اللمفاوية وفقر الدم المنجلي.
  • بعض أنواع التسمم الغذائي.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والتهاب التامور وفشل القلب.
  • مرض السكر.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية، مثل الثعلبة والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الفيروسي وتليف الكبد.
  • الجفاف.
  • التمارين الشاقة.
  • اتباع نظام غذائي خاطئ.

عوامل خطر الإصابة بأمراض تسبب تغير لون البول

يوجد بعض عوامل الخطورة التي يزداد معها الإصابة بأمراض تسبب تغير لون البول ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • التقدم في العمر.
  • وجود تاريخ من الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد.
  • وجود تاريخ من جراحات المسالك البولية.
  • القيام بالتمارين الشاقة.
  • الحمل.
  • الإصابة باضطرابات الدم.

الأعراض التي تصاحب تغير لون البول

يوجد بعض الأعراض التي يمكن أن تصاحب تغير لون البول ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • كثرة التبول أو قلة التبول.
  • تقطر التبول.
  • نزول بول كريه الرائحة.
  • التبول المؤلم أو الحرقان مع التبول.
  • تقلصات في المثانة.
  • تشنجات وآلام أسفل البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اليرقان.
  • آلام المفاصل.
  • إفرازات من المهبل أو القضيب.
  • تورم في الساقين، وقد يحدث في الزراعين أو الوجه.
  • تغيرات في الوزن.
  • أعراض الجفاف.
  • تورم الغدد الليمفاوية.

متى تزور الطبيب

يوجد بعض الحالات التي تحدث مع تغيير لون البول والتي يجب فيها زيارة الطبيب ومن أهم هذه الحالات ما يلي

  • التشنجات.
  • فقدان الوعي.
  • التغيرات السلوكية.
  • عدم القدرة على التبول أو النقصان الشديد في كمية البول.
  • الشعور بآلام شديدة في البطن أو الجنب أو الظهر.
  • ظهور دم مرئي أو كتل دموية في البول.

ختامًا نكون قد تعرفنا على الوان البول وعلى ماذا يدل؟، كما تعرفنا على البول وما هو لون البول الطبيعي، كما تعرفنا على بعض الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون البول، وعوامل الخطر التي تزيد معها خطر الإصابة بأمراض تغير من لون البول، وكذلك الأعراض التي تصاحب تغير لون البول، والحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب.

السابق
ما هو افضل مندي في الرياض
التالي
منح دراسية من رجال الاعمال في السعودية