امراض واضطرابات

انخفاض السكر إلى 40 ماذا ينتج عنه؟ وما هي الأعراض وطرق العلاج

انخفاض السكر إلى 40 ماذا ينتج عنه؟ وما هي الأعراض وطرق العلاج

انخفاض السكر إلى 40 لدى مرضى السكري قد يعرض المريض إلى خطورة، لذلك يجب على مرضى السكري الانتباه دائمًا على مستوى معدل السكر في الدم، ويتم ذلك عن طريق التحليل اليومي المنزلي من خلال جهاز قياس مستوي السكر في الدم.

وليس مرضي السكري فقط الذين يشعرون بانخفاض مستوى السكر في الدم حيث يمكن حدوث ذلك لأي شخص، ويمكن التغلب عليه عن طريق تناول الأغذية والمشروبات الغنية بالسكر.

وفى موضوعنا هذا سوف نتحدث عن أعراض انخفاض السكر إلى 40 وأسبابه وكيفية تنظيمه وشرح كل ما يتعلق بمرضى السكري بالتفصيل من خلال موقعنا

انخفاض السكر إلى 40

أعراضه

في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم حينها تشعر بالأعراض التالية:

  •  عدم توازن الجسم والحركة.
  •  الدوخة.
  •  شحوب لون البشرة.
  •  التعرق الشديد.
  • رعشة وتنميل في الأطراف.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  •  تشوش في الرؤية أحيانًا.
  •  الشعور بالقلق.
  • وخز في بعض أجزاء الجسم.

إذا لم يتمكن المريض من آخذ الأجراء المناسب في هذه الحالة يمكن أن يصاب بالأغماء أو الدخول في غيبوبة انخفاض السكري.

أسباب انخفاض السكر إلى 40

  • قلة الأكل لفترة طويلة يؤدي إلى اضطرابات مثل فقدان الشهية العصبي.
  • تناول أدوية السكري بطريقة خاطئة يؤدي إلى نقص مستوي السكر في الدم.
  • في حالة ورم البنكرياس يتم الإفراط في إنتاج مواد مثل الأنسولين تتسبب في نقص مستوى السكر.
  • أمراض الكبد والكلى تتسبب أيضًا في انخفاض مستوي السكر.
  • شرب المواد الكحولية التي تؤدي إلى منع الكبد من سريان الجلوكوز المخزن في مجرى الدم.
  • نقص هرمون النمو لدى الأطفال قد يعرضهم لنقص السكر في الدم.
  • نقص الهرمونات يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الغدة النخامية مما يؤثر على الهرمون المسؤول عن تنظيم إفراز الجلوكوز.

كيفية علاج انخفاض مستوى السكر في الدم

  • ملعقة من السكر.
  • أو ملعقة كبيرة من العسل.
  • كوب عصير من البرتقال المحلي.
  • تناول قطعة من الشوكولاتة أو الحلاوة الطحينية.

لابد من التأكد من مستوى السكر بعد تناول السكريات (الكربوهيدرات)، وذلك بعد تناولها بنصف ساعة عن طريق جهاز قياس السكر، وإذا لم يرتفع معدل السكر لديك يمكنك تناول 20 جرام أخرى من السكريات ثم تناول وجبة خفيفة بعدها لكي يتم توازن معدل الجلوكوز إلى طبيعته.

وفي حالة عدم السيطرة على مستوى السكر وفقد المريض الوعي، لابد من إعطائه حقنة Glucagon، وذلك لاستعادة مستوى السكري إلى طبيعته.

كيفية تنظيم السكر في الدم

  • يكسر الجسم الكربوهيدرات التي تدخله من الطعام مثل المكرونة، الخبز، الأرز، الفاكهة، الخضروات إلى جزيئات سكر مختلفة منها الجلوكوز، الذي يعتبر المصدر الأساسي للطاقة في الجسم ولكن بمساعدة الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس.
  • وفي حالة عدم الأكل لبضع ساعات وانخفاض مستوى السكر في الدم يقوم هرمون الجلوكاجون بإرسال إشارات للكبد لكي يتم تكسير الجليكوجين المخزن، وإعادة الجلوكوز في مجرى الدم بشكل طبيعي، ويبقى مستوى السكر طبيعي أيضًا حتى تأكل مرة أخري.

كيفية معرفة الإصابة بمرض السكري

  • تراكم الجلوكوز في مجرى الدم ويصل إلى معدلات خطيرة، وذلك بسبب قلة استجابة الخلايا وعدم قدرتها على إنتاج الأنسولين بشكل كافي، وبالتالي يلجأ المصاب إلى الأنسولين أو الأدوية الأخرى كحل بديل لعدم إفراز البنكرياس للأنسولين وخفض مستوى السكر في الدم.
  • ويعتبر حصول الجسم على كمية كبيرة من الأنسولين خطأ أيضًا، لأن يتسبب ذلك في انخفاض السكر إلى 40 والتعرض للإغماء المفاجئ في أغلب الحالات.
  • ويحدث أيضًا نقص في معدل السكر إذا لم يتناول المريض كمية الطعام الكافية وممارسة الرياضة مع الالتزام بتناول الأدوية.

ما معنى انخفاض السكر إلى 40

يتغير معدل السكر في الدم بين الشخص المصاب والشخص الغير مصاب، فمعدل مستوى السكر في جسم للشخص الغير مصاب يكون من 70 إلى 150 مجم، حيث يصل معدل السكر إلى أقل مستوياته خلال وقت الصيام ويرتفع بعد تناول الوجبات.

وبالنسبة لمرضى السكري فلابد من السيطرة على معدل السكر لديهم بحيث يكون من 100 إلى 200 مجم، حتى يتجنبوا مضاعفات السكري، وفى حالة انخفاض مستوى السكر عن 70 من المحتمل تعرض المصاب إلى أعراض هبوط السكر في الدم.

ولكن تختلف أعراض الهبوط في مستوى السكر من شخص لآخر، فيمكن أن يصل مستوى السكر لدى شخص إلى 40 بدون أعراض شديدة، ويمكن أن يحدث لشخص آخر غيبوبة، فعادةً ما يتكيف جسم مريض السكري على انخفاض مستوى السكر بسبب تكرار النوبات.

وسوف نوضح لكم في الجدول التالي معدل السكر الطبيعي في الدم خلال فترة الصيام والإفطار، مع مراعاة اختلاف معدل السكر من شخص لآخر وفقًا للعمر والجنس.

التشخيص معدل السكر أثناء الصيام معدل السكر أثناء الإفطار السكر بعد الاكل ب 3 ساعات
طبيعي من 180 إلى 100 من 170 إلى 200 من 120 إلى 140
ما قبل السكري من 101 إلى 125 من 190 إلى 230 من 140 إلى 160
مصاب بالسكري أكثر من 126 من 220 إلى 300 أكثر من 200

ومن الجدير بالذكر أن الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تحديد مستوى السكر لدى المريض طبقًا لحالته الصحية ومعدل السكر التراكمي لديه.

مضاعفات انخفاض السكر إلى 40

في حالة تجاهل المريض أعراض انخفاض السكر على فترات طويلة فقد يعرض نفسه لحدوث مضاعفات ومنها:

  • فقدان الوعي.
  • التعرض للتشنجات.
  • التعرض للإصابات.
  • التعرض لحوادث السير.
  • الموت المفاجئ.

ومع تكرار نوبات انخفاض مستوى السكر في الدم يكف المخ عن إرسال إشارات مثل الرعشة والتعرق الشديد وضربات القلب الغير منتظمة وعند حدوث ذلك يزداد الخطر لدى الشخص المصاب.

كيفية الوقاية من خطر انخفاض السكر إلى 40

حتى لا يتعرض الشخص المصاب بمرض السكري إلى نوبات انخفاض مستوى السكر في الدم، نقدم لكم بعض النصائح التي يجب الالتزام بها:

  • ضرورة تناول ثلاث وجبات يوميًا.
  • لابد من توازن الوجبات من خلال كم ونوع الوجبة.
  • الحرص على تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية مثل (الفواكه والسلطة).
  • لا تقل المدة بين الوجبات عن 4 إلى 5 ساعات.
  • ضرورة الحرص على ممارسة الرياضة والمشي يوميًا لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.
  • ضرورة قياس مستوى السكر بشكل مستمر من خلال جهاز قياس السكر.
  • الحرص على تناول الأدوية والأنسولين في الميعاد المحدد من قبل الطبيب.
  • زيارة الطبيب على الأقل مرة شهريًا.
  • عمل اختبار سكر تراكمي لمرضى السكري مرة كل ثلاث شهور، وفي حالة كنت معرض للإصابة بمرض السكري يجب عمل إجراء السكر التراكمي كل ستة أشهر.

وفي نهاية موضوعنا نكون قد استوفينا حديثنا عن انخفاض السكر إلى 40، وأسباب حدوثه، وكيفية علاج انخفاض مستوى السكر في الدم، وطرق الوقاية منه، وننصح مرضى السكري بضرورة الحرص والالتزام على طرق الوقاية من انخفاض مستوى السكر حتى نتلاشى حدوث أي مضاعفات.

السابق
تجربتي مع حبوب تلفاست وما استخدامات أقراص تلفاست؟!
التالي
أفضل مشروب أول أيام الدورة الشهرية وكيفية التخفيف من آلامها