الامومة والطفولة

ثقب القلب عند الاطفال وطرق التشخيص والاعراض وطرق العلاج

ثقب القلب عند الاطفال وطرق التشخيص والاعراض وطرق العلاج

ما هو ثقب القلب

يقصد بثقب القلب هو وجود فتحة أو عيوب خلقية في القلب والذي يظهر عند الأطفال منذ الولادة ويؤثر هذا الثقب على وظائف القلب وعلى جريان الدم داخل القلب، حيث أن القلب يتكون من أربعة أجزاء أو حجرات اثنين علوية واثنين بطيني والذي يفصل الجزء الأيمن عن الأيسر هو حاجز الذي يساعد على فصل بين الجزئين ومنع اختلاط الدم الذي يصل إلى القلب من الرئة وبين الدم الفقير بالاكسجين الواصل للقلب من باقى الجسم، وقد يحدث وجود ثقب في هذا الحاجز مما ينتج عنه اختلال في الدم بين الجزء الأيمن والأيسر ويعود إلى الرئة مرة أخرى بدلا من أن يصل ويتوزع في باقي أعضاء الجسم.

أنواع ثقب القلب

يمكن تقسيم ثقب القلب إلى نوعين وهم:

ثقب الحاجز الأذيني

ويقصد به هو هو وصول ومرور جزء من الدم المحمل بالاكسجين من الأذين الأيسر إلى الأذين الأيمن وهو غالبا ما يظهر عند الولادة للأطفال وفي حالة الكبار لا تكون له أعراض ولا مضاعفات ويتم تشخيصه أو ظهور بعد عمر الثلاثين، كما أنه يمكن تقسيمه إلى نوعين:

  • ثقب بسيط وهو الذي يسمح بمرور كمية بسيطة من الدم ولا يصاحبه أعراض ولا يحتاج إلى علاج حيث يتم التئامه تلقائيا مع نمو الطفل.
  • ثقب متوسط او كبير وهو ذلك الثقب الذي يسمح بمرور كمية كبيرة من الدم وفي بعض الحالات التي لا تنتج عنه أعراض ولكنه أيضا لا يلتئم مع الوقت ويحتاج إلى تدخل جراحي.

ثقب الحاجز البطيني

ويكون عبارة عن مرور كمية من الدم الغنية بالاكسجين من البطين الأيسر إلى البطين الأيمن، بدلا من أن يتوجه هذا الدم إلى الشريان الاورطي، ويمكن تقسيمها أيضا إلى ثلاث أقسام:

  • ثقب صغير والذي من خلاله يتم تسرب جزء أو كمية بسيطة من الدم وغالبا ما يلتئم مع نمو الطفل ولا توجد له أعراض أو مضاعفات كبيرة.
  • ثقب متوسط يصاحبه بعض الأعراض ولا يلتئم مع نمو الطفل لذا يحتاج إلى تدخل جراحي.
  • ثقب كبير والذي ينتج عنه مرور كميات كبيرة من الدم ونادراً ما يلتئم مع مرور الوقت لذا لابد من التدخل الجراحي.

أعراض ثقب القلب عند الاطفال

كما ذكرنا سابقا أن مرض ثقب القلب ينقسم إلى جزئين فبالتالي يتم تقسيم الأغراض إلى قسمين خاصة بكل نوع من ثقب القلب:

أعراض ثقب القلب الحاجز الأذيني

على الرغم من أن أعراض ثقب القلب الأذيني لا تظهر إلا بعد البلوغ في حالة أنه كان الطفل ولد به كعيب خلقي، ومن ضمن تلك الأعراض ما يلى:

  • عدم المقدرة على التنفس وخصوصاً عند إجراء بعض المجهود البدني.
  • الاحساس بالتعب والارهاق والاجهاد باستمرار.
  • تورم وانتفاخ في الساق والبطن.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • وجود صوت قوي وغير طبيعي يصدر من القلب عند سماع دقات القلب بسماعة الطبيب.

أعراض ثقب القلب الحاجز البطيني

لا تظهر أعراض ثقب الحاجز البطيني عند الولادة وخصوصاً إذا كان الثقب صغير حيث أنه تختلف الأعراض مع اختلاف حجم القلب وعلى حالة القلب فغالبا إذا كانت حالة ثقب القلب خطيرة وكبيرة نجد أن الأعراض تظهر في الأسابيع الأولى من ولادة الطفل، ومن ضمن الأعراض التى تظهر هى:

  • عدم الرغبة فى تناول الطعام أو فقدان تام للشهية مما يسبب فشل في النمو بشكل طبيعي.
  • الشعور بضيق النفس.
  • الشعور بالإرهاق والتعب مع ممارسة أقل مجهود.

مضاعفات ثقب القلب عن الاطفال

من الهام تشخيص مرض ثقب القلب عند الاطفال بشكل مبكر وذلك حتى يتم علاجه قبل أن تتفاقم الأعراض وتتضاعف، وذلك لأنه في حالة عدم علاج الثقب في القلب تزيد كميات الدم التي تتسرب وتتدفق إلى الجانب الأيمن من القلب وينتج عنها العديد من المشاكل في القلب والرئة ويصاحبها عدو مضاعفات خطيرة مثل:

فشل القلب

نتيجة لوجود الثقب وترب الدم من القلب الى الرئة يقوم القلب ببذل مجهود أكبر في ضخ الدم مرة أخري إلى باقى أعضاء الجسم مما يؤدى إلى فشل في القلب.

اضطراب ضربات القلب

ينتج عن زيادة تدفق الدم في إحدى حجرات القلب إلى زيادة حجمها وتمددها مما يؤثر بالسلب على كهرباء القلب ويصاب الطفل بخفقان القلب وسرعة ضربات القلب.

السكتة الدماغية

حيث أنه يتم انتقال بعض الجلطات الدموية من الأذين الأيمن إلى الأذين الأيسر حتى تصل إلى الدماغ مما ينتج عنها انسداد في أحد شرايين الدماغ ومنع تدفق الدم وبالتالى حدوث السكتة الدماغية.

ارتفاع ضغط الدم الرئوي

حيث يتم زيادة ضغط الدم في الشرايين الرئوية مما ينتج عنه تلف في الأوعية الدموية الموجودة في الرئتين وزيادة سمكها مما يصعب من مرور الدم من خلالها.

فشل النمو 

ينتج عن هذا الثقب عدم رغبة الأطفال في تناول الطعام بكميات كافية واللازمة للنمو مما يجعله يتوقف عن النمو بشكل طبيعي ويفقد الوزن.

 تشخيص ثقب القلب

توحد عدة طرق يمكن من خلالها تشخيص ومعرفة الإصابة بثقب القلب مثل:

فحص جسدي

وذلك عن طريق الاستماع الى دقات أو ضربات القلب بالسماعة الطبيب.

تخطيط صدى القلب

وهو عبارة عن موجات صوتية تصدر صورة متحركة للقلب لمعرفة عيوب القلب.

تخطيط كهرباء القلب

حيث يتم تسجيل نشاط كهرباء القلب ويصور مدى سرعة ضربات القلب ومعرفة إذا كان منتظم أم لا.

تصوير بالأشعة السينية

ويتم من خلالها عمل تصوير لمنطقة الصدر للكشف عن مدى تضخم عضلة القلب وعن كمية السوائل حول الرئتين.

قياس التاكسج

ويقوم هذا الجهاز بقياس وفحص مقدار الأكسجين في الدم عن طريقة وصلة الأصابع في اليد والقدم.

القسطرة القلبية

و يتم من خلالها إدخال أنبوب رفيع في أحد الأوردة الموجودة في الفخذ أو الذراع أو الرقبة و تمريرها حتى تصل إلى القلب وتكون الأنبوب مصبوغة بصبغة معينة حتى يسهل مرورها حتى يوضح مدى تدفق الدم عبر الأوردة وحجرات القلب.

علاج ثقب القلب

  • قد لا يحتاج مرض ثقب القلب إلى علاج بينما يقوم الطبيب بالانتظار ومتابعة الطفل خلال مراحل النمو ومعرفة إذا كان الثقب تلتئم ام لا مع التقدم في النمو مع تناول بعض الأدوية حتى تخفف من الأعراض وعدم مضاعفاتها.
  • وفي حالة أن كان الثقب كبير وفي الحاجز البطيني فإنه يحتاج إلى تدخل جراحي عبر عملية قلب مفتوح.

وفي الختام نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات حول مرض ثقب القلب واعراضه وكيفية تشخيصه حتى لا تحدث مضاعفاته وطرق علاجه مع تمنياتنا بأن يحفظ الله اطفالكم ويحميها من التعرض للإصابة بهذا المرض، ودوام الصحة والعافية لهم.

السابق
ارجاع الاجنة في اليوم الثالث
التالي
أعشاب تساعد على التئام العظام وطرق المحافظة على العظام من الكسر