ألغاز وفوازير

شرب اللبن قبل النوم ينحف (وفوائده وأضراه)

شرب اللبن قبل النوم ينحف (وفوائده وأضراه)

النوم وصحة الجسم

يعد النوم الجيد أمرًا هامًا للحفاظ على صحة الجسم، حيث أن النوم الجيد يساعد على تقليل فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة، ويحافظ على صحّة المخ وعملية الهضم، كما يساعد أيضًا على تعزيز قوة الجهاز المناعي للجسم.

وتتراوح ساعات النوم الكافية ما بين 7 إلى 9 ساعات، وبالرغم من أهمية النوم إلا أنَّ العديد من الأشخاص لا يمكنهم النوم كما يجب بسبب الأرق، ويجب الانتباه إلى احتمال معاناة أي إنسان من صعوبة في النوم من حين لآخر، إلا أن الأرق المزمن المستمر إلى أكثر من شهر قد يكون بسبب معاناة الشخص من مشاكل صحيّة تستدعي استشارة الطبيب لمعالجتها، ومن أهم الأعراض التي يعاني منها الإنسان المصاب بالأرق هي ما يلي:

  • الاستيقاظ أثناء الليل.
  • الشعور بالتعب.
  • الشعور بعدم الراحة في الصباح.
  • المعاناة من آلام الصداع.
  • المعاناة من مشاكل بالجهاز الهضمي.
  • المعاناة من صعوبة في التركيز.
  • الإصابة بالاكتئاب.

هل شرب اللبن قبل النوم ينحف

نعم؛ حيث يساعد شرب اللبن على تخفيف الوزن، حيث أنه غني بالبروتينات التي تساهم في زيادة إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الإحساس بالشبع، كما أنه يعد جزءًا هامًا من النظام الغذائي المتوازن الصحي.

ما هي فوائد شرب اللبن قبل النوم

إنّ إحداث بعض التغييرات بالنظام الغذائي واستهلاك بعض الأنواع من الأطعمة قد يساعد على النوم بصورة أفضل، ومن هذه الأطعمة اللبن؛ حيث أن شرب اللبن قبل النوم له العديد من الفوائد الصحية، ومن أهمها ما يلي:

  • يساعد شرب اللبن قبل النوم على معالجة نوبات الأرق العرضية، بسبب احتوائه على حمض التربتوفان، وهو حمض أميني يقوم الجسم باستخدامه لإنتاج الميلاتونين والسيراتونين، وهي مواد كيميائية تساعد على تحفيز المخ على النوم والاسترخاء، ويحتوي اللبن والحليب على ذلك الحمض الأميني، لكن يعد اللبن الخيار الأفضل؛ نظرًا لأنه أسهل في الهضم، خصوصًا للأشخاص المصابين بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز.
  • يحتوي اللبن على البروبيوتيك وهي بكتيريا نافعة تعمل داخل الجسم للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، لذلك فإن شرب اللبن يساعد على تقليل مشاكل الجهاز الهضمي التي قد تتطور بسبب الأرق، وتقليل مشاكل الجهاز الهضمي الموجودة من الأساس لدى الأشخاص.
  • تناول اللبن يحافظ على صحة الأمعاء؛ وذلك لاحتوائه على البروبيوتيك، وهي البكتيريا النافعة التي تعيش بالجهاز الهضمي، والتي تعمل على علاج حالات الإسهال المرتبطة بتناول المضادات الحيوية، والوقاية من الغازات، الإمساك، والانتفاخ، وتقليل أعراض متلازمة القولون العصبي، وتساعد على هضم سكر اللاكتوز.
  • يساعد تناول اللبن على الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، كما يساعد على بناء كتلة عظام وأسنان قوية، نظرًا لأنه مصدرًا غنيًا بالكالسيوم، والبروتين، والبوتاسيوم، والفسفور، وأحيانًا يكون مدعمًا بفيتامين د.
  • تناول اللبن يحافظ على صحًّة القلب، من خلال زيادة معدل الكولسترول الجيد بالدم، كما يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع الذي يعد عامل خطر لإصابة الشخص بأمراض القلب.
  • وجد الباحثون أن شرب اللبن قد يساعد على الحماية ضد الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • تناول اللبن يساعد على تعزيز الصحة المناعية، والوقاية من الإصابة ببعض الأمراض المختلفة، نظرًا لاحتوائه على الفيتامينات، البكتيريا النافعة، والعديد من المعادن مثل المغنيسيوم، السيلينيوم، والزنك، والتي تلعب دورًا هامًا في تقوية الجهاز المناعي للجسم، والحفاظ على صحتِه.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن شرب اللبن قبل النوم لن يفيد عند تناول الأطعمة والسوائل المحتوية على الكافيين مثل الشاي، والقهوة، والصودا، والأطعمة المحتوية على الشوكولاته مثل الحلويات، الكعك، والفطائر، أو مسكنات الألم المحتوية على الكافيين، كما أن الألبان المحتوية على نسبة مرتفعة من السكر المُضاف تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم، وتسبب التعارض مع عمل التربتوفان الذي يوجد في اللبن، لذلك يمكن أن يتم الاستغناء عن اللبن المُحلَّى، وتناول الخبز المحمص أو الحبوب الكاملة مع اللبن، نظرًا لأن الكربوهيدرات المعقدة تعمل على تعزيز عمل التربتوفان.

ما هي أضرار شرب الحليب قبل النوم

يعد حليب الأبقار مصدرًا غنيًا بعنصر الكالسيوم، وبالرغم من أنّ له الكثير من الفوائد الصحية، إلا أن تناوله قد يرتبط ببعض المشاكل الصحية، ومنها ما يلي:

  • يتسبب في ظهور أعراض عدم القدرة على تحمل اللاكتوز عند الأشخاص المصابين بها.
  • يتسبب في ظهور البثور والحبوب خصوصًا لدى فئة الشباب، وذلك بسبب احتواء الحليب على بروتين مصل اللبن والكربوهيدرات.
  • يتسبب في ظهور أعراض الحساسية مثل ظهور دم في البراز، صعوبة في التنفس، وغيرها عند الأشخاص المصابين بحساسية الحليب.
  • يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان، حيث أن الحليب يحتوي على هرمونات تعطى للأبقار وهذه الهرمونات تزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان، كما قد ترتبط السكريات التي توجد في الحليب بارتفاع خطر الإصابة بمرض سرطان المبيض.
  • يؤدي إلى الإصابة بكسور في العظام، وذلك بسبب احتواء الحليب على سكر الجلاكتوز واللاكتوز.
  • يتسبب في تفاقم أعراض الإكزيما.

نصائح غذائية للمساعدة على النمو

هناك بعض النصائح الغذائية التي قد تساعد الشخص على النوم بشكل جيد، وتتمثل أهم هذه النصائح في الآتي:

  • يجب الابتعاد عن تناول الوجبات الكبيرة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون بوقت متأخر من الليل، نظرًا لأنها تُسبب صعوبة في النوم، حيث يجب عدم تناول وجبة دسمة قبل 4 ساعات من النوم.
  • يجب أن يبتعد الشخص عن تناول الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث مشاكل في الهضم بوقت متأخر من الليل، حيثُ تكون عملية الهضم بطيئة نسبيًا أثناء النوم، كما أن تناول الأطعمة الثقيلة والحارة قبل النوم تتسبب في الإصابة بحرقة المعدة.
  • يجب أن يبتعد الشخص عن تناول الكافيين بوقت متأخر من الليل، نظرًا لتعارضه مع قدرة الشخص على النوم، حيث أن تأثيره يحتاج إلى عدة ساعات حتى يزول.
  • يجب أن يبتعد الشخص عن تناول كميات كبيرة من السوائل قبل النوم بساعة أو ساعتين، نظرًا لأنَّها تسبب الاستيقاظ عدة مرات أثناء النوم.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي متوازن ومتنوع يشتمل على الخضراوات الطازجة، الفواكه، مصادر البروتين المنخفضة الدسم، الحبوب الكاملة، والحفاظ على وزن صحي، والقيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
السابق
أسئلة لو خيروك محرجة سواء للبنات أو الشباب
التالي
متى توفي الملك فهد ومتى ولد و معلومات لا تعرفها عنه ؟