امراض واضطرابات

علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب وبأفضل الطرق الطبيعية

علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب وبأفضل الطرق الطبيعية

علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب الثعلبة هي عبارة عن مرض جلدي يصيب المناطق الموجود بها شعر في جسم الإنسان، ومن أبرزها الرأس والذقن لدى الرجال، مع العلم أنه يمكن علاج الثعلبة في المنزل بالطرق الطبيعية والأعشاب التي ليس لها أضرار صحية، وفي هذا المقال سوف نوضح عبر موقعنا علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب والعلاج بالأدوية.

ما هي الثعلبة ؟

  • الثعلبة هي مرض من الأمراض الجلدية، التي تصيب المناطق التي ينتشر بها الشعر في الجسم، مثل فروة الرأس، أو الحواجب، أو الذقن وغيرها.
  • الثعلبة تنتج عن ضعف الجهاز المناعي لدى الشخص، حيث تظهر فراغات بأحجام مختلفة خالية تمامًا من الشعر.
  • جميع الأشخاص معرضين إلى الإصابة بالثعلبة في مختلف المراحل العمرية، سواء النساء أو الرجال أو حتى الأطفال.
  • مع العلم أن الثعلبة تختلف بشكل كلي عن الصلع الوراثي الذي يعاني منه البعض.
  • حيث أن الصلع الوراثي لا يمكن علاجه إلا عن طريق زراعة الشعر، أما الثعلبة يمكن علاجها ونمو الشعر مرة أخرى خلال عدة شهور.

أنواع الثعلبة

أنواع الثعلبة

  • هناك أنواع كثيرة من الثعلبة، مع العلم أن هذه الأنواع يتم تحديدها بناءً على كمية الشعر الذي يفقده الشخص.
  • مع العلم أن كل نوع له علاجات دوائية خاصة به يتناسب مع مدى حدته.
  • وتتمثل أنواع الثعلبة في الثعلبة البقعيه، الثعلبة المنتشرة، الثعلبة الشاملة، والثعلبة ، Ophiasis alopecia والتي تسبب تساقط الشعر من جانبي وأسفل الرأس.

أسباب الثعلبة

  • السبب الرئيسي وراء الإصابة بالثعلبة هو ضعف الجهاز المناعي لدى الشخص، وعدم قدرته على مقاومة الالتهاب الذي يصيب فروة الشعر.
  • حيث تقوم خلايا الدم البيضاء بمهاجمة فروة الرأس، حيث ينتج عن ذلك تقلص هذه المنطقة.
  • ينتج عن هذا التقلص بطء نمو الشعر، والتأخر في إنتاج الشعر الجديد بشكل طبيعي بدلاً من الشعر الذي يفقده الشخص بشكل طبيعي يوميًا.
  • كما أثبتت التجارب والدراسات أن فقدان الشعر والإصابة بالثعلبة قد تكون نتيجة بعض المشاكل النفسية والتوتر والضغط العصبي الذي يتعرض له الشخص.
  • كما أن هناك دور لا يمكن إغفاله للعامل الوراثي، حيث أثبتت الأبحاث أن هناك شخص واحد من كل خمسة أشخاص يعانون من الثعلبة، لديه أقارب من الدرجة الأولى مصابين بالثعلبة أيضًا.
  • التاريخ المرضي للشخص أو العائلة له دور في الإصابة بالثعلبة، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي يتعلق بأمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة أو التأتب.
  • هناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض الثعلبة مقارنة بغيرهم، ومن أبرزهم من لديهم تاريخ مرضي بالإصابة ببعض الأمراض، مثل اضطراب في الغدة الدرقية، أو مرض البهاق.
  • مع العلم أن مرض الثعلبة معدي، يمكن انتقاله من شخص مصاب إلى آخر سليم عن طريق لمس الجلد بشكل مباشر.
  • التعامل المباشر مع الحيوانات ولمسها خاصة البقر، قد يكون سبب في الإصابة بالثعلبة، لذلك لابد من غسل اليدين جيدًا.
  • استخدام الأدوات الشخصية للشخص المصاب بالثعلبة، مثل المشط، المنشفة، الملابس، غطاء الرأس، وغيرها.
  • يوجد فطر السعفة في التراب في كثير من الأحيان، وملامسة الشخص للتراب بشكل مباشر قد يسبب الإصابة بالفطر عن طريق القدمين مثلاً، وهذا يسبب فيما بعد الإصابة بالثعلبة.

أعراض الثعلبة

أعراض الثعلبة

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يصاب بالثعلبة، ومن أبرزها ما يلي:

  • يعد تساقط الشعر وظهور بقع خالية من الشعر تمامًا بحجم قطعة النقود المعدنية هو العرض الأساسي الذي يشير إلى الإصابة بالثعلبة.
  • مع العلم أن تساقط الشعر قد يكون بشكل مفاجئ أو تدريجيًا على مدار عدة شهور.
  • الثعلبة تظهر على هيئة فراغات فارغة من الشعر، وقد تظهر في فروة الرأس، الحواجب، الذقن عند الرجال، أو تسبب تساقط الرموش.
  • يشعر الشخص بالحكة المزعجة في الأماكن المصابة بالثعلبة، وذلك في الفترة التي تسبق تساقط الشعر.
  • الثعلبة يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على أظافر اليدين والقدمين، حيث تظهر خدوش على الأظافر.
  • قد تظهر البقع البيضاء على الأظافر، وقد تتحول الأظافر إلى الملمس الخشن.
  • تصبح الأظافر رقيقة للغاية، وتفقد لمعانها الطبيعي.

تشخيص الثعلبة

  • في حالة ملاحظة الشخص أنه يفقد شعره بشكل مبالغ فيه، أو وجود بقع دائرية خالية تمامًا من الشعر في فروة الرأس أو الذقن أو أي مكان آخر في الجسم، عليه التوجه فورًا إلى طبيب الجلدية لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.
  • حيث يقوم الطبيب أولاً بفحص شعر المريض وفروة الرأس جيدًا، والاستفسار منه عن بعض الأمور، والتي من أهمها التوقيت الذي بدأ فيه تساقط الشعر بغزارة.
  • كما يقوم بالاستفسار عن بعض الأعراض التي قد يشعر بها المريض، مثل الشعور بالحكة في فروة الرأس وغيرها.
  • كما قد يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء بعض الفحوصات الأخرى التي تساعده على التشخيص الدقيق للحالة.
  • تحليل عينة من شعر المريض تحت جهاز المجهر، كما يمكن أن يتم أخذ خزعة من فروة الرأس وتحليلها لمعرفة السبب الحقيقي وراء فقدان الشعر، والذي قد يرجع إلى الإصابة بالعدوى الفطرية.
  • صورة دم كاملة، حيث أن تحليل الدم يوضح الأمراض التي قد تكون وراء فقدان الشعر، مثل المعدل الغير الطبيعي في الأجسام المضادة.
  • كما يكشف عن بعض الأمراض مثل فقر الدم، اضطراب هرمون الغدة الدرقية، اضطراب مستوى هرمون التستوستيرون، وغيرها.

علاج الثعلبة نهائيا بالأدوية

علاج الثعلبة نهائيا بالأدوية

  • الثعلبة من الأمراض الجلدية التي يمكن أن تعود مجددًا، إلا أن الأدوية الموجودة في الأسواق والصيدليات، قد تكون سبب في تسريع نمو الشعر مرة أخرى، وقد تكون عامل وقائي من عودتها مرة أخرى بعد العلاج.
  • من العلاجات المستخدمة في علاج الثعلبة مادة الكورتيكوستيرويد، وهي عبارة عن مجموعة من الأدوية المضادة للالتهاب، والتي تعمل على علاج الثعلبة مع الانتظام في الاستعمال.
  • يتم تناول هذه الأدوية عن طريق الحقن، كما أنها متوفرة في الصيدليات على هيئة أقراص أو مراهم، مع العلم أن النتائج تظهر بعد الاستمرار في الاستخدام عدة شهور.
  • العلاج الموضعي، وهو عبارة عن وضع بعض المواد الكيميائية على فروة الرأس مباشرة، حتى يحدث التفاعل المطلوب لتحفيز نمو الشعر مرة أخرى.
  • مع العلم أن هذه الطريقة العلاجية مناسبة للأشخاص الذين فقدوا كميات كبيرة من الشعر، أو من يعانون من تكرار الإصابة بالثعلبة.
  • هذا الأسلوب في العلاج قد ينتج عنه بعض الآثار الجانبية، مثل الطفح الجلدي، والشعور بالحكة المزعجة.
  • دواء مينوكسيديل، هو عبارة عن دواء لعلاج الصلع، يوضع على فروة الرأس بشكل مباشر، مع العلم أن النتائج تظهر على المريض بعد حوالي ثلاثة شهور من الاستمرار في الاستعمال.

علاج الثعلبة في الذقن

  • يتم استخدام العلاجات الدوائية التي تستخدم في علاج الثعلبة الموجودة في الرأس السابق ذكرها في علاج ثعلبة الذقن أيضًا.
  • لكن يرجى استشارة الطبيب المختص أولاً، لتحديد العلاج المناسب والجرعة الملائمة للمريض، على حسب مدى انتشار الثعلبة في الدقن وحجمها.
  • مع العلم أن الحقن بمادة الستيرويد هو العلاج الأفضل بالنسبة للثعلبة في الذقن، حيث يعطي نتائج أسرع في وقت قصير، وله آثار جانبية بسيطة.

علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب

علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب

هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج مرض الثعلبة، وهذه الطرق مناسبة جدًا للكبار وأيضًا للأطفال، حيث أنها آمنة تمامًا ولا ينتج عنها آثار جانبية ولا تسبب مخاطر صحية، ومن أبرز هذه الطرق الطبيعية ما يلي:

1- الثوم

  • الثوم معروف باحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا والالتهابات، لذلك فهو يعد علاج فعال في القضاء على الثعلبة تمامًا مع الوقت.
  • حيث يمكن للشخص المصاب بتدليك فروة الرأس بالثوم المهروس أو السليم، وتركه على الرأس لمدة نصف ساعة تقريبًا بشكل يومي.
  • ثم يشطف الشعر بالماء والشامبو المفضل، للتخلص من رائحة الثوم الغير مستحبة.
  • كما يمكن تناول ثلاثة فصوص من الثوم على الريق صباح كل يوم، للتحسين من كفاءة الجهاز المناعي، وزيادة قدرته على مقاومة العدوى التي قد تسبب الثعلبة.

2- حليب جوز الهند

  • حليب جوز الهند من المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها في علاج الثعلبة بسهولة في البيت.
  • حيث أنه يعمل على تحفيز نمو الشعر مرة أخرى وبشكل سريع للغاية، مع تقوية بصيلات الشعر لتفادي تساقطه مجددًا.
  • يتم إضافة القليل من الدقيق الأبيض إلى كمية مناسبة من حليب جوز الهند، وخلط المكونات جيدًا لتكوين عجينة متجانسة.
  • يتم تطبيق الماسك على فروة الرأس وتحديدًا الأماكن المصابة بالثعلبة، وتركها لمدة ربع ساعة ثم شطفها بالماء الفاتر، يرجى التكرار مرة يوميًا على الأقل.

3- عصير البصل مع عسل النحل

  • كلاً من عسل النحل وعصير البصل يحتوي على نسبة كبيرة من الكبريت الذي يفيد في تحسين تدفق الدورة الدموية وتحفيز نمو الشعر مجددًا.
  • يتم وضع ملعقة من عسل النحل على ملعقتين من عصير البصل، وتطبيق الخليط على المنطقة المصابة بالثعلبة في الرأس أو الذقن.
  • يترك الماسك على المكان المصاب لمدة ساعة، ثم يشطف بالماء والشامبو للتخلص من رائحة البصل.

4- زيت اللافندر

  • اللافندر يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والميكروبات، ويمنع نمو الفطريات والجراثيم، لذلك فهو مفيد جدًا في علاج الثعلبة.
  • يتم استخدام القليل منه في تدليك المنطقة المصابة بالثعلبة في الذقن أو فروة الرأس أو الحواجب.
  • يترك الزيت على المنطقة المراد علاجها لمدة ربع ساعة تقريبًا، ثم يتم غسلها بالماء الفاتر.
  • ينصح باستخدام زيت اللافندر بعد الاستحمام مباشرة للحصول على أفضل النتائج.

5- زيت الخروع

يحتوي زيت الخروع على العديد من العناصر والفيتامينات اللازمة لنمو الشعر مجددًا في الذقن أو الرأس.

لذلك ينصح باستخدامه في تدليك الأماكن المصابة بالثعلبة مرتين يوميًا، وتركه لمدة ربع ساعة ثم غسله بالماء والشامبو.

6- الحلبة

  • الحلبة من الأعشاب الطبيعية الفعالة في علاج مرض الثعلبة، وذلك بفضل احتوائها على البروتينات المحفزة لنمو الشعر.
  • كما أنها تساعد في التخلص من الخلايا التالفة في فروة الرأس، لذلك ينصح بتطبيق عجينة الحلبة على المناطق المصابة يوميًا لمدة نصف ساعة، ثم غسلها بالماء والشامبو.
  • يتم تحضير العجينة عن طريق وضع ملعقة من بذور الحلبة في كوب من الماء، ووضعها على النار حتى الغليان لمدة خمس دقائق.
  • بعد ذلك يتم أخذ البذور ووضعها في الخلاط الكهربائي حتى تصبح مثل العجينة.
  • يتم بعد ذلك إضافة ملعقة واحدة من مياه الحلبة إلى العجينة التي تم إعدادها، واستخدام الخليط في العلاج.

علاج الثعلبة بالأعشاب الطبيعية

علاج الثعلبة بالأعشاب الطبيعية

1- الشاي الأخضر

  • يحتوي الشاي الأخضر على مضادات للأكسدة، كما يحتوي على الكثير من الفيتامينات مثل فيتامين e، وفيتامين c.
  • لذلك فهو يساعد في علاج الثعلبة وتحفيز نمو الشعر مجددًا، من خلال تحسين تدفق الدورة الدموية.
  • ينصح باستخدام الشاي الأخضر يوميًا، من خلال تحضيره بالطريقة التقليدية، وتطبيقه على المكان المصاب باستخدام قطعة من القطن.

2- الصبار

  • الصبار يعمل على تحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه، لذلك ينصح باستخدامه يوميًا من أجل علاج الثعلبة.
  • يتم وضع مستخلص الصبار على المكان المصاب مرتين يوميًا، مع الحرص على تخفيفه بالقليل من عسل النحل.
  • كما يمكن استخدام زيت الصبار مباشرة دون تخفيف، ويتم ملاحظة النتائج بعد مرور حوالي أربعة شهور من الاستخدام.

3- زيت اللوز

  • يساعد زيت اللوز في علاج تساقط الشعر، كما أنه يساعد في نموه مرة أخرى ويزيد من طوله وكثافته.
  • يساعد أيضًا على القضاء على قشرة فروة الرأس، والتخلص من الحكة المزعجة.
  • يتم دهان فروة الرأس بالكامل بقليل من زيت الزيتون مرة واحدة يوميًا بعد الاستحمام.

4- بذور الكتان

  • تحتوي بذور الكتان على الأوميجا 3 والأحماض الدهنية التي تحمي من الصلع وتساعد في إعادة نمو الشعر ومنع تساقطه.
  • ينصح بتناول بذور الكتان يوميًا من خلال إضافتها إلى السلطة أو الوجبات الخفيفة مثل الجبن وغيره.
  • كما يمكن إضافة ملعقة كبيرة من البذور إلى مقدار من الماء، ووضع المزيج على النار حتى الغليان وتكوين شيء يشبه الهلام.
  • يستخدم الهلام في تدليك فروة الرأس أو الأماكن الفارغة في الذقن يوميًا، ويترك لمدة عشر دقائق ثم يشطف بالماء.

5- الجينسينج الأحمر

الجينسينج الكوري الذي يتميز باللون الأحمر من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في علاج الثعلبة لدى الأطفال والكبار على حدٍ سواء.

حيث أن الدراسات والتجارب أثبتت فعاليته في تحفيز نمو الشعر مرة أخرى، ومنع تساقطة مجددًا، وذلك بشرط الانتظام في الاستخدام عدة شهور متتالية.

في نهاية مقال علاج الثعلبة عند الاطفال بالاعشاب ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا موضوع شامل عن مرض الثعلبة، من حيث الأعراض والأسباب وطرق العلاج سواء بالأعشاب الطبيعية أو بالأدوية، انتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة خلال الفترة القادمة، ولا تنسوا التعليق على المقال.

قد يعجبك أيضًا
السابق
اكثر الأطعمة غلاءً في العالم
التالي
علاج هرمون الحليب بالقرآن وما هي أعراض ارتفاع هرمون الحليب