التغذية

علاج عسر الهضم بالأعشاب

علاج عسر الهضم بالأعشاب

علاج عسر الهضم بالأعشاب عسر الهضم من الأعراض الشائعة جدا فى منطقة الشرق الأوسط وذلك نتيجة العادات الغذائية وعدم اتباع نظام صحى متوازن يحافظ على الجهاز الهضمى للإنسان وفى هذا المقال يقدم موقعنا زيادة كافة المعلومات الهامة والضرورية عن عسر الهضم وطريقة علاج عسر الهضم بالأعشاب.

عسر الهضم

  • عسر الهضم هو أحد أمراض الجهاز الهضمي وهو عبارة عن وجود اضطرابات في المعدة ينتج عنها الشعور بألم قوي وشديد في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.
  • من الممكن أن يصاب الشخص بمرض عسر الهضم نتيجة إصابته بأمراض أخرى مثل القولون العصبي أو وجود تقرحات في المعدة أو أن يكون الشخص مصابا بالحساسية اتجاه طعام معين يسبب الشعور بتهيج والآم المعدة.
  • عندما يجد المريض صعوبة في هضم الطعام ويشعر بانزعاج وألم عند الأكل فإنه يكون مصاب بمرض عسر الهضم.
  • مرض عسر الهضم قد يصيب الجميع ولكن في الأساس يصيب النساء خاصة الحوامل منهن وذلك لأن الجنين يقوم بالضغط على المعدة مما يسبب انزعاج وألم أثناء تناول الطعام.

أعراض عسر الهضم

تبدأ أعراض عسر الهضم بالظهور بعد تناول المريض وجبته الغذائية فيشعر بألم شديد في الجزء العلوي من البطن، وأحيانا قد تتأخر أعراض عسر الهضم في الظهور فلا تظهر بعد تناول الطعام مباشرة، ومن أشهر أعراض عسر الهضم، ما يأتي:

  • تغير في لون البراز وتحوله للون الأسود.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بألم وحرق في الجزء العلوي من البطن والذي يحدث بسبب الارتجاع المريئي وارتفاع الحمض لأعلى.
  • ألم شديد في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات المعدة والشعور بألم قوي فيها.
  • الشعور بالامتلاء  عند تناول الوجبات الغذائية أو بعد تناولها.
  • تغير طعم الفم والشعور بوجود حموضة فيه بسبب ارتجاع الحمض المريئي.
  • كثرة حدوث الغثيان والقيء.
  • التجشؤ بصورة مستمرة وخروج الغازات.
  • الشعور بالانتفاخ والامتلاء.

أسباب عسر الهضم

من الممكن أن يحدث عسر الهضم بسبب الإصابة بمرض معين أو بسبب الحساسية اتجاه أنواع معينة من الطعام أو بسبب عادات الأكل الخاطئة، ومن أشهر أسباب الإصابة بعسر الهضم ما يأتي:

  • الإفراط في شرب الكحوليات والمواد التي تحتوي على التبغ.
  • عادات الأكل الخاطئة مثل تناول طعام ملئ بالزيوت أو الدهون المشبعة أو كثرة تناول الطعام الجهاز والسريع الذي يفتقر لوجود أي عناصر غذائية مفيدة.
  • الإفراط في تناول المضادات الحيوية بسبب وبدون سبب.
  • الحصول على قدر ضئيل جدا من التغذية السليمة و المناسبة للشخص.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي لا يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية المهمة ولا يحتوي على الألياف.
  • الإصابة بأمراض خبيثة مثل الأورام التي تقوم بسد أنبوب القولون العصبي مما يسبب الشعور بعسر الهضم.
  • تناول المسكنات والأسبرين وأدوية الغدة وحبوب منع الحمل بكثرة.
  • التعرض لضغط نفسي أو جسدي يصيب الإنسان بالتوتر والتعب.
  • كثرة شرب الكافيين والمواد المنبهة مثل الشاي والقهوة.

علاج عسر الهضم بالأعشاب

هناك الكثير من الأعشاب والمواد الطبيعية التي تتميز بقدرتها العلاجية في التخلص من عسر الهضم.

الروزماري

  • حيث يعتقد القائمين بأمور الطبيعية والنباتات أن شجرة الروزماري لا تعتبر معطر فقط بل إنها مفيدة للهضم وللمعدة بصورة عامة.
  • تقوم شجرة الروزماري بالتخلص من السموم الموجودة في الكبد وتزيد من إفراز الصفراء لذلك فهي تزيد من كفاءة وقوة عملية الهضم.
  • بجانب استخدام الروزماري في القضاء على عسر الهضم والتخلص من انتفاخ البطن فإنها تستخدم أيضا لزيادة الوزن حيث أنها تعمل على فتح الشهية.

حب الهال

  • حب الهال من أكثر الأعشاب المشهورة في شرق آسيا حيث أنه يتم استخدامه كتوابل للطعام الهندي.
  • يعرف الهال بقدرته العلاجية على تسكين الألم والتخلص من التشنجات لذلك يتم استخدامه في أمراض الجهاز الهضمي لأن الهال يحتوي على الزيوت الطيارة التي تعرف بخصائصها في تسكين ألم المعدة والقضاء على الالتهابات وعسر الهضم.
  • يعرف حب الهال أنه يقوم بتسكين الألم والقضاء على الانتفاخ والإمساك والأسهال وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي.

الزعتر

  • الزعتر من الأعشاب الدقيقة التي يتم استخدامها للقضاء على انتفاخ البطن والالتهابات التي تسببها الديدان الطفيلية وشعور المعدة بالضيق وعسر الهضم وآلام المعدة.
  • تساعد أعشاب الزعتر على تحسين الهضم وتقوم بتقليل الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي وذلك عند تناوله بصورة منتظمة.
  • يقوم الزعتر بمساعدة عضلات المعدة في الاسترخاء مما يؤدي إلى تقليل الإصابة بحدوث تشنجات في المعدة.
  • يقوم الزعتر بتخفيف أعراض أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة المزمن وعسر الهضم وفقدان الشهية.
  • الزعتر مصدر جيد من مصادر المواد المضادة للأكسدة وذلك لأن الزعتر يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل والبيوفلافونويدات والحديد والكالسيوم والماغنسيوم وفيتامين K.

الهندباء

  • يحتوي عشب الهندباء على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية حيث يحتوي على حمض الأسكوربيك والريبوفلافين والحديد والزنك والفسفور والكاروتين والكالسيوم والبروتين والمنجنيز وفيتامين B وستيرول.
  • عشب الهندباء يتميز بتنقية الدم والتخلص من السموم الموجودة في الكبد بجانب أنه مدر للبول، ويعتقد الكثير بفعالية نبات الهندباء في التخلص من أمراض الجهاز الهضمي وتطهير الجهاز اللمفاوي في جسم الإنسان.
  • في كثير من الأحيان يتم استخدام الأوراق الخضراء من عشب الهندباء وذلك لزيادة نسبة الحمض في المعدة والتخلص من آلام البطن، كما يمكن استخدام تلك الأوراق لتحفيز المرارة والكبد والمعدة على القيام بوظائفهم بصورة صحيحة.
  • عشب الهندباء يمكن استخدامه ملين أو منشط هضمي جيد جدا بجانب التخلص من الغازات الزائدة وتحسين حركة الأمعاء.

الشمر

  • يعرف الشمر بمميزاته في التخلص من آلام البطن سواء تم استخدامه بمفرده في صورة زيت أو تم استخدامه مع الشاي.
  • يقوم الشمر بتقليل الأثار الناتجة عن تلف المعدة بجانب تحفيز الخصائص التي تقوم بتحفيز الوقاية وذلك من خلال تقليل بيروكسيد الدهون وتحفيز المواد المضادة للأكسدة.

الزنجبيل

  • الزنجبيل من الأعشاب المميزة التي تعرف بقدرتها العلاجية في التخلص من القيء والغثيان، حيث أن الزنجبيل المبشور يعتبر هو العلاج المثالي لتجنب حدوث الغثيان في الصباح.
  • بجانب أن الزنجبيل يعالج القيء والغثيان إلا أنه يقوم أيضا بعلاج عسر الهضم والانتفاخ ولا يسبب الشعور بالنعاس والكسل مثل باقي الأدوية.

النعناع

  • يعتبر النعناع من أفضل الأعشاب العلاجية حيث أشار علماء الطبيعة أن النعناع يحتوي على أحد الزيوت الأساسية المعروفة بزيت المنثول.
  • النعناع لا يعتبر معطر فقط بل أنه يساعد في التخلص من تشنجات المعدة بجانب أن رائحته معروفة بفعاليتها في تهدئة الأعصاب وخاصة أعصاب المعدة.
  • أظهرت بعض الدراسات العلمية أن المرضى الذين تناولوا حبوب زيت النعناع وكانوا مصابين بمتلازمة القولون العصبي وأمراض المعدة أحسوا بالراحة بعد تناولهم للكبسولات.

البابونج

  • أعشاب البابونج من أكثر الأعشاب المعروفة بقدرتها العلاجية وخواصها المضادة للالتهاب والتشنجات.
  • يساعد نبات البابونج في تهدئة التهابات الأغشية المخاطية المحيطة بجدار المعدة من الداخل.

طرق الوقاية من عسر الهضم

هناك أكثر من طريقة تستخدم للوقاية من عسر الهضم، ومن أهم طرق الوقاية للتخلص من عسر الهضم ما يلي:

  • تجنب الأكل في أوقات متأخرة من الليل أو النوم بعد الأكل مباشرة.
  • الابتعاد عن الكحوليات والإسراف في شرب الكافيين والتبغ.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تهيج المعدة مثل الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون والزيوت المشبعة.
  • الحفاظ على وزن صحي ومثالي عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية المهمة.
  • القيام بالتمارين الرياضية بانتظام وذلك لأن الرياضة تساعد على تحسين عملية الهضم وتسرع من حرق الغذاء.

قدمنا فى هذا المقال كافة المعلومات الهامة والمفيدة عن عسر الهضم والاسباب التى تؤدى الى الإصابة بعسر الهضم كما تناولنا فى هذا المقال الأعراض التي تصاحب عسر الهضم وايضا علاج عسر الهضم بالأعشاب وطرق الوقاية من عسر الهضم.

السابق
هل الأرز يزيد الوزن؟ وفوائد الأرز الابيض والأسمر للرجيم واضرارهم
التالي
معلومات حول القيء عند الأطفال بدون حرارة