الصحة النفسية

علاج فطريات الفم بالاعشاب للاطفال

علاج فطريات الفم بالاعشاب للاطفال

 

فطريات الفم عند الأطفال

يُعاني العديد من الأطفال من الإصابة بفطريات الفم أو ما يعرف بالقلاع الفموي (Oral Thrush)، إذ يعدّ الفم أكثر أجزاء الجسم عُرضةً لنمو الفطريات، وتحدث الإصابة بفطريات الفم نتيجة فطر يُعرف بالمبيضات، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من الكائنات الحية الدقيقة، يُوجد في جسم الإنسان طبيعيًّا دون أن يتسبب بأيّ نوعٍ من الأمراض، ولكنَّ بعض الظروف يُمكن أن تؤدي إلى زيادة غير طبيعية في نمو هذه الفطريات، ممّا يتسبب في الإصابة بأمراض الفطريات.

يُعدّ الأطفال من أكثر الفئات عُرضة لاحتمالية الإصابة بفطريات الفم؛ إذ يُصاب طفل واحدٌ من بين سبعة أطفالٍ بفطريات الفم، ومعظم الأطفال المصابين تقل أعمارهم عن عشرة أسابيع، ومن الجدير بالذكر أنّ الأطفال يتعرضون للإصابة بفطريات الفم بسبب إعطائهم مضاد حيوي يؤثر في أعداد البكتيريا، فيتسبب في إحداث خلل أو اضطراب في التوازن الموجود بين الفطريات، والبكتيريا، إضافةً إلى عدم اكتمال جهاز المناعة لدى الأطفال في أول أعمارهم؛ إذ يكون غير قادر على السيطرة على أعداد الفطريات.وسنتعرف في هذا المقال عن أهم علاجات الفطريات عند الأطفال.

علاج فطريات الفم بالأعشاب للأطفال

يوجد في بعض المصادر الكثير من المؤيدين لوجود أعشاب كفيلة بعلاج فطريات المبيضات التي تُسبب القلاع الفموي؛ إذ يدَّعي البعض أنّ للكركم أو لزيت عشبة النيم القدرة على علاج مثل هذه الحالة، لكن في الحقيقة لا يوجد أيّ مصدر علمي يُدعم فعاليتها، كما لا يوجد أيّ إثبات يُؤكد أمان استخدامها للأطفال .

لكن توجد بعض العلاجات البديلة الأخرى التي قد تفيد في علاج فطريات الفم عند الأطفال، وفي الحقيقة يعتمد علاج فطريات الفم على عمر الطفل؛ إذ يقترح الطبيب إضافة العصيات اللبنية إلى النظام الغذائي مثل؛ الزبادي، أو اللبن الرائب، وتجدر الإشارة إلى أنّ العصيات اللبنية توفر بكتيريا جيدة، تُفيد في القضاء على الفطريات، بالإضافة إلى وجود بعض العلاجات الأخرى التي يُمكن أن تدخل في معالجة فطريات الفم عند الأطفال مثل؛ زيت شجرة الشاي، وزيت جوز الهند، والبنفسج الجنطي، وصودا الخبز، وأيضًا مستخلص بذور الجريب فروت، ومن الجدير بالذكر أنّ مستخلص بذور الجريب فروت، قد يحتوي على مواد إضافية يُمكن ألّا تكون آمنة على الأطفال الرضع، كما لم تثبت فعاليته في أيّ حالة، وبالتالي يتوجب استشارة الطبيب قبل استعمال أيّ منتجات أو أطعمة للأطفال.

علاج آخر لفطريات الفم عند الأطفال

يعتمد علاج فطريات الفم على عمر الطفل، وصحته العامة، ويهدف العلاج إلى وقف انتشار ونمو الفطريات، وتتضمن العلاجات ما يأتي:

العلاجات الدوائية

إنّ معظم حالات الإصابة بفطريات الفم لدى الأطفال، تكون قصيرة الأمد وبسيطة يتعافى فيها الطفل خلال عدة أيام دون الحاجة لأيّ علاج، لكنّ بعض الحالات قد تحتاج للعلاج بالأدوية؛ إذ يصرف الطبيب بعض مضادات الفطريات التي يتوجب أخذها كما وُصفت، والاستمرار عليها بعد تعافي الطفل من الفطريات ليومين، ولعلّ من أهم هذه المضادّات؛ الميكونازول جلٌ فمويٌ تُدهن به المنطقة المُصابة باستعمال إصبع نظيف، ويجب الانتباه إلى عدم وصول الدواء إلى الحلق، ويُعطى للطفل بعد تناول طعامه، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المضاد لا يستعمل للأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن أربعة أشهر، كذلك هناك بعض الحالات التي لا يتوفّر فيها الميكونازول، فإنّ الطبيب في هذه الحالة يوصي باستعمال النيستاتين؛ وهو قطرة فموية تُطبَّق على المنطقة المصابة.

العلاجات المنزلية

توجد بعض التغيرات الواجب إجراؤها على نمط الحياة المتبع، للتخفيف والتخلص من فطريات الفم للدى الأطفال، ومن أبرز هذه التعديلات ما يأتي:

  • استعمال دواء مضادٍ للفطريات للطفل، وكريمٍ مضادٍ للفطريات يُطبق على ثدي الأم.
  • الحرص على غسل حلمة زجاجة الحليب، ولهّاية الطفل، وكل متعلقات الرضّاعة وتعقيمها.

أعراض فطريات الفم عند الأطفال

يتعرض الكثير من الأطفال للإصابة بفطريات الفم، وفي المراحل الأولية من الإصابة، يُمكن ألّا تُسبب حالة الفطريات أيّ أعراض ملحوظة، ولكن مع مرور الوقت، واستمرار نمو الفطريات، تتفاقم الأعراض والعلامات وتظهر كالآتي:

  • ظهور نتوءات بيضاء على الخدود الداخلية، أو اللثة، أو اللسان، أو اللوزتين.
  • حدوث نزيف خفيف عند كشط النتوءات البيضاء.
  • الشعور بألم في مكان النتوءات.
  • تشقق الجلد وجفافه في زوايا الفم.
  • إيجاد الطفل صعوبة أثناء البلع.
  • إحساس الطفل بوجود طعمٍ سيئ في الفم.
  • سيلان اللعاب بكمية أكبر من المعتاد.
  • قلة اكتساب الوزن.

أسباب فطريات الفم عند الأطفال

توجد العديد من الأسباب والعوامل التي تُؤدي إلى زيادة حدوث فطريات الفم عند الأطفال، ولعلّ من أهم هذه العوامل ما يأتي:

  • استعمال المضادات الحيوية.
  • الإكثار من استعمال غسول الفم.
  • استعمال دواء الستيرويد.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بجفاف الفم.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي يفتقر لفيتامين ب12، والحديد، وحمض الفوليك.

قَدْ يُهِمُّكَ

توجد العديد من النصائح والطُّرُق الوقائية التي يُمكنكَ من خلالها حماية طفلكَ من الإصابة بعدوى فطريّات الفم، ولعلًّ من أبرز هذه النصائح ما يأتي:

  • الحرص على تعقيم زجاجة الحليب، والأدوات الأخرى التي تُستعمل في إطعام الطفل.
  • تنظيف ملابس الأطفال جيدًا، وغسلها على درجة حرارة 60 درجة مئويّة؛ لضمان القضاء على الفطريّات.
  • الحرص على تعقيم دمى، وألعاب الأطفال المخصصة لكي تُوضَع في فم الطفل.
  • الحرص على إعطاء الطفل الماء المُعقَّم لكي يتناوله بعد شُرب الحليب، لتنظيف فم الطفل من بقايا الحليب.
السابق
علاج ارتفاع الحرارة بالاعشاب
التالي
موضوع عن التداوي بالاعشاب