الصحة النفسية

علاج فطريات فروة الراس

علاج فطريات فروة الراس

فطريات فروة الرأس

فطريات فروة الرأس هي عدوى فطرية يسببها نوع من الفطريات يسمى القوباء الحلقية، تتكاثر على الأنسجة الميتة والمناطق الرّطبة؛ أي سيزداد تكاثرها على الجلد المتعرق، وتسبب ظهور علامات على الجلد، كما أنها تؤثر على فروة الرأس والشعر، مما يسبب ظهور بقع صغيرة من الجلد المتقشر على فروة الرأس، وهي مُعدية تنتقل من شخص إلى آخر بالتلامس، أو من خلال استخدام مناشف الشخص المصاب وأدواته، وتنتشر فطريات الرأس بين أغلب الأشخاص باختلاف فئاتهم العمرية، إلا أنها منتشرة أكثر لدى الأطفال.

علاج فطريات فروة الرأس

يمكن علاج فطريات الرأس بإحدى الطرق الآتية:

العلاجات الدوائية لفطريات فروة الرأس

يمكن علاج الفطريات عن طريق استخدام دواء مضاد لها، مثل غريسيوفولفين الذي يؤخذ عن طريق الفم مدةً تنراوح ما بين 8-12 أسبوعًا، ويجب إكمال دورة العلاج للتخلص من الفطريات نهائيًّا، مع الحذر من أعراضه الجانبية، مثل: التقيؤ، والإسهال، كما لا ينصح بتناوله للمرأة الحامل.

كما يمكن التخلص من الفطريات عن طريق استخدام الكريمات المضادة لها، إلا أن هذه الكريمات لا تخلّص من الفطريات نهائيًّا؛ لأنها تكون متغلغلةً في جذور الشعر، بينما لا تصل هذه الكريمات إلى الأعماق، كما ينصح باستخدام شامبو مضاد للفطريات بالإضافة إلى الدواء.

العلاجات المنزلية لفطريات فروة الرأس

تتضمن هذه العلاجات الوصفات الآتية:

  • الماء والصابون: عند الاصابة بفطريات الرأس يجب المحافظة على نظافة المنطقة المصابة قدر الإمكان، فهذا يساعد على منع المزيد من انتشار الطفح الجلدي، ويساهم في الحفاظ على المنطقة المصابة تحت السيطرة، لذا ينصح بغسلها بالماء والصابون المضاد للبكتيريا يوميًا قبل تطبيق أي من العلاجات المنزلية الأخرى فوقه، ثم تجفيف المنطقة جيدًا بعد الاستحمام، إذ تسهّل الرطوبة انتشار الفطريات.
  • خل التّفاح الطبيعي: يحتوي خل التفاح على خصائص قوية مضادة للفطريات، لذلك قد يساعد على علاج فطريات الرأس عند تطبيقه موضعيًّا على المنطقة المصابة، وذلك عن طريق نقع قطعة قطن في خل التفاح غير المخفف ووضعها على البشرة، ويمكن تكرار الوصفة ثلاث مرات في الأسبوع.
  • زيت الشّاي: ذلك يوضع زيت شجرة الشاي مباشرةً على المنطقة المصابة مرتين أو ثلاث مرات يوميًا باستخدام قطعة قطن، أمّا إذا كانت البشرة حساسةً فقد يكون من المفيد تخفيف زيت شجرة الشاي بزيت ناقل، مثل زيت جوز الهند؛ لما له من فوائد مضادة للفطريات والجراثيم.
  • زيت جوز الهند: يملك زيت جوز الهند خصائص مضادةً للفطريات يمكن أن تساهم في علاج التهابات فطريات الرأس، إذ يمكن استخدامه بتسخينه إما في الميكروويف أو عن طريق اليدين حتى يصبح سائلًا، ثم وضعه مباشرةً على المنطقة المصابة، فيمتصّه الجلد بسرعة، ويمكن استخدامه ثلاث مرات على الأقل يوميًا.
  • الكركم: يملك الكركم العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات، كما أنه مضاد للفطريات فعّال، لذلك يمكن استخدامه لعلاج فطريات الرأس عن طريق خلط كمية منه مع الماء حتى يصبح عجينةً، ثمّ يوضع على البشرة ويترك حتى يجفّ، كما يمكن شرب منقوع أو شاي الكركم مباشرةً للحصول على الفوائد.
  • الألوفيرا: يستخدم الصبار كعلاج طبيعي لكل من الالتهابات البكتيرية والفطرية منذ وقت طويل، ويمكن استخدامه لعلاج فطريات الرأس وتهدئة أعراض الحكة والالتهابات، وعدم الراحة، وذلك باستخدام المراهم المصنّعة من الصبار أو تطبيق هلام الصبار مباشرةً على المنطقة المصابة، ويمكن استخدامه ثلاث مرات على الأقل يوميًا.
  • زيت الأوريجانو: ذلك عن طريق مزج بضع قطرات منه مع زيت ناقل، مثل زيت الزيتون أو جوز الهند، ثم تطبيقه على المنطقة المصابة ثلاث مرات يوميًا.
  • زيت عشبة الليمون: إذ يُعرَف زيت عشبة الليمون بخصائصه المضادة للفطريات، وهو مضاد للميكروبات بصورة عامة، كما أنه فعال في محاربة عدة أنواع من الفطريات مجتمعةً، ويُخلَط بزيت آخر مثل زيت جوز الهند للحصول على فائدة أكبر، ويُدهَن على فروة الرأس مرتين يوميًا.
  • الثوم: إذ يعدّ مضادًّا فعّالًا للميكروبات، ومضادًّا للفطريات، ولاستعماله في القضاء على فطريات الرأس يُسحَق الثوم ويُخلَط مع زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ثم يوضع على المنطقة المصابة ويًترَك مدة ساعتين على الرأس وهو مُغطّى، وتُكَرَّر العملية مرتين في اليوم حتى التخلص من الفطريات تمامًا.

عادةً ما تحتاج فطريات فروة الرأس إلى وقت طويل للشفاء، فقد تحتاج أكثر من شهرين لملاحظة النتائج، لذا يجب إنهاء دورة العلاج بالكامل للحصول على أفضل نتائج، والتخلص من الفطريات نهائيًّا، كما يجب مراجعة الطبيب باستمرار خلال هذه المدة؛ للتأكد من أن العدوى بدأت بالشفاء، ويجب تعقيم الأدوات التي يستخدمها الشخص المصاب باستمرار.

أعراض الإصابة بفطريات فروة الرأس

توجد عدة أعراض وعلامات تدل على الإصابة بفطريات فروة الرأس، منها ما يأتي:

  • الإحساس بألم في فروة الرأس عند لمسها باليد أو بالمشط، أو عند وضع القبّعة.
  • الشعور بالرّغبة بحك فروة الرأس.
  • التهاب فروة الرأس واحمرارها.
  • تكوّن القشور على فروة الرأس، إمّا أن تكون منتشرةً فيها كلّها، أو مقتصرةً على أماكن محدّدة.
  • تزايد تساقط الشّعر، لا سيما في المناطق المصابة.

أسباب الإصابة بفطريات فروة الرأس

توجد بعض الحالات التي يرتفع فيها خطر الإصابة بفطريات الرأس، يُذكر منها ما يأتي:

  • زيادة رطوبة الجلد مدةً طويلةً كما يحدث نتيجة التعرق.
  • انتقال العدوى الفطريّة إلى فروة الرأس من أماكن أخرى في الجسم مصابة بالفطريّات الجلديّة.
  • مشاركة الأشخاص المصابين بفطريّات فروة الرأس أغراضهم الشخصيّة، مثل: منشفة الشّعر، أو المشط، أو الوسادة، أو القبّعة.
  • الاختلاط بحيوانات مصابة بالفطريّات، مثل: الكلاب، والقطط، وبعض الطّيور.

تشخيص فطريات فروة الرأس

تُشخَّص فطريات الرأس في الغالب بالاكتفاء بفحّص الطبيب لفروة الرأس، وفي بعض الأحيان قد يستخدم ضوءًا خاصًّا يُوجّهه عليها لتحديد علامات العدوى، ولتأكيد التشخيص قد يكشط الطبيب جزءًا من إحدى البقع المتقشرة في فروة الرأس، أو يأخذ عينةً من الشعر، وتُرسَل العينات إلى المختبر لتحديد وجود الفطريات من خلال النظر إليها وتفحصها تحت المجهر، ومن الجدير بالذكر أنّ نتيجة هذا الفحص قد تستغرق ثلاثة أسابيع.

الوقاية من فطريات فروة الرأس

يمكن تقليل مخاطر الإصابة بفطريات فروة الرأس من خلال الطرق الآتية:

  • نشر الوعي والتثقيف ومعرفة كل ما هو متعلق بفطريات فروة الرأس وطرق انتقالها؛ وذلك للحدّ من انتشارها.
  • المحافظة على النظافة الشخصية.
  • المحافظة على نظافة الأماكن العامة والمشتركة، خاصةً في المدارس.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بفطريات فروة الرأس، وتجنب ملامستهم أو استخدام أدواتهم.
  • تجنب ملامسة الحيوانات المصابة.
السابق
عدد مفاصل جسم الانسان
التالي
افضل شراب للزكام