امراض واضطرابات

علاج وجع الراس الشديد وأسبابه والأعراض التي تظهر

علاج وجع الراس الشديد وأسبابه والأعراض التي تظهر

علاج وجع الراس الشديد

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث آلام في الرأس منها:

  • الإرهاق الشديد نتيجة ضغط في العمل أو حدوث مشكلة أو مرض أو وفاة شخص غالي وعزيز كل هذه أسباب تؤدي إلى التوتر وقلة ساعات النوم مما يسبب الإرهاق الشديد.
  • عدم الاهتمام بتناول الوجبات الصحية المفيدة للجسم مما يعمل على حدوث الأنيميا وفقر الدم وحدوث الدوار ثم الشعور بالصداع الشديد وخاصةً من خلف الرأس.
  • زيادة ساعات النوم فقد يؤدي زيادة ساعات النوم عن المعدل الطبيعي إلى حدوث الصداع كما يسبب الاكتئاب والقلق من أي شيء ما قد يعمل على زيادة شدة الصداع كما أن التفكير في أمر ما يعمل على زيادة الصداع .
  • التغيرات الهرمونية وخاصةً عند النساء حيث يعمل التغير في إفراز هرمون الأستروجين خلال فترة الحيض أو فترة انقطاع الطمث أو نزول دم بكثرة وهو ما يسمى بالنزيف كل هذا يسبب هزل شديد وعدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية ، وضعف بدني شديد وبالتالي حدوث الصداع.
  • الإكثار من شرب المواد الكحولية والمخدرات والأشياء التي تذهب العقل وتضر الصحة كما يمكن أن يكون تعرض الرقبة لإصابات سواء أكانت حديثة أو قديمة تؤدي إلى حدوث الصداع كما من أسبابه انحناء الرأس لأسفل والأمام لفترات طويلة يزيد من ألم الرأس.
  • الإفراط في استخدام الأدوية وخاصةً تناولها دون استشارة طبيب مختص بذلك كما يوجد حالات كثيرة تسبب الصداع مثل الحمى ، التعرق الشديد بسبب الجري لفترات طويلة أو التعرض للشمس لفترات طويلة أو الإسهال.

أنواع الصداع  وأعراضه

الصداع النصفي:- وهو من أنواع الصداع الموجود عند كثير من الأشخاص ويكون في المنطقة أسفل الرأس ويستمر لمدة يوم أو يومين ومن أعراضه الآتي الدوار،  التوتر الشديد، الغثيان ، وعدم وضوح الرؤية، الضعف.

الصداع العنقودي:- وهو ألم في منطقة الرأس يستمر لبضع ساعات في فترة تتراوح من أسابيع أو شهور ومن أعراض هذا الصداع احمرار العين وانتفاخها، انسداد وسيلان في جانب من الأنف ، ألم شديد في  بعض الأوقات .

صداع التوتر:- ويشعر به الشخص نتيجة الضغط العصبي والذهني ويكون في البداية ألم خفيف ثم يزداد تدريجياً ويستمر هذا الألم لعدة ساعات ويستمر ليومين ويمكن أن يستمر لبضعة شهور والأعراض المصاحبة له انتشار الألم من الرقبة إلى جميع أجزاء الرأس ،  ألم شديد في جميع جوانب الرأس، حدوث ارتجاج في الرأس.

صداع الرعد:- وهو من أنواع الصداع الشديدة والمزمنة والتي يصل مدته إلى خمس  دقائق ولابد عند الإحساس بهذا النوع من الصداع لابد من استشارة الطبيب عند الإحساس بهذه الأعراض ومن وأسبابه الآتي التجلط الوريدي الدماغي ، التهاب السحايا، السكتة النخامية ، تمدد الأوعية الدموية.

الصداع المرتد:- وهو ناتج من الإكثار في تناول الأدوية التي تعالج وتخفف الصداع مثل المسكنات،  والمضادات الحيوية ويختلف الألم  كل يوم عن الآخر وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص ويسبب هذا الصداع العديد من الأشياء منها الأرق، احتقان في الجيوب الأنفية، آلام الرقبة، قلة الشعور في النوم وقلة ساعاته.

الصداع الثانوي :- وهو من أصعب أنواع الصداع وتكون أسبابه كثيرة ومختلفة وهي نزيف في المخ ، ارتجاج في الدماغ ،  صداع الجفاف ، أنفلونزا شديدة ، السكتة الدماغية، جلطات الدم ، ورم في المخ ، التسمم بأول أكسيد الكربون، وزيادة ضغط الدم  لذلك في كل هذه الحالات لابد من وجود طبيب يتابع الحالة وعند الشعور بأي ألم لابد من زيارة الطبيب.

علاج أنواع الصداع المختلفة

  • يتم علاج صداع التوتر بواسطة المسكنات المختلفة مثل البروفين ، الأسبرين ، والأسيتامينوفين ولكن من الخطر كثرة تكرار هذه الأدوية عند تكرار الشعور بالصداع دون استشارة الطبيب لأنها تسبب مضاعفات خطيرة منها زيادة الشعور بالصداع وزيادة الألم   ولابد من زيارة الطبيب إذا استمر الصداع لأكثر من 15 يوم في الشهر الواحد.
  • من طرق علاج الصداع النصفي المسكنات مثل الآيبوبروفين ، والباراسيتامول ويمكن التخفيف من حدة الألم عن طريق استخدام مضادات التقيؤ وهي تستخدم في التخفيف من حدة الصداع النصفي مثل دواء التوبيرامات ، ودواء البروبرانولول الذي يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • لم يوجد علاج معتمد لتخيف آلام الصداع العنقودي ولكن يمكن تخفيف الألم عن طريق العلاج بالأكسجين وأدوية ارتخاء الأوعية الدموية، دواء الفيرباميل، ودواء البريدنيزونمع الإرتخاء والراحة والإبتعاد عن التدخين بأنواعه المختلفة.
  • لعلاج الصداع النومي لابد من كثرة تناول المنبهات مثل القهوة والشاي للحد من الصداع اليومي كما يكون العلاج بالحصول علىالقدر الكافي من النوم وانتظام عدد الساعات وهناك بعض الأدوية مثل الميلاتونين، كربونات الليثيوم ،ادوية المدرة للبول، التوبيراميت، إندوميثاسين، والفلوناريزين.
  • يمكن استخدام مضادات الهيستامين لعلاج الصداع الناتج من احتقان الجيوب الأنفية كما يمكن استخدام مضادات الإحتقان ومسكنات الألم أو استخدام البخاخات لتخفيف الإحتقان وبالتالي الصداع مثل بخاخة الكورتيكوستيرويد الأنفي.
  • تعتبر أنواع العلاج لصداع الإجهاد لا تتناسب مع جميع الأشخاص فمنهم من يستجيب لها والبعض لا يستجيب لها مثل أدوية الإندوميثاسين ، وحاصرات بيتا ، ودواء روفيكوكسيب، الاسبرين  مع الأخذ في الإعتبار أنه لابد من اعادة تقييم الحالة بعد ستة أشهر من استحدام هذه الأدوية.
  • لعلاج الصداع الناتج من الإفراط في استخدام أدوية الصداع هو التوقف عن تناول هذه الأدوية أو يمكن تقليلها تدريجياً حتى لا تسبب له ألم شديد وتزداد الحالة سوء .

الأساليب المتعددة للوقاية من الصداع

  • –  عدم الإفراط في استخدام الكحوليات  وعدم التدخين وعدم التعرض للضغط العصبي المستمر وذلك عن طريق الاستمتاع بالوقت  لفترات طويلة والاسترخاء والراحة مع التوازن في حياتك أما إذا شعرت بالقلق أو الاكتئاب فعليك بزيارة الطبيب النفسي حتى تتخطي من هذه المرحلة.
  • – البعد عن الوتر والاسترخاء في مكان هادئ مع إطفاء الأنوار والخلود إلى النوم لوقت كاف.
  • – تناول مشوب يحتوي على الكافيين تعمل على التقليل من نوبات الصداع مع توخي الحذر وعدم التناول بكميات كبيرة .
  • – تناول الطعام بانتظام مع الاحتفاظ بتناول الوجبات الصحية والمفيدة وعدم تناول الوجبات الدسمة التي تزيد من الكوليسترول  في الدم وبالتالي زيادة ضغط الدم الذي يؤدي إلى حدوث الصداع وتجنب تناول الشوكولاتة بقدر كبير .
  • – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على الرشاقة  والحفاظ على وزن صحي ومثالي وممارسة رياضة معينة مثل السباحة، أو الجري، أو ركوب الدراجة، أو المشي، أو كرة القدم.
  • – اتباع خطة للعلاج مع تناول الأدوية التي وصفها الطبيب وعدم تناول الأدوية الموجودة في البيت مثل المسكنات والمضادات الحيوية التي يوصفها الجيران أو الأصدقاء.
  • – التعامل بحكمة في الكثير من الأمور مثل عدم التوتر لأتفه الأسباب والاسترخاء العميق  وعند مواجه  أي من عوامل القلق لابد من الجلوس لفترات طويلة أو المشي أو أرخ الفك السفلي وركبتك وكتفيك ، وتمطط بشكل دوري وغيرها من الحركات التي تخفف من حدة  التوتر والقلق.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج وجع الراس الشديد وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال

السابق
مرض كرون هل هو معدي وأسبابه وأعراضه وكيفية تشخيصه
التالي
ما سبب وجع الثدي ذات الطابع الدوري وما هي طريقة علاجه