علم وعلماء

اي مدينه بعيده عن المسطحات المائيه تكون ادفا صيفا وبارد شتاء من المدينه التي تقع بالقرب من المحيط

 اي مدينه بعيده عن المسطحات المائيه تكون ادفا صيفا وبارد شتاء من المدينه التي تقع بالقرب من المحيط ، حيث يعتمد طقس المنطقة على عدة عوامل مختلفة، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن العوامل التي تحدد طقس المنطقة، كما وسنوضح كيف يؤثر بعد المنطقة عن المسطحات المائية على الطقس.

اي مدينه بعيده عن المسطحات المائيه تكون ادفا صيفا وبارد شتاء من المدينه التي تقع بالقرب من المحيط

إن عبارة اي مدينة بعيده عن المسطحات المائية تكون ادفأ صيفاً وباردة شتاءاً من المدينة التي تقع بالقرب من المحيط هي عبارة صحيحة، حيث تؤثر المسطحات المائية الكبيرة مثل المحيطات والبحار والبحيرات الكبيرة على مناخ المنطقة، وذلك بسبب أن الماء يسخن ويبرد ببطء أكثر من اليابسة، ولذلك في الصيف ستبقى المناطق الساحلية أكثر برودة وفي الشتاء ستكون أكثر دفئاً، وعلى سبيل المثال في المناطق الواقعة شمال أو جنوب المناطق المدارية، ستطلق المسطحات المائية الكبيرة مثل المحيط الحرارة أثناء الشتاء وتمتصها خلال الصيف، مما يحافظ على درجات الحرارة ضمن نطاق أكثر إعتدالاً، وبعبارة أخرى يعمل المحيط مثل المشتت الحراري للحفاظ على إعتدال درجة حرارة المنطقة.

في الواقع تلعب المحيطات والمسطحات المائية دوراً معقداً في المناخات الساحلية بفضل التيارات المحيطية، والتي تعمل على نقل الحرارة بعيداً عن المناطق الإستوائية بإتجاه الأقطاب المتجمدة، مما يجعل بدوره المناطق الساحلية عند خطوط العرض الشمالية أكثر دفئاً، وفي المناطق الإستوائية ستظل كل من اليابسة والمحيطات دافئة طوال العام، وتؤدي مياه المحيط الدافئة إلى ظهور عواصف إستوائية تسمى الأعاصير، وهي سمة من سمات المناطق الإستوائية، والتي يمكن أن يكون لها تأثير مدمر على المناطق الساحلية.

العوامل التي تؤثر على مناخ المناطق

هناك العديد من العوامل المختلفة التي تؤثر على المناخ حول العالم، وإن التأثير المتغير لهذه العوامل هو الذي يؤدي إلى إختلاف المناخ بين المناطق على الأرض، ومن أهم العوامل الطبيعية التي تؤثر على مناخ المناطق هي كالأتي:

  • البعد عن المسطحات المائية: حيث تؤثر المسطحات المائية على مناخ المنطقة، وعلى سبيل المثال تكون المناطق الساحلية أكثر برودة ورطوبة من المناطق الداخلية.
  • إتجاه الرياح السائدة: حيث أنه غالباً ما تجلب الرياح التي تهب من البحر الأمطار إلى الساحل، والطقس الجاف في المناطق الداخلية.
  • التضاريس الجغرافية: حيث تؤثر تضاريس المنطقة على طبيعة المناخ فيها، وعلى سبيل المثال تتلقى الجبال هطول أمطار أكثر من المناطق المنخفضة لأن الهواء يبرد فوق الأرض المرتفعة، مما يتسبب في تكثف الهواء الرطب وسقوطه مع هطول الأمطار.
  • المسافة من خط الإستواء: حيث تؤثر المسافة من خط الإستواء على مناخ المنطقة، وذلك لأنه عند القطبين تصل الطاقة القادمة من الشمس إلى سطح الأرض بزوايا سفلية، كما وتمر عبر طبقة من الغلاف الجوي أكثر سمكاً منها عند خط الإستواء، وهذا يعني أن المناخ في هذه المناطق يكون أكثر برودة من خط الإستواء.

مناطق المناخ على الأرض

قسم علماء المناخ الأرض إلى خمسة أنواع رئيسية من المناخات حول العالم، وهي كالأتي:

  • المناطق الإستوائية (بالإنجليزية: Tropical): حيث أنه في هذه المناطق الحارة والرطبة، يكون متوسط درجات الحرارة أكبر من 18 درجة مئوية على مدار العام.
  • المناطق الجافة (بالإنجليزية: Dry): حيث إن هذه المناطق المناخية جافة جداً لأن الرطوبة تتبخر بسرعة من الهواء، مع قلة هطول الأمطار فيها.
  • المناطق المعتدلة (بالإنجليزية: Temperate): حيث أنه في هذه المناطق عادة ما يكون هناك صيف دافئ ورطب مع عواصف رعدية وشتاء معتدل.
  • المناطق المدارية (بالإنجليزية: Continental): حيث تتميز هذه المناطق بصيف دافئ إلى بارد وشتاء شديد البرودة.
  • المناطق القطبية (بالإنجليزية: Polar): حيث في المناطق المناخية القطبية يكون الجو شديد البرودة حتى في الصيف.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أن عبارة اي مدينه بعيده عن المسطحات المائيه تكون ادفا صيفا وبارد شتاء من المدينه التي تقع بالقرب من المحيط هي عبارة صحيحة، كما ووضحنا بالتفصيل جميع العوامل التي تؤثر على المناخ، وذكرنا جميع أنواع المناطق المناخية على الأرض.

السابق
النسبة المئوية ٤٠٪ من ٧٠ تساوي
التالي
اعلى تمثال في العالم اين يقع

اترك تعليقاً