الامومة والطفولة

كيف اتخلص من حساسية الحمل

كيف اتخلص من حساسية الحمل

حساسية المرأة الحامل

تعاني المرأة أو السيدة الحامل من نوعين من الحساسية والتي تؤثر بالسلب على مجري حياتها وخاصةً في فترة الحمل ومن هذان النوعين ما يلي:

الحساسية تجاه بعض المواد

  • على الرغم من قوة الجهاز المناعي الذي تمتلكه المرأة إلا أنها خلال فترة الحمل يضعف الجهاز المناعي الموجود في جسدها كما أنه يتغير مدي تأثرها فيما يتعلق ببعض الأشياء والمواد التي توجد بجانبها حيث أنها يمكن أن تعاني من ضيق في التنفس أو من فرط في الحساسية تجاه بعض المواد الكيماوية مثل الصابون والمنظفات ويمكن أن تشعر بالحساسية تجاه العطور فيمكن أن تصاحب هذه الحساسية السعال والقيئ وفي بعض الأحيان يمكن أن يظهر طفح جلدي على جسدها عند تعرضها إلى أشعة الشمس المحرقة.

الحساسية التي تنتج من الكبد وتسبب الحكة

  • يمكن للسيدة الحامل أن تُصاب بالحكة خلال فترة حملها وهذه الحساسية تكون ناتجة من العصارة الصفراء والتي يقوم الكبد بإفرازها إذ أن تلك العصارة هي المسؤولة عن تفتيت الطعام والدهون في داخل الأمعاء، لذلك عند حدوث أي مشكلة داخل الكبد يقل إفراز هذه العصارة ومن ثم تبدأ الأملاح الموجودة في داخل المرارة بالتسرب في الدم هذه الأمور ستؤدي إلى الشعور بالحكة في منطقة البطن وأيضاً الكف القدمين.
  • حيث قام العلماء بتفسير هذه الظاهرة إلى إرتفاع هرمون البروجيسترون في الجسم هذا الأمر الذي يعمل على حدوث صدمة في الكبد مما تعمل في التأثير على عمل الكبد وفي أداء وظائفه بالشكل الطبيعي .

أعراض حساسية الحمل

قبل البحث عن طريقة للتخلص من حساسية الحمل أو حتي التأكد ما إذا كانت هذه الحساسية خاصة بفترة الحمل فقط  أم لا يجب في البداية معرفة تلك الأعراض حتى تستطيع السيدة الحامل علاج تلك الحساسية في وقتها المناسب زمن هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور بعض الطفح الجلدي على جسد السيدة الحامل.
  • ظهور أو انتشار عدد كبير من الحبوب في جسم السيدة.
  • الشعور بالتورم أو الانتفاخ في وجه المرأة الحامل.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم بشدة.
  • شعور السيدة بالحكة في مختلف مناطق الجسم ويمكن أن تكون في منطقة البطن.
  • حدوث بعض الالتهابات المهبلية في فترة الحمل.
  • من بين الأعراض الخاصة بالحساسية التي تصيب السيدة في فترة الحمل هي تورم الأعضاء التناسلية.
  • الشعور بضيق في التنفسوعدم القدرة على أخذ الهواء من الفم والأنف.

أسباب حساسية الحمل

هناك بعض الأسباب التي تتعلق بظهور حساسية في فترة الحمل ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  • التغيرات الفسيولوجية
  • خلال فترة الحمل تطرأ بعض التغيرات الفسيولوجية في جسم المرأة حتى يستطيع الجسم أن يتكيف على وجود كائن أو شئ جديد طرأ في جسم السيدة وخصوصاً في الرحم ومن هذه التغيرات هي زيادة هرموني البروجيسترون والأستروجين حيث يعملان على حدوث بعض التغيرات والخلل في جسم السيدة ومن ضمنها حدوث الحساسية تجاه التقلبات الجوية سواء عند إرتفاع درجة الحرارة أو حتى عند انخفاضها.
  • ضعف الجهاز المناعي
  • تمتلك المرأة جهاز مناعي قوي ولكن خلال فترة الحمل يضعف الجهاز المناعي مما يجعلها عرضه للإصابة بالكثير من الأمراض ومن ضمن هذه الأمراض هي الحساسية.
  • العوامل الوراثية
  • يمكن للعوامل الوراثية أن تكون سبب في شعور المرأة وإصابتها بالحساسية فإن كانت الأم تعاني من الحساسية خلال فترة الحمل فبالطبع ستصاب الأبنة بالحساسية.
  • إصابة المرأة بالحساسية قبل فترة الحمل
  • إذا كانت المرأة تُعاني من حساسية في الجيوب الأنفية من قبل أو حتى تجاه العطور أو المواد الكيماوية فمن المؤكد أن تُصاب بالحساسية خلال فترة الحمل خاصةً وأن في هذه الفترة تُعاني السيدة من ضعف في جهازها المناعي مما يجعلها عُرضه للإصابة بالكثير من الأمراض.

علاج حساسية الحمل

يكمن علاج حساسية الحمل ببعض من الطرق التي ينصح بها الأطباء والتي من الضروري على السيدة أن تتبعها حتى لا تطول فترة الشعور بالحساسية ولا تُضعف من الجهاز المناعي الخاص بالسيدة ومن هذه الطرق ما يلي:

  • لا يمكن للسيدة خلال فترة الحمل أن تقوم بتناول الأدوية المضادة للحساسية حتى لا يضعف هذا من الجهاز المناعي لها لأن الضعف الذي يصيب الجهاز المناعي سوف يجعلها أكثر عرضه للشعور بالأعراض الجانبية مما يؤثر على صحة الجنين.
  • يجب على السيدة الحامل القيام بتناول كميات وفيرة من المياه خلال اليوم وذلك للمحافظة على ترطيب الجسم.
  • القيام باتباع نظام غذائي صحي والبعد عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون والزيوت الضارة.
  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات بخلاف التي تصيب السيدة بالحساسية.
  • متابعة الطبيب المتخصص ومحافظة على النصائح التي يضعها الطبيب للسيدة الحامل.
  • عدم تناول الأطعمة الحارة لأنها تؤثر على صحة الجنين.
  • المحافظة على إرتداء الملابس القطنية والناعمة وخصوصاً الملابس الداخلية حتى لا تصيب السيدة بتهيج الجسم مما تجعلها تشعر بالحكة.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس حتى لا تعمل على إصابتها بحساسية مفرطة في الجلد.
  • القيام بالاهتمام بصحة المهبل وعدم استخدام المواد الكيماوية .
  • المحافظة على تناول العصائر الطبيعية المعدة في المنزل بفواكه طازجة.

وأخيراً فإن لحساسية الحمل العديد من المتاعب التي ستتعرض لها السيدة خلال تلك الفترة والتي تعتبر من أكثر الأمور المزعجة حيث تعمل على اضطراب الفترة التي تحدث بها الحمل على السيدة الحامل الإهتمام بأخذ الدواء المناسب لتلك الحساسية والتخلص منها في الوقت المناسب ولكن يجب التنويه إلى عدم أخذ أي نوع من أنواع الدواء من دون استشارة الطبيب المعالج حتى لا يعود بالضرر على صحة الجنين والأم لأن الجهاز المناعي للأم يضعف في خلال فترة الحمل لعملية ولادة جيدة وأكثر أماناً لكِ ولطفلك.

السابق
الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق ومتى يفضل استخدام مضادات التعرق؟
التالي
هل يتأثر الغشاء بتوجيه الماء إليه وما العلامات؟