العلوم الحياتية

ما هي أنواع نبات الثوم؟

ما هي أنواع نبات الثوم؟

يعد الثوم من المحاصيل النباتية المهمة، ويتبع نبات البصل في أهميته، وهو مشهور في الزراعة منذ القِدَم، ويعتقد بعض العلماء أن أصله البرِّي نشأ في آسيا الوسطى، ثم انتشر منها إلى منطقة البحر المتوسط، وعرفه المصريون القدماء منذ نحو خمسة آلاف سنة، كما عرفه قدماء اليونان والرومان، ونقل الإسبانيون الثومَ إلى العالم الغربي، وتعد إسبانيا أكبر منتج للثوم من بين دول البحر المتوسط (حوالي 100,000 طن سنوياً) يليها في الإنتاج مصر وفرنسا والمكسيك والبرازيل.

  أنواع نبات الثوم:

1. هاردنيك آسيوي:

تأتي العديد من أنواع الثوم الآسيوية في الأصل من كوريا، وينتجون بصيلات متوسطة الحجم ما بين أربعة إلى ثمانية فصوص في كل بصيلة، وتتنوع النكهة بين الأصناف من الحلو إلى الحار، وكما يُشيع استخدامها في الطبخ الآسيوي وذلك يعود لعمق النكهة والمذاق اللاذع، ومن المعروف أن هذه الأنواع من الثوم تخزن جيدًا بالنسبة للأنواع الأخرى، حيث تتراوح مدة صلاحيتها بين خمسة وستة أشهر. وعادةً ما تكون فصوص الثوم الآسيوي ملونة حيث يكون لونها أرجواني الداكن، ويتميز هذا النوع أيضاً بأن له أوراق عريضة وسيقان طويلة مجعدة.

2. كريول هاردنيك:

هذه النوع من نبات الثوم، بشكل غير معتاد، هي أكثر ملاءمة للمناخات الأكثر دفئًا، وتزرع على نطاق واسع في جنوب الولايات المتحدة ولا تحقق نتائج جيدة في المناخات الشمالية الباردة، وذلك لأنها تنتج بصيلات تختلف في الحجم من صغيرة إلى متوسطة الحجم وتبلغ ما بين ثمانية إلى أثني عشر فصوصًا لكل بصيلة.

ويحظى الثوم الكريول حاليًا بشعبية كبيرة في المأكولات، ويعطي مذاق من الحرارة الحادة التي تتلاشى بسرعة على اللسان لتترك مذاقًا مقبولًا. وتأتي فصوص الثوم بظلال (القشرة الخارجية) مدهشة من اللون الأحمر والأرجواني.

3. هاردنك الشريط الأرجواني المزجج:

هذه النوع من نبات الثوم موطنها أوروبا الشرقية، ولقد تم تسميتها على نحو مناسب للجزء الخارجي، مثل: القرنفل اللامع والرائع . ويتميز هذا النوع بأن لونه أحمر أرجوان ومخطط، ومع ذلك فإن مذاقه ليس لاذع وله نكهة خفيفة تضيف حرارة لطيفة للأطباق. وهذا النوع من نبات الثوم هاردنك له عمر افتراضي يتراوح بين خمسة وسبعة أشهر، وعادةً ما يتكون من ستة إلى اثني عشر فصًا.

4. هاردنك الشريط الأرجواني الرخامي:

تعود أصول هذه النوع من نبات الثوم إلى روسيا وأوروبا الشرقية، وهي تتكيف جيدًا مع مجموعة من الظروف المناخية، ولها نكهة قوية، مع الثمار التي تحتوي عادة على ما بين أربعة إلى ثمانية فصوص، وتتميز هذه الفصوص بأنها مزخرفة بشكل خاص، وبدرجات مخططة من اللون الأحمر ومع سطح أملس لامع. ومن هنا جاء اسم هذا النوع من نبات الثوم، ويخزن هذا النوع جيدًا لمدة تصل إلى سبعة أشهر، ويُعرف بأنه أفضل نوع من الثوم القاسي لاستخدامه في صنع الأطباق المكونة من الثوم.

5. هاردنيك الشرق الأوسط:

كما يوصف الاسم، تأتي هذه الأنواع من الثوم من مناطق الشرق الأوسط، وتفضل ظروف النمو الدافئة، وللنباتات أوراق ضيقة وتنمو إلى ارتفاع متوسط ​​وأيضاً في نبات الثوم يمكن أن يتنوع حجم الثمار وغالبًا ما يكون لها نسيج وعر (الطبقة الخارجية لنسيج البذرة، والتي تحوي الغذاء).

6. بورسلين مقوى:

تنتج هذه النباتات بصيلات كبيرة جدًا من الثوم تحتوي على فصين إلى ستة فصوص، ولديهم نكهة معتدلة إلى قوية وتصل إلى طعم الثوم التقليدي الذي يتوقعه معظم الناس من الثوم. وإنها تتعطي نكهة جيدة في الطهي وهي واحدة من أكثر أنواع الثوم القاسي شيوعًا. وتتميز قشرة هذا النوع من الثوم بأنه ناعم وسميك، وأحيانًا يكون له علامات أرجوانية، ويمكن الاحتفاظ بهذا الثوم جيدًا، مع مدة صلاحية تصل إلى ثمانية أشهر.

7. هاردنك الشريط الأرجواني:

يأتي هذا النوع من الثوم من جمهورية جورجيا، ولها نكهة غنية دون أن تكون قوية جدًا وتصبح حلوة بشكل خاص عند طهيها. وفي الواقع يُستخدم هذا النوع من الثوم أحيانًا في المايونيز لأنه معروف بحلاوته. ينمو ثوم هاردنك بطول يصل إلى (3 – 5 أقدام)، مع أوراقه النحيلة المستقيمة وتظهر الثمار بشكل مخطط بخطوط أرجوانية وتحتوي على فصوص ذات لون أسمر يمكن أن يتراوح عددها من ثمانية إلى ستة عشر لكل بصيلة.

8. روكامبولي هاردنيك:

هذا النوع من الثوم هو أحد أكثر أنواع الثوم القاسية شيوعًا للنمو في المنزل، ولها نكهة قوية وكاملة، مع أغلفة فضفاضة (القشرة الخارجية) تجعلها سهلة التقشير، ويعتبر البعض هذا النوع أفضل نكهة من الأنواع الأخرى للثوم، ولكن قد يكون من الصعب أن تنمو لأنها تتطلب العيش بفصول شتاء شديدة البرودة. ويكون لون فصوص الثوم بنيًا أو أحمر اللون، وذو قشرة صلبة، وتخزن البصيلات لمدة ستة أشهر فقط كحد أقصى، وتنتج نباتات هذا النوع من الثوم قشور غير عادية تلتف مرتين في حلقة مزدوجة.

9. العمامة الصلبة:

هذه النوع من نبات الثوم أقل شيوعًا من الأنواع الأخرى، وتأتي من مناطق مختلفة حول العالم، بما في ذلك المكسيك وأوروبا الشرقية. وتم تسميتهم على اسم الجزء العلوي من الساق الذي يكون بشكل العمامة، وهذا الثوم له نكهة غير عادية على الإطلاق، ويمكن أن تضيف نكهة مميزة للأطباق، وتميل نباتات بصيلات الثوم إلى أن تكون قصيرة جدًا وذات أوراق عريضة متدلية، وتكون الثمرة مفلطحة قليلاً، ومغلفة بقشور ذات خطوط أرجوانية خفيفة وتحتوي على فصوص، كالقرنفل ذو اللون الأسمر ويمكن أن يملأ البصلة بما بين ستة إلى اثني عشر فصًا متساوي الحجم. وهذه الأنواع من الثوم لا تبقى جيدة ولها مدة صلاحية قصيرة.

10. الخرشوف سوفتك:

تنتج هذه الأنواع من الثوم بصيلات أكبر حجمًا وتحتوي على عدد أقل من فصوص الثوم، وهو النوع الآخر من الثوم الناعم، وتظهر في نمط غير متماثل، وتنضج نباتات الثوم هذه في وقت مبكر من موسم النمو ويمكن أن تتكيف مع مجموعة واسعة من المناخات المتغيرة وظروف التربة، مما يجعلها شائعة لدى كل من مزارعي الثوم المنزليين ومنتجي الثوم التجاريين، وتميل الثمرة إلى أن يكون لها شكل مسطح، وتخزن الثمار جيدًا بشكل استثنائي، وتستمر لمدة تصل إلى عشرة أشهر.

11. سيلفرسكين سوفتك:

تنضج هذه الأنواع من الثوم في وقت متأخر عن ثوم الخرشوف، ولهذا النوع شكل خارجي عادي وباهت إلى حد ما، ويمكن أن يوجد في أي مكان ويتكون من (8 إلى 40) فصًا في كل ثمرة، وتميل إلى أن تكون صعبة التقشير وتأتي بأحجام غير منتظمة، وهذه الأنواع من الثوم ما تراه معروضًا في محل بقالة أو في سوق المزارعين، ولها نكهة قوية ولديها أطول مدة صلاحية لجميع أنواع الثوم، مع إمكانية تخزينها لمدة تصل إلى اثني عشر شهرًا.

السابق
الاختلالات الكروموسومية
التالي
القط البريطاني قصير الشعر