ألغاز وفوازير

متى تتخلى القطط عن صغارها؟ ولماذا ترفض الأم إرضاع صغارها؟ وهل تحزن؟

متى تتخلى القطط عن صغارها؟ ولماذا ترفض الأم إرضاع صغارها؟ وهل تحزن؟

متى تتخلى القطط عن صغارها؟

هناك مجموعة من الأسباب تدفع القطة للتخلي عن صغارها، وهي كالتالي:

1_ عند مرض القط الصغير

عندما تكتشف الأم مرض صغيرها تتخلى عنه، بسبب اعتقادها بعدم نجاته وموته، وسبب تخليها عنه هو عدم رغبتها في رؤيته وهو يموت، وقد يكون سبب أخر وهو ألا ينقل الصغير المرض لبقية أشقائه، أو بسبب رغبتها في توفير حليبها للصغار الأصحاء.

2_ عند موت الأم

قد يعتقد الإنسان أن القطة الأم تخلت عن صغارها، ولكن من المحتمل أن تكون ماتت إثر حادث سيارة أو بسبب معاناتها من مرض ما، أو قد يكون بسبب تعرضها لهجوم شديد من قبل الحيوانات الأخرى.

3_ عند مرض الأم

من الممكن أن تصاب القطة الأم بعد الولادة بالتهاب بالثدي، بسبب إصابتها بالعدوى أو تعرضها للخدش، والذي بدوره يتسبب في عدم قدرتها على إرضاع صغارها مرة أخرى بسبب إحساسها بالألم الشديد، مما يجعلها تتخلى عن صغارها، مع ذلك فهي تزورهم لتطمئن عليهم.

4_ عند تعقيم الأم

  • داخل العديد من البلاد يوجد قوانين، تجعل تعقيم القطط التي تعيش في الشارع فرض، وذلك لتحديد نسلها، بالإضافة إلى الحد من تكاثرها مرة أخرى، خصوصاً لو كان يوجد فائق كبير بعدد القطط داخل المنطقة.
  • إذا تم تعقيم القطة الأم، فربما تشعر بالضياع ولا تتمكن من معرفة صغارها القطط، وبالتالي تتخلى عنهم.

5_ إذا كانت الأم صغيرة

  • في حال ما إذا كان القطة الأم صغيرة للغاية، فتشعر بالارتباك وعدم القدرة على التصرف عند حدوث الولادة، مما يجعلها غير مهتمة بهم، وقد تتخلى عنهم كلياً بسبب إحساسها بالصدمة، بالأخص إذا شعرت بألآم الحاد أثناء المخاض.
  • عند توتر الأم، فهي لن تتمكن من الاسترخاء أو حتى الاستلقاء للقيام بإرضاع صغارها.

6_ عند ذهاب الأم للبحث عن طعام

في بعض الأوقات تتوجه الأم للعثور على الطعام تاركةً أطفالها بمفردهم، مما يوحي للإنسان تخليها عن صغارها، وإذا كان الصغار بحالة جيدة، فالأم تكون بمكان آمن، أما إذا كانت الصغار تموء بصفة مستمرة، فمن الممكن أن تكون الأم مريضة أو ميتة على الأغلب.

لماذا ترفض الأم إرضاع صغارها؟

  • من الممكن أن ترفض القطة الأم القيام بإرضاع بعض من أطفالها، وذلك بسبب معاناتها من قلة الحليب، فتلجأ إلى توفير الحليب للبقية.
  • يمكن ملاحظة هذا الأمر بعد مرور 24 ساعة من حدوث الولادة.

هل يمكن أن تتخلى الأم عن صغارها عندما يلمسهم أي شخص ؟

  • كل قطة تكون مختلفة عن الأخرى، مع ذلك ففي بعض الأوقات قد تقوم القطة الأم بالتخلي عن أطفالها وتتركهم، عند قيام أي فرد بلمسهم، ويرجع السبب إلى تغير رائحتهم وبالتالي عدم قدرتها على تميزهم والتعرف عليهم.
  • يذكر أنه يندر حدوث مثل هذا الأمر، لكن من المهم توخي الحذر رائماً.

السن التي تتخلى القطط فيه عن صغارها

  • في العادة تبدأ القطة بفطام صغارها من الحليب بمرور الشهر الأول، مع ذلك فهي تستمر إلى جانبهم أثناء الشهر الثاني، وتقوم بإرضاعهم من وقت لأخر بطريقة أقل، وتقوم بإدخال الأكلات النيئة لنظامهم الغذائي.
  • بمجرد أن تبلغ الصغار 8 لـ10 أسابيع من العمر، تبدأ الأم بفطمهم بطريقة نهائية، ومن ثم تقوم بتدريب صغارها ليتمكنوا من مواجهة الحياة بمفردهم، ويتعلموا طريقة البحث عن الغذاء.
  • بمجرد أن يتمكن الصغار من الاعتماد على أنفسهم كلياً، تتقوم الأم بالتخلي عنهم، وذلك لتحتفظ ببقية طاقتها وطعامها، فإذا لم تتخلى عنهم فسوف يقوموا بالسير حولها، والحصول على غذائها وسلب طاقتها.
  • هناك سبب أخر لتخلي القطط عن صغارها، وهو أن القطط في العادة تنجب 2 مرة في السنة، وخلال كل مرة ينبغي عليها رعاية الصغار وإطعامهم والاهتمام بهم إلى أن يكبروا، وبالطبع لن تتمكن من فعل ذلك إذا لم تتخلى عن صغارها، لأنه سوف يكون عدد كبير عليها.

هل من الممكن فصل الأم عن صغارها؟

  • في حالة الرغبة في تربية ورعاية قطة صغيرة، فمن المهم عدم فصلها عن أمها أو إبعادها منذ الولادة، وذلك لأن ذلك الأمر يتسبب في الإضرار بها، ومن المحتمل أن يتسبب في تعرضها لأمراض خطيرة.
  • من المهم بقاء القطط الصغيرة برفقة والدتها أثناء الأسابيع الأولى القليلة، حتى ينمو أجسامهم وعظامهم بطريقة جيدة، وذلك بفضل المغذيات والفيتامينات، التي يحتوي عليها لبن الأم.
  • عند فصل القطة الصغيرة عن والدتها أثناء وقت مبكر للغاية، فمن الممكن أن تعاني القطة الصغيرة من الأمراض لاحقاً، وبالتالي ضرورة إطعامها مكملات غذائية سريعاً، أو متابعتها مع طبيب بيطري مختص.
  • من المحتمل أن يتسبب فصل القطة الصغيرة عن أمها، في حدوث اضطرابات سلوكية لها، بسبب جهلها عن الدروس الضروري تعلمها من الأم، فلا تتمكن من رعاية نفسها بالأسلوب الصحيح، بالإضافة إلى عدم معرفتها لطريقة دفن البراز داخل التراب.
  • قد لا تتمكن القطة الصغيرة من البحث عن الغذاء، أو قد لا تتمكن من التصرف برفقة البشر، فتبدأ بالقيام بأفعال مؤذية، كما قد لا تتمكن من التأقلم مع البيت الجديد، بسبب عدم تهيئتها للتفاعل الاجتماعي، فمن الممكن أن تكبر القطة الصغيرة لتصبح عدوانية ومتقلبة المزاج.
  • لذلك من المهم عدم فصل القطة الصغيرة عن والدتها، حتى تبلغ الأسبوع الـ12 أو الـ13 من العمر، حينها يمكن تربيتها بمفردها في البيت بدون حدوث أي مشاكل، وذلك لأنها سوف تصبح اجتماعية وبصحة جيدة، كما أنها ستكبر بأسلوب سليم.
  • في حالة إيجاد القطة الصغيرة بالشارع بدون والدتها، فيجب البحث عن والدتها، وفي حالة عدم إيجادها، فيجب تربية القطة ومراعاة تغذيتها وإطعامها بشكل جيد، باستعمال زجاجة لإرضاعها، ومراعاة إخراج الفضلات منها، بسبب عدم معرفتها لكيفية التبرز.

هل تحزن الأم لفراق صغارها؟

  • بالطبع تحزن الأم بشدة على فراق صغارها، بسبب أن غريزة الأمومة بداخل القطط تكون قوية للغاية، كما أن نفسية القطط تتأثر سريعاً عند فقدانها لصغارها، ومن المحتمل أن تصاب بحالة اكتئاب وتقوم بالانعزال عن العالم، وفي بعض الأوقات قد يصل إلى الأمر لرفضها للطعام.

هل تنسى الأم صغارها؟

  • مثل كل المخلوقات الحية تميل ذاكرتها إلى التدهور عند التقدم في العمر وانقضاء الزمن، ولكن بالرغم من هذا الأمر، إلا أن القطط تمتلك ذاكرة نشطة وقوية للغاية، والتي بدورها تساعدها في معرفة أبنائها حتى بعد مرور أعوام من الافتراق.
  • وذلك يحدث عن طريق رائحتهم، أو مظهرهم، أو الفيرومونات، وعموماً فالقطة لا يمكن أن تنسى أبنائها، مع ذلك فبعد مرور فترة على فقدانهم، سوف تقوم بمتابعة حياتها الطبيعية، وتلك تكون سنة الكون التي فطر جميع الخلائق عليها.
السابق
أضرار قلة النوم وتأثيره على الجسم والحمل والأطفال واسبابه ومراحله
التالي
وجبات إفطار صحية للأطفال والحامل وطريقة التحضير