امراض واضطرابات

متى يعدي مرض الجدري وأعراضه وأسبابه وطرق علاجه

متى يعدي مرض الجدري وأعراضه وأسبابه وطرق علاجه

والنصيحة هنا أن من يجلس بجانب من يصاب بمرض الجدري  عليه أن يذهب إلى الطبيب المعالج حتى يحصل على لقاح يقتل مرض الجدري، أما من يتعرض إلى الأعراض الخاصة بمرض الجدري يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج لإعطائه العلاج المناسب ضد مرض الجدري.

متى يعدي مرض الجدري

تتعدد الأعراض الخاصة بهذا المرض المعدي ولكن تظهر أعراض مرض الجدري تظهر بعد 12 يوماً من يوم الإصابة بالمرض ومن تلك الأعراض:

  • الشعور بالتعب الشديد والهزال.
  • ملاحظة ظهور طفح جلدي في جسم الإنسان.
  • كما بعد الشعور بالصداع الشديد ووجع في الظهر.
  • ارتفاع درجة حرارة الإنسان بدرجة عالية.
  • الطفح الجلدي يتم ملاحظته بعد ثلاثة أيام بوجود بقع ملحوظة ذات اللون الأحمر، وهذا الطفح يظهر أولاً على الوجه بالإضافة إلى ظهورها في أعلى الذراعين ومن الممكن أن يصل هذا المرض لكل أجزاء الجسم.

أسباب مرض الجدري

تتعدد وتتنوع الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الجدري ومنها:

  • ملامسة ملابس الأشخاص الذين يعانون ن من مرض الجدري.
  • بما أن مرض الجدري مرض معدي فتتم العدوى عن طريق السعال التابع للشخص المصاب بهذا المرض.
  • تعد ملامسة أغطية السرير الخاصة بالأشخاص اللذين يعانون من هذا المرض من الأسباب التي تعدي الأشخاص السليمة.
  • العطس والتنفس من قبل الأشخاص المصابين بمرض الجدري ووصلوا إلى الأشخاص الأخرى من الأسباب التي تؤدى إلى العدوى بالجدري.

ينتشر هذا المرض بسرعة كبيرة في فترة تصل إلى إسبوع من يوم ظهور الطفح الجلدي وعندما تتكون الجلبات تقل فرصة حدوث العدوى ولكن الحديث هنا عن الشخص المصاب بمرض الجدري فإنه يكون قادراً على نشر العدوى الجدرية إلى الأشخاص الأخرى ولكن بعد ظهور الطفح الجلدي عليه.

ومن الجدير ذكره أن هذا المرض قد يستمر أو يكون قابل للعدوى لمدة تصل إلى 24 ساعة في الهواء وهذا يختلف حسب الطقس الحالي.

تشخيص مرض الجدري

  • عند التأكد من انتشار مرض الجدري، يمكن للطبيب أن يؤكد التشخيص دون الحاجة إلى فحص مخبري.
  • إذا تم اشتباه وجود مرض الجدري من قبل الطبيب فإنه يوجد المريض لإجراء فحص دم للتحقق من تشخيص الحالة المرضية فإذا ثبت وجود هذا الفيروس سيتم إصدار تحذير عام من قبل الدولة.
  • يقوم الطبيب بفحص الإصابة بالطفح الجلدي الناتج عن مرض الجدري ويطرح على المصاب بهذا المرض بعض الأسئلة للتأكد من وجود أعراضه.

طريقة تأثير الفيروس داخل الجسم

بعد أن تنتشر الفيروسات عن طريق الأنف أو التنفس والعيون ثم تتكون الجيوب ومن ثم تتنقل تلك الجيوب إلى الغدد الليمفاوية القريبة ثم ينتشر المرض الجدري عن طريق الغدد الليمفاوية ومنها ينتقل إلى الدم ولكن في وقت معين قد يكون في اليوم الثالث أو اليوم الرابع من العدوة وبعد ذلك يتثبت في طحال الإنسان أو في نخاخ العظام الذي يوجد به ثم يتكاثر مرة ثانية ولكن في هذا الوقت لا يظهر على الشخص المصاب به أي أعراض جانبية.

وعندما يصل المريض إلى اليوم الثامن من يوم الإصابة بمرض الجدري يقوم الفيروس بالانتشار إلى الدم مرة أخرى ومن هنا يشعر المريض بتعب شديد وتبدأ ظهور أعراض هذا المرض.

  • يثبت مرض الجدري الذي يوجد في كرات الدم البيضاء التي توجد في الأوعية الدموية صغيرة الحجم التي توجد في الجلد وفي الجيوب الأنفية ومن ثم تنتقل العدوى إلى مناطق أى خلايا أخرى.
  • ثم نأتي إلى المرحلة الثالثة من وجود هذا المرض في الجسم حيث يصل الفيروس في هذه المرحلة إلى الأوعية الدموية ومن ثم يصل إلى الطبقة الخارجية من الجلد مما يؤدي إلى حدوث التلوث الذي يصحب معه تورم وظهور فقاعات تظهر على سطح الجلد.

في السنين الماضية قبل اكتشاف طريقة لتطعيم الإنسان حتى لا يتم إصابته بمرض الجدري كان هذا المرض منتشراً في العالم بأسره، وكان هذا المرض ينتشر أكثر في فصلي الشتاء والربيع ولكن في بدايته.

ولكن في هذا الوقت الحالي نرى ندرة انتشار فيروس الجدري بشكل طبيعي ولذلك تم انقراضه والتخلص من هذا المرض وهذا حدث نتيجة وجود حملة من العالم تقوم بتطعيم الناس ضد فيروس الجدري حيث بدأت منذ 53 عاماً تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

من الجدير ذكره أن تم التخلص نهائياً من هذا المرض سنة 1977 حيث وقتها كان أخر شخص يتم إصابته بمرض الجدري وكان هذا الشخص من قارة إفريقيا وبالتحديد في دولة الصومال.

والدليل على اختفاء هذا المرض أن قامت منظمة الصحة المسئولة عن الصحة العالمية منذ 40 عاماً بتوصية العالم كله بالتوقف عن أخذ التطعيم ضد مرض الجدري كما أوصت أيضاً بضرورة قيام المختبرات بالقضاء على مخزون الفيروسات التي تخص هذا المرض وقد تعاونت في ذلك جميع دول العالم نع بعضها وتكاتفت من أجل ذلك وبالفعل تم القضاء على الفيروسات في عام 1999 م.

ويجب توضيح نقطة معينة وهى تأجيل القضاء على مخزوني الولايات المتحدة وروسيا لمواصلة البحث عن هذا الفيروس.

ومن ضمن الأعراض التي سبق ذكرها والتي تظهر بعد 12 يوماً من الإصابة بالجدري ومن ضمن هذه الأعراض أيضاً:

  • الشعور بالضعف الشديد حتى يصل هذا الشعور إلى الإنهاك.
  • يؤدي هذا المرض أيضاً إلى القيء والشعور بآلام في العضلات.
  • بالإضافة إلى الإصابة بآلام شديدة في منطقة البطن مما يؤدى إلى الشعور الارتباك.
  • الشعور بارتفاع الحرارة فجأةً.
  • وجود طفح جلدي في الوجه ومنطقة الذراعين ومن ثم تصل إلى الجسم كله وتتلوث الفقاعات التي تنتج عن الطفح الجلدي وتصبح باللون الأحمر بعد 16 يوماً من الإصابة بمرض الجدري.
  • ظهور دماميل في جلد المصاب بالجدري.

ومن الجدير ذكره أن هذا الطفح يظهر في البداية في الأغشية المخاطية الخاصة بالفم واليدين والوجه بالإضافة إلى البلعوم ومن ثم يتم انتشاره في الرجلين  وفي كل مناطق الجسم.

الطفح الجلدي والجدري

وعند الوصول إلى مرحلة وجود الطفح الجلدي تنخفض هنا درجة الحرارة ثم يتم الشعور بالتحسن من قبل الأشخاص المصابة بهذا المرض.

يعد مرض الجدري كما سبق ذكره أنه مرض تلوثي يعرف بأنه مرض معدي ينتقل من شخص إلى أخر بسهولة الذي يؤدى إلى الشعور بارتفاع الحرارة ووجع البطن والظهر وينتقل من خلال التنفس والعطس وينتشر في الهواء ويستمر به لمدة 6 ساعات وتصل إلى 24 ساعة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي احتوى على الكثير من المعلومات عن مرض الجدري  وأعراضه والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به بالإضافة إلى تشخيص هذا المرض عن طريق الطبيب المعالج والأسباب التي تؤدى إليه، لذلك يجب وضعها في عين الاعتبار والاهتمام بالتحذيرات التي تخص هذا المرض تجنباً الإصابة بمرض الجدري وأعراضه التي تصيب الجسم وتجعله ضعيفاً.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى يعدي مرض الجدري وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

السابق
ما سبب وجع الثدي ذات الطابع الدوري وما هي طريقة علاجه
التالي
الخطوط البيضاء في المؤخرة وبداية تكونها وعلاجها بسهولة