التغذية

مريض الكوليسترول ماذا يأكل والأطعمة الممنوعة لمريض الكوليسترول

مريض الكوليسترول ماذا يأكل والأطعمة الممنوعة لمريض الكوليسترول

تعريف الكوليسترول

  • الكوليسترول هو عبارة عن تكوينات دهنية يتم إفرازها غالبًا عن طريق الكبد ويمثل عاملاً مهما في تشكيل وبناء الأغشية الخاصة بالخلايا في كافة أنسجة الكائنات الحية.
  • تتفاوت كمياته في الجسم  حسب تراكمه إذ يتراكم بنسب طفيفة في الدماغ والاعصاب بينما تتجمع  الدهون وتفرز بنسب كبيرة عن طريق الكبد، والكبد مسئول عن إفراز ثمانين بالمائة من الكوليسترول وتعتبر العصارة الصفراوية مسئولة عن تكوين نسبة كبيرة من الباقي.

فوائد الكوليسترول في الجسم

على الرغم من أن تراكم الكوليسترول بكميات فوق المسموح بها سوف يضر بالجسم، إلا أن الجسم لا يمكنه الاستغناء عن الكوليسترول عند الحدود المناسبة إذ له فوائد كثيرة تتلخص في:

  • مسئول عن تكوين الأغشية الخلوية ومهم للبقاء عليها.
  • كما أن الكوليسترول يجعل الجسم يتكيف مع درجة حرارة الجو وتقلباته.
  •  كما أن له دخلاً في تكوين هرمونات كثيرة مسؤولة عن وظائف أساسية للجسم مثل هرمون التستوستيرون المسئول عن الوظائف الغريزية المسئولة عن الرغبة الجنسية.
  • البروجستيرون الذي يقوم بصناعة العصارة الصفراوية التي تحرق الدهون الموجودة بالمعدة والقريبة من الكبد.
  • من فوائد الكوليسترول أنه يفرز فيتامين د عن طريق تلقي أشعة الشمس، حيث تحول تلك الأشعة إلى فيتامين د.

مخاطر ارتفاع  الكوليسترول

نظراً لحجم المخاطر التي يتعرض لها مريض الكوليسترول، وبالرغم من أن الكوليسترول بالمعدلات المطلوبة مفيد للجسم إلا أنه إذا أفرط الإنسان في تناوله وسمح بتراكمه في جسمه، فإنه يشاكل مخاطر كبيرة ربما تهدد حياتها برمتها:

  • حيث يؤدي إلى انسداد الشريان التاجي، و حدوث تخثر في الدم ، مما يقود إلى الدخول في نوبات قلبية مما يخفض من كفاءة عضلة القلب.
  • وليس الأمر قاصراً على المخاطر القلبية بل إن المخاطر الدماغية أيضاً نصيب من مخاطر الكوليسترول، لأنه قد يؤدي إلى السكتة الدماغية لأنه قد يعيق وصول الدم إلى الدماغ بصحبة الأوكسجين فيتوقف الدماغ ومن ثم تحدث السكتة الدماغية التي تقود إلى الوفاة.

عوامل ارتفاع مستويات الكوليسترول

هناك مجموعة من العوامل هي المسئولة معاً وربما أحدها أو بعضها عن تراكم الكوليسترول بالجسم، من أهمها:

  • النظام الغذائي العشوائي أو السلبي، كتناول الدهون المشبعة والمتحولة.
  • السمنة وقابلية الجسم للزيادة وتراكم الدهون.
  • عدم ممارسة الرياضة مع انخفاض المستوى الحركي للجسم.
  • الشراهة في التدخين.
  • تناول الكحوليات.
  • التقدم في العمر، بحيث تنخفض كفاءة الجسم على حرق الكوليسترول.

أنواع الكوليسترول

يوجد نوعان للكوليسترول:

1- الكوليسترول المفيد للجسم وهو ما طلق عليه HDL و يتميز بكثافته المرتفعة، بنسبة المفيدة للجسم ينبغي أن تتجاوز الأربعين مليجرام.

2- الكوليسترول متدني الكثافة ويطلق عليه علمياً اسم LDL وينبغي أن يقل معدله في الجسم عن 100 مليجرام، وإذا ارتفع عن ذلك المعدل أدى إلى مخاطر تتمثل في انسداد الأوعية الدموية.

مريض الكوليسترول ماذا يأكل؟

مريض الكوليسترول ماذا يأكل وهناك مجموعة من الأطعمة التي تتضمن عناصر هامة في عملية ضبط الكوليسترول ويمكن تناول هذه الأطعمة فيما يلي:

1- الأطعمة غير المشبعة بالدهون

حيث تشتمل هذه الأطعمة على نسبة قليلة من الدهون مما يساعد على تدني الكوليسترول بالدم وتتمثل هذه الأطعمة في :

الأسماك

مريض الكوليسترول ماذا يأكل، نقول له تعد الأسماك من أنواع الاطعمة التي تساعد على تدني نسبة الكوليسترول في الدم لأنها تشتمل على الفيتامينات الضرورية كما أنها تشتمل على البروتينات والاوميجا 3 وتعد أنواع سمك السلمون والتونة والرنجة اختيارا أمثل ومن ثم  يجب تناول هذه الأطعمة على الأٌقل مرتين في الأسبوع.

الفاكهة والخضروات

الفواكه من الأغذية الهامة في عملية تدني معدل الكوليسترول في الدم وتساعد على عملية سحب الدهون بشكل مجدي خاصة أنواع الخضروات القاتمة مثل الجزر والخيار والبامية والباذنجان والفواكه التي تشتمل على الكثير من الألياف مثل التفاح والكمثرى والبطيخ وغيرها من الفواكه النافعة.

زيت الزيتون

زيت الزيتون من أفضل الزيوت للجسم وأقلها شحوم ودهون، ومن هنا نؤكد على من يتساءل مريض الكوليسترول ماذا يأكل نقول له زيت الزيتون بديل مناسب واختيار أفضل من أية زيوت أخرى، حيث يشتمل على عناصر تعمل على تدني الكوليسترول في الدم  كما أنه يتضمن مضادات للأكسدة التي تعمل على حماية الجسم.

المكسرات

تعتبر المكسرات من الأغذية التي تحتوي على دهون أحادية العنصر وليست مشبعة أو مكونة من طبقات شمعية مشبعة تعمل على حماية القلب من الأمراض ووقاية الشرايين من الانحلال بسبب كفاءتها على تخفيض معدل الكوليسترول في الدم وتتمثل في اللوز والجوز وخلافها من الأغذية الأخرى.

2-الأغذية الثرية بالألياف الغذائية

تعتبر الأطعمة الثرية بالألياف غذاءً مهماً لمريض الكوليسترول فمن المعروف أن هذه الأغذية لها فوائد حمية متعددة مثل تخفيف الوزن وتحفيز وظائف الجسم والتخلص من السموم والفضلات وتنظيم حركة الأمعاء.

كما تساعد على تدني معدل الكوليسترول في الدم وتتمثل هذه الأغذية في الحبوب التامة مثل الشوفان وخبز القمح والشعير والأرز البني وأيضًا أنواع البقوليات الأخرى مثل الفول، والعدس والفاصوليا والبازلا وأنواع الفاكهة التي تشتمل على معدل ألياف مثل التفاح والكمثرى والكيوي والجريب فروت والبطيخ وغيرها من الأطعمة الأثرية المهمة.

فول الصويا

حيث يعمل مع كل مكوناته ومشتقاته على تقليل معدلات الكوليسترول في الدم ولكن بشرط عدم الإفراط في تناوله لما قد يسببه من مشاكل أخرى للجسم ووظائفه الأساسية، وأوضحت إحدى الدراسات أن تناول ما يعادل خمسة وعشرين جراما من الصويا يقوم بتخليص الجسم من حوالى 6% من الدهون منخفضة الكثافة الضارة بالجسم.

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر شراباً غنياً بالفوائد وخاصة أنه يقوم بحرق الدهون والوقف بالكوليسترول عند معدلات نافعة وغير ضارة، ويشتمل على معدلات فوقية كبيرة كمضادات للأكسدة، والتي تحمي الجسم من الكثير من الأمراض المتعلقة بالكوليسترول وأمراض القلب والمعدة وغيرها، وبالمناسبة فإن الشاي الأسود له نفس الخواص ولكن بمعدلات أقل وخاصة ما يتعلق بالأكسدة، ومن النصائح التي يمكن اعتبارها رداً على التساؤل السائد مريض الكوليسترول ماذا يأكل، ومن النصائح المفيدة شرب الشاي سواء كان أخضر أم أسود بدون سكر أو بمعدلات سكر قليلة جداً.

بعد أن أجبنا على السؤال العالق على ألسنة الكثيرين مريض الكوليسترول ماذا يأكل يبقى أن نلفت إلى أن هناك بعض الأغذية يحظر على مريض الكوليسترول الاقتراب منها أو التعامل معها بإفراط كاللحوم والمحاريات والبيض، والألبان تامة الدسم، ويمكن الاستعاضة عنها المنزوعة الدسم، ومن الأطعمة المحظورة أيضاً القشطة والحليب المكثف وكل أنواع المقليات من خضروات ولحوم ودجاج، كذلك الصلصة البيضاء، والمعلبات بكافة أنواعها، وفاكهة الأفوكاتو، والنشويات والمعجنات، والبطاطا المسحوقة والزيوت المشتملة على نسب ومعدلات دهون عالية.

السابق
الوزن المثالي حسب العمر وكيفيه الحصول على الوزن المثالي
التالي
شعار وزارة التعليم بدون خلفية بيضاء الجديد مفرغ وشفاف