حول العالم

مطار الكويت الدولي الوصول والاقلاع ومباني الركاب فيه وبعض المعلومات عنه

مطار الكويت الدولي الوصول والاقلاع ومباني الركاب فيه وبعض المعلومات عنه

مطار الكويت الدولي الوصول والاقلاع

 

  • يقع مطار الكويت الدولي في محافظة الفروانية في الكويت على بعد 15.5 كيلومتر جنوب مدينة الكويت، تم البدء في تأسيسه عام 1962 وتم اطلاق عليه اسم مطار المقوع.
  • مر على التطويرات التي تم فيها إضافة مدرج ثاني، وبرج تحكم جديد من أجل المراقبة بالإضافة إلى بناء مبنى ثاني للركاب ومحطة بضائع وأنظمة إدارية مختلفة ومتطورة للركاب العابرين، الكثير من السنوات.
  • ولكن تعرض المطار إلى عملية تخريب كبيرة من قبل بعض القوات العراقية وذلك أثناء فترة احتلال الكويت كان في عام 1990 و1991، وعلى أثر هذا التخريب تمت العديد من التجديدات فيما بعد.
  • بعد ذلك تم إلغاء مبنى الركاب القديم والتركيز على المبنى الأكبر حيث أنه من خلاله تم إستضافة مرافق السوق الحرة، ومع بداية القرن الحادي عشر تمت توسعة المطار بإضافة مركز تجاري، ومواقف للسيارات حديثة وتجديد الألوان.
  • وفي عام 2008 تم افتتاح مبنى لحركة الطائرات العامة الذي تم تحويله فيما بعد لخدمة رحلات طيران فلاي من قبل دبي، وتم تغيير اسم هذا المبنى إلى مبنى الشيخ سعد عبد الله.
  • يضم المطار الكثير من المباني المختلفة ومنها مبنى الركاب، وتضم صالة خاصة بالمسافرين ومرافق لازمة لهم ولإنهاء معاملتهم الورقية وهناك أيضًا مركز تجاري ومبنى خاص للإدارة.
  • ويوجد صالات التشريفات الوزارية المخصصة لكبار الشخصيات، كما يتضمن المبنى حوالي 10 جسور متحركة لخدمة الطائرات بالإضافة إلى مبنى البضائع وهو المبنى المجهز بمعدات النقل والتخزين والغرف التي تخصصت لحفظ البضائع الثمينة وهناك أخرى لحفظ المواد الخطرة.
  • يوجد أيضًا بداخله المزيد من المخازن لتبريد اللحوم والمواد المشعة، وهناك العديد من المباني المختلفة الأخرى، كما أن مبنى الشيخ سعد عبد الله يخدم حركة رحلات الطيران فلاي دبي، ويضم المطار أيضًا كبار الشخصيات تحت اسم المطار الأميري.
  • تبلغ الطاقة السنوية مبنى الركاب الرئيسي نحو 7,000,000 راكب سنوياً، ويتعامل مع المطار نحو 59 شركة طيران عالمية، ويستوعب ما يزيد على 90 طائرة في نفس الوقت.
  • يضم المطار مدرجين متوازيين لبعضهم يبلغ طول المدرج الأول حوالي 3400 متر أما المدرج الثاني فأنه يبلغ حوالي 3500 متر وعرض كل منهما 45 متراً.

 

مباني الركاب في مطار الكويت الدولي

يحتوي هذا المطار على 5 مباني مختلفة للركاب منفصلة عن بعضها، تستطيع أن تتعرف على كل مبنى على حدى:

مبنى الركاب الأول

  • تم افتتاح هذا المبنى لأول مرة عام 1979، ويعد من أقدم المباني التي تتواجد في المطار ويتم استخدامه من قبل الكثير من شركات الطيران حيث أن هذا المبنى يخدم أكثر من 14 مليون مسافر سنويا.
  • هذا المبنى كبير بشكل لا يعقل، حيث أن سعته الداخلية تتحمل 7 مليون راكب في نفس الوقت، وبالتالي فإنه تم إنشائه بحرص شديد على المساحة الداخلية له.

مبنى الركاب الثاني

  • يعد هذا المبنى هو قيد الإنشاء، حيث أنه في عام 2017، وقام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحضوره وتعرف على أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر مع مرافقة كبار الشخصيات.
  • يسع هذا المبنى أكثر من 50 مليون مسافر بشكل سنوي، وقاموا بإنشائه من أجل تقليل العبء على المبنى الأول القديم الذي كان يراود عليه الكثير من المسافرين بشكل يومي.

مبنى الركاب الثالث

  • وهو مبنى الشيخ سعد العبد الله للطيران، تم افتتاح تلك المبنى عام 2009 وذلك في حضور ولي عهد الكويت نواف الأحمد الجابر.
  • تقدر سعة المبنى بحوالي 2 مليون مسافر بشكل سنوي ويستخدم أيضًا كمركز طيران خاص في دولة الكويت.

مبنى الركاب الرابع

  • يعد هذا المبنى من المباني الخاصة للخطوط الجوية الكويتية والذي تم تدشينه في أغسطس عام 2018.
  • تصل طاقة استيعاب هذا المبنى إلى أكثر من 5 ملايين راكب بشكل سنوي، ويحتوي أيضًا على السوق الحرة المتنوعة ويحتوي على العديد من المتاجر والأسواق المتنوعة.

مبنى الركاب الخامس

  • هذا المبنى هو خاص بطيران الجزيرة وطاقة استيعابه تصل إلى 2 مليون راكب سنويا.
  • تم افتتاح هذا المبنى من سنتين فقط أي في عام 2018.

 

معلومات حول مطار الكويت

  • في عام 2018 قامت الخطوط الجوية الكويتية بالقيام بأول رحلاتها من خلال المبنى الجديد وهو مبنى الركاب الرابع، وكانت الرحلة من مطار الكويت إلى مملكة البحرين في رحلة تسويقية كانت تنقل كبار الشخصيات وتم استقبالهم ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد.
  • بالإضافة إلى أن رئيس مجلس الوزراء ذهب معه ووزير المواصلات ووزير الاتصالات أيضًا بالإضافة إلى كبار الشخصيات الأخريين لاستقبال تلك الفوج الكويتي.
  • وفي عام 2016 تم توقيع وزير الأشغال الكويتي عقد مبنى الركاب الجديد رقم 2، مع الشركة التركية ليماك التي كانت فائزة بتلك العقد بقيمة مليار دينار كويتي، أو 4 مليار دولار.
  • حيث أنه من المنتظر أن تلك المبنى سوف يصبح محور إقليمي رئيسي متميز في الشرق الأوسط بأكمله، وقم صمم تلك المبنى على يد المصمم العالمي فوستر اند بارتنرز.
  • من المنتظر أيضًا أن يتم تشغيل تلك المبنى في عام 2020 بناءا على العقد الذي تم بين المقاول المسئول وحكومة الكويت، ومن المنتظر أن تكون سعة تلك المبنى الجديد ما يقارب من 25 مليون راكب سنويا.
  • وهناك إمكانية توسع حتى يصل إلى 50 مليون راكب سنويا، وسوف يتم تغطية سطح بالألواح الشمسية لآنه سوف يكون صديق للبيئة.
  • وفي عام 2016 وقعت الإدارة العامة للطيران المدني تصميم جديد وإنشاء إنجاز مثالي في المبنى رقم 4 في مطار الكويت، حيث أنه يسع 5 ملايين راكب، ولتخفيف تلك الضغط على مبنى رقم 1 لحين الانتهاء من المبنى رقم 2 الذي كان من المتوقع أن ينتهي عام 2018 الماضي.
  • في 23 نوفمبر 2017 وشع رئيس الإدارة المسئول عن تلك المطار وهو الشيخ سلمان الحمود حجر الأساس لمطار الكويت حيث يحتفل بالمشروع الجديد الذي تم عليه وهذا من خلال حضور مدير شركة آفيك إنترناشونال الصينية.
  • و يشتمل المشروع على تطوير المدرج الشرقي و الغربي للمطار و إنشاء مدرج ثالث جديد، تلك المشروع سوف يعزز الطاقة الاستيعابية لمطار الكويت حتى يصل من 45 ألف إلى 650 أل حركة إقلاع ووصول بشكل سنوي.
  • بالإضافة إلى أنه تم إنشاء برج مراقبة جديد مزود بأربع أشياء مختلفة أساسية وهو نظام الرادار ونظام التحكم الآلي ونظام الاتصالات ونظام الإدارة الإرشادي، إضافة إلى إنشاء ممرات للطائرات واستحداث نفق خاص لكي يقوم بربط مدينة الشحن بمبنى الركاب 2.
  • بالإضافة إلى توفر المزيد من الخدمات المختلفة للبنية التحتية التي سوف تساعدكم بشكل كبير في التنقل داخل تلك المباني الأربعة المختلفة بدون تزاحم.
السابق
طريقة عرض الدرس في تيمز .. كيف اعرض الدرس في مايكروسوفت تيمز
التالي
هل شرب الماء يؤثر على نتيجة تحليل السكر ؟ وما طرق الوقاية منه؟