امراض واضطرابات

معلومات حول القيء عند الأطفال بدون حرارة

معلومات حول القيء عند الأطفال بدون حرارة

القيء عند الأطفال بدون حرارة يعتبر القيء عند الأطفال كثير جداً ويكون منتشر بشكل كبير، وتتعدد أسباب القيء عند الأطفال، وهناك نوع القيء الذي يكون سببه الأساسي هو عدوى فيروسية، ناتجة من الجهاز الهضمي، ومن الممكن أن يكون القيء علامة للحمى، حيث أنها تكون مصحوبة بأعراض غيرها كثيرة، والقيء يحدث بشكل كبير للأطفال لأن الأطفال غالباً تكون مناعتهم ضعيفة، فلا يتحملون الجو المتغير ويتعرضون لكثير من الأمراض الأخرى والتي تكون السبب الأساسي فيها هو ضعف المناعة، وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل عبر موقعنا

متى يجب زيارة المريض؟

  • أولا: لابد من التمييز بين شيئين مهمين وهما القيء والتجشؤ، ولابد أن نعرف الشعور الذي يعمل على تحفيز القيء في معظم حالاته هو ما يسمى بالغثيان، ويكون هذا الشعور صعب جداً عن الأطفال، خصوصاً لو كان عمرهم صغير جداً.
  • يسبب القيء عند الأطفال الصغار والرضع الذين لم يتجاوزوا سن 3 سنوات، وجود بعض العيوب الخلقية وبعض الأمراض الخطيرة، فإذا كان الكلام كله يدور حول القيء فيجب في هذه الحالة التوجه لطبيب الأطفال المختص في مثل هذه الحالات، خصوصاً لو تعرض الطفل المريض لبعض الحمم، فيجب في هذه الحالة التوجه ضروري للفحص الطبي.
  • أما بالنسبة للأطفال الكبار في السن ويعتبر السبب الرئيسي والشائع للقيء هو نتيجة للعدوى الفيروسية، بالنسبة للجهاز الهضمي، وأيضاً توجد بعض الأعراض الأخرى والتي تمثل فيها الحمى النسبة الكبيرة، كما يصاحبها كثرة الإسهال الذي يكون على غير العادة.

أشهر أسباب القيء الذي يكون عند الأطفال ويكون غير مصاحباً حدوث حرارة هي:

تشعر معظم الأمهات بالقلق الدائم عندما يتألم طفلها وهي لا تعرف ما السبب الرئيسي في حدوث هذا الألم، كما أنها لا تعرف متى يتم توجهها للطبيب بالنسبة لهذه الحالة، فلابد علينا أن نتعرف على بعض الأشياء الصغيرة والتي سوف تفيدنا كثيراً في مثل هذه الأشياء منها على سبيل المثال ما يلي:

أنفلونزا المعدة

  • تحدث هذه الأنفلونزا عندما يصاب الطفل ببعض الالتهابات في الأمعاء أو في المعدة، ولقد يتم ظهور هذه المشكلة الكبيرة عندما يدخل الفيروس للمعدة، لهذا السبب يعاني الطفل مما يسمى بالقيء، كما أنه يعاني بعض الشيء من الاستفراغ، ففي مثل هذه الحالات لا يكون من الضروري أن يعاني الأطفال من زيادة درجة الحرارة، في جسمه فهذا هو السبب في حدوث القيء عند الأطفال والذي يكون غير مصاحب لارتفاع في درجة الحرارة.

التسمم الغذائي

  • في بعض الأوقات قد يعاني الأطفال من القيء، ولعل السبب يكون في ذلك هو الإصابة بالتسمم من بعض أنواع الأطعمة، ففي هذه الحالة قد يعاني الطفل من القيء بمفرده، وفي بعض الحالات الأخرى يعاني بسبب ضيق التنفس، كما أنه يعاني من السعال الذي يكون بشكل مستمر وغير هذه الأشياء.

السعال المستمر

  • إذا عانى الطفل بسبب السعال الذي يكون بشكل مستمر، فهذا الأمر قد يؤدي القيء والاستفراغ والتعب الشديد، كل هذه الأشياء التي ذكرناها تسبب القيء والذي يكون غير مصاحباً لارتفاع في درجة الحرارة.

الصداع

  • عندما يشعر الطفل بالصداع الشديد في رأسه فهذا قد يسبب له حدوث القيء، وهذا الأمر يحدث كثيراً وفي أغلب الحالات، ويكون أيضاً غير مصاحباً لدرجات حرارة عالية تصيب جسده.

الطفح الجلدي

  • يقصد بالطفح الجلدي هو التورم الذي يصيب الوجه، كما أنه يصيب الشفاه واللسان وأيضاً يكون حول العينين.
  • كما أنه توجد بعض العدوى التي تكون أكثر خطورة منها على سبيل المثال، التهاب السحايا وبعض الالتهابات الرئوية والمسالك البولية.
  • الالتهاب الذي يحدث في الزائدة الدودية.
  • يصاحب هذا الأمر بعض الآلام الشديدة التي تحدث في البطن.
  • كما أنه يحدث التقيؤ نتيجة بسبب حدث ارتجاج بالمخ، حيث أنه من الممكن أن يصطدم دماغ الطفل الصغير بشيء صلب، هو من يسبب له هذا القيء، فلا بد بعد اصطدام دماغ الطفل بأي شيء أن نقوم بمراقبته جيداً، ولابد من مراقبة الأعراض التي تحدث للطفل.
  • وهناك الكثير من أنواع الأدوية المختلفة، التي تسبب حدوث هذا التقيؤ، خصوصاً لو كانت المعدة فارغة أو فارغة لا شيء فيها، لذلك لابد من استشارة الطبيب.
  • كما أن الدوار له دور كبير في حدوث التقيؤ للأطفال، والحركة الزائدة عن الحد.
  • الإجهاد الزائد أو التوتر والقلق والذي يكون بسبب بعض المواقف، فهو يعتبر من الأسباب أيضاً التي تسبب القيء عند الأطفال.

طرق علاج الأطفال من القيء

  • تتعدد طرق العلاج ولكن لابد أن تعرف أن الطفل المصاب بالقيء قد يفقد نسبة عالية من السوائل التي تكون في جسمه، لذلك يجب على الأمهات عندما يصاحب الطفل المصاب بالقيء إسهال أن يحصل طفلها على نسبة كبيرة من السوائل، خصوصاً في فترة النهار فهذا يعتبر من أفضل الأوقات، كما أنه لابد على الأم أنها إذا وجدت طفلها بعد تناوله بعض من السوائل، أن تنتظر لمدة ساعة من الزمن قبل أن تحاول من جديد.
  • كما أنها يجب عليها أن تركز على تناول السوائل لمدة يوماً كاملاً، وتبتعد تماماً تقديم الأطعمة أو الوجبات التي تكون صلبة فلابد أن تتجنبها تماماً حتى يتم علاج الطفل.
  • وإذا لم يتحسن الطفل بعض الشيء، فلابد من الذهاب إلى الطبيب المختص في هذه الحالة، وقد يقوم الطبيب بوصف العلاج اللازم لطفلك، وتستطيعي أن توجهي له كل الأسئلة التي قد تخطر على بالك.
  • وقد يعالج الطفل أيضاً من الجفاف فنقوم بمعالجته من خلال ما يسمى بمحلول الجفاف، الذي يتم تناوله من خلال الفم، وهذا المحلول عبارة عن مسحوق يحتوي على بعض السكريات وبعض الأملاح وذلك لكي يحل مكان مجموعة الأملاح التي فقدت، كما أنه يمكن أن يستخدم هذا المحلول عندما تكون الرضاعة غير كافية، وهذا الأمر يتم بعد استشارة الطبيب المختص.
  • كما أنه لابد من امتداد الطفل ببعض الماء والمرق، وذلك لكي يتم تعويض جميع السوائل التي افتقدها، وإذا كان الطفل لا يعاني من أي جفاف ولا يفقد شهيته، فيعتبر من المفيد جداً أن يقومون بتناول مجموعة من الأطعمة الصلبة، فهي في هذه الحالة لا تضره في شيء.
  • وعندما يكون الطفل يعاني مثلاً من الإسهال أو حدوث التقيؤ، فيجب عليه ألا يذهب إلى المدرسة، أو إلى أي مكان تتجمع فيه الأطفال، إلا بعد فترة من الزمن وهذه الفترة لا تتعدى الأربعة والعشرون ساعة.

الأسباب الرئيسية للقيء عند الأطفال الرضع

  • التهاب المعدة.
  • الارتجاع المريئي.
  • ابتلاع شيء سام.
  • ضيق بعض الصمامات في المعدة (وذلك لأن الممر الذي يكون من المعدة إلى الأمعاء يكون ضيق جداً، فلا تمر الوجبات أو الطعام بسهولة).
  • حدوث فتق مخنوق في الطفل، وهذا الأمر يصاحبه بكاء الطفل كثيراً وعلى غير العادة، فيشعر الطفل بالألم الشديد، كما أنه يعاني كثيراً من الجفاف.

متى تتم استشارة الطبيب؟

عندما تحدث بعض هذه الأعراض التي سوف نذكرها لابد من الذهاب للطبيب بسرعة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • عند تقيؤ الطفل عدة مرات متكررة، لابد من أن يذهبوا به للطبيب بسرعة.
  • كما أنه لابد من الذهاب للطبيب عندما يكون لون القيء مختلف مثلاً أخضر أو لونه دموي.

في نهاية  مقالنا عن معلومات حول القيء عند الأطفال بدون حرارة تحدثنا عن كل ما يخص هذا الموضوع من الاسباب وطرق العلاج فى حالة القئ والترجيع للأطفال ويجب استشارة الطبيب قبل التصرف مع طفلك اذا كان الوضع يحتاج إلى ذلك.

السابق
علاج عسر الهضم بالأعشاب
التالي
إﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﻮﺑﺎﺋﻲ عند الأطفال وكيفية إنتقاله