الامومة والطفولة

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف ، العديد من السيدات وخاصة الفتيات حديثات الزواج يعتقدون في أن الولادة القيصرية أفضل من الولادة الطبيعية لهم فهي مريحة ولا يوجد بها الألم المحتمل حدوثه في الولادة الطبيعية التي عادة ما يُشاهدونها في التليفزيون أو من أحد الأقارب. وعلى الرغم من العديد من الفوائد للجنين أو للأم نفسها من الولادة الطبيعية فالولادة القيصرية تنال شهرة كبيرة إلا أن حقيقة الأمر أن الولادة الطبيعية أفضل أو القيصرية هي من إختصاص الطبيب وحده وليس لأحد أن يحدد أيهما أفضل لأن هناك العديد من الأعراض المرضية التي تتعرض لها الأم قبل الولادة ووضع الجنين في الحمل تستدعي الولادة القيصرية حفاظاً على حياة الجنين وولادته بسلام.

ولأهمية هذا الموضوع لدى كثير من السيدات فإننا يسرنا اليوم أن نقدم لكم من خلال موقعنا هذا المقال تحت عنوان نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف ، وإليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف

هناك العديد من الأعراض التي تحدث بعد الولادة القيصرية وهي من الأعراض الطبيعية التي تحدث من جراء العملية الجراحية وخيوط الجراحة وهو نزول دم بعد مرور أربعين يوماً على ولادة الأم الولادة القيصرية. فما هو السبب وكيفية العلاج والتعامل معها هو ما سوف نتعرف عليه في المقال التالي.

الولادة القيصرية ونزول دم بعد الأربعين

هناك العديد من الأسباب التي تستدعي قرار الطبيب بأن تلد الأم ولادة قيصرية بديلاً عن الولادة الطبيعية ومن هذه الأسباب أن الجنين لا يوجد في الوضع الطبيعي الخاص به عند إقتراب موعد الولادة وعدم إقتراب الرأس من فتحة المهبل لتسهيل الولادة؛ أو أن تكون الأم مصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل الضغط المرتفع أو إرتفاع مستوى السكر أو مشاكل في الكبد أو الكلى. وقد يكون هناك مشاكل في المشيمة أو السائل الأمينوسي المحيط بالجنين تجعل من الولادة القيصرية أمر حتمي وإن كانت رأس الجنين وحجمها كبير لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يخرج من فتحة المهبل والعديد من الأسباب الأخرى.

وتتم الولادة القيصرية عن طريق عمل فتح في جدار البطن من منطقة البيكيني إلى منطقة الحوض وإخراج المولود منها وبعدها تخييط مكان الجراحة وقد تتم هذه العملية والأم مستيقظة ولا تشعر بالكثير من الألم ومن الممكن أن تتم إزالة خيوط الجراحة بكل سهولة من نفسها في خلال شهر على الأكثر وتستطيع الأم الخروج من المستشفى وممارسة حياتها بكل طبيعية بعد أسبوع من عملية الولادة القيصرية.

  • إلا أنه قد يحدث أن ينزل دم على الأم بعد مرور أربعين يوم من الولادة القيصرية وهناك العديد من التفاسير الطبية والعلمية في هذه الحالة وهي التضخم الطبيعي في رحم الأم الناتج من المساحة الكبيرة التي كان يحتلها الجنين في بطن الأم أو إذا كانت الأم حامل في توأم أو زيادة في كمية السائل الأمينوسي المحيط بالجنين قد تتسبب في خروج دم بعد الولادة القيصرية.
  • تعرض الأم للعديد من الإنقباضات الرحمية أو التمزق المهبلي نتيجة عمليات الولادة المتكررة سواء من الولادة الطبيعية أو القيصرية أو إن كانت الأم تعاني من إلتهابات رحمية أو تكيسات في المبيض.
  • إن حدث وأنفصلت المشيمة في داخل الرحم بعد الولادة في وقت مبكر.
  • إصابة الأم بأورام ليفية في الرحم أحدت إلى نزول دم بعد الولادة القيصرية.
  • حدوث تمزق أو شق في منطقة الفرج بسبب تمزقات من عملية الولادة.
  • إصابة الأم بعد الولادة بمشاكل في الدم تؤدي إلى سيولة كبيرة في الدم تؤدي إلى نزيف يظهر في صورة دم على المرأة بعد الولادة.

عوامل مساعدة في نزول الدم في الأربعين بعد الولادة القيصرية

  • هناك العديد من العوامل الطبيعية بعد الولادة أو التي تتسبب فيها الأم نفسها في نزول الدم في الأربعين بعد الولادة القيصرية ومنها. زيادة وزن الأم الحامل إن كانت تعاني من السمنة المفرطة قبل الولادة.
  • إن كانت الأم تعاني من أمراض في الأوعية الدموية أو القلب وكانت تتناول أدوية تساعد في سيولة الدم.
  • التخدير الخاطىء قد يتسبب في نزول دم بعد أربعين يوماً من الولادة القيصرية أو تناول أدوية مثل الأوكسيتوسين وهو نوع من الأدوية التي تأخذها الحامل لتسهل عليها عملية الولادة.
  • وجود مشاكل في المشيمة وقت الحمل والولادة والتي تؤدي إلى حدوث نزيف فيها وخروج الدم من المهبل بعد الولادة.

كيف تتم معالجة نزول الدم بعد الأربعين

  • عادة ما يكون سبب النزيف من وجود شق في منطقة الفرج أو المهبل أدت إلى حدوث نزيف ويكون العلاج عن طريق عملية جراحية وتخييط الجزء المقطوع من المهبل وتساعد في التوقف عن النزيف.
  • قد تحتاج الأم إلى عملية جراحية يتم التخلص فيها من بقايا المشيمة المتسببة في الدم والنزيف بعد الولادة.
  • قد تحتاج الأم إلى أخذ أدوية بأمر الطبيب تعمل على توقف النزيف أو عملية تدليك الرحم حتى يتم التخلص من الدم المتراكم والتخلص منه بشكل نهائي.
  • قد ينصح الطبيب الأم برضاعة الطفل رضاعة طبيعية والتي تساهم في توقف النزيف نتيجة إفراز هرمون الأكسيتوسين الذي يعمل على قبض عضلات الرحم وتوقف نزول الدم.

أسباب أخرى لعدم توقف نزول الدم بعد الولادة القيصرية

إرتخاء الرحم بعد الولادة: وهو أمر طبيعي بعد الولادة أن يستمر نزول الدم نتيجة لعدم قدرة الرحم على الرجوع إلى وضعه الطبيعي سريعاً قبل الحمل. فإنقباض الرحم في هذه الحالة يضغط على الأوعية الدموية ويسبب توقف نزول الدم أما إذا كان الرحم في حالة إرتخاء لن يستطيع التوقف عن النزيف.

إنقلاب الرحم للخارج: قد يحدث بعد الولادة أن ينقلب الرحم للخارج وأن يصاحب هذا نزيف مستمر وألم في البطن وإنخفاض في ضغط الدم.

إستخدام وسائل منع الحمل: قد يكون السبب في إستمرار نزول الدم على الأم بعد الولادة إلى أحد وسائل منع الحمل التي يوصي الطبيب على الأم أن تستخدمها وتناسبها وتلاحظ الأم بالتدريج نزول الدم إلا انها حالة مؤقته ولا خطورة منها وقد تنتهي بعد مرور وقت قصير من إستخدام الوسيلة الخاصة بمنع الحمل.

على الأم بعد الولادة إن أصابها أحد الأعراض الأتية التوجه على الفور إلى الطبيب لإستشارته عن طرق الوقاية والعلاج وهي:

  • نزول تجلطات كبيرة من الدم غير طبيعية.
  • صعوبة في الرؤيا أو زغللة مستمرة لأسباب غير معلومة.
  • إرتفاع في معدل نبضات القلب ورعشة مستمرة.
  • الأغماء والشعور بالضعف العام وعدم القدرة على الحركة.

مشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف

  • مشروب الزنجبيل: من المشروبات المعروفة أنها تساعد في زيادة الإنقباضات الرحمية وتعمل على توقف النزيف للسيدات التي تعاني من النزيف المستمر بعد الولادة القيصرية؛ وهو من مضادات الإلتهاب ويحتوي على مكونات عطرية تعمل على تنقية الجسم والكبد من السموم ومن الممكن أن تتناول الأم ما يقارب الكوبين في اليوم.
  • مشروب الحلبة: وهو من المشروبات الموصى بها دائماً للحامل بعد الولادة فهو يعمل على تنظيف المعدة والرحم ويساعد في إدرار الحليب في ثدي الأم ويعمل على توازن الهرمونات في جسم الأم بعد الولادة. وتحتوي الحلبة على العديد من المركبات الأستروجينية الهامة للمرأة بشكل عام ومن الممكن تناول كوبين على مدار اليوم من الحلبة للحصول على فوائدها الكبيرة.

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن نزول الدم بعد الأربعين من الولادة القيصرية ومشروبات منزلية تساعد في التوقف عن النزيف ، نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

طبتم وطاب لقاؤنا بكم.

السابق
مشروبات تخفض الضغط والكوليسترول وأهم الأطعمة لخفض الضغط
التالي
تخسيس البطن فقط دون الجسم بالتمارين الرياضية أو الأنظمة الغذائية