امراض واضطرابات

هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟

هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟

هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟ الصداع أحد الأعراض التي تصيب الإنسان نتيجة الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل، لهذا يسأل بعض الناس هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس والعلاقة ما بين الألم الذي يشعر به الشخص مع ألم الأذن وهذا ما سوف نوضحه لكم عبر موقعنا بالتفصيل.

ما هي التهابات الأذن ؟

التهابات الأذن هي عبارة عن ألم حاد يحدث في منطقة الأذن بسبب تراكم كمية من السوائل والشمع في منطقة الأذن الوسطى، قد يكون هذا الألم بسبب الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب الأذن الوسطى وتؤدي إلى العديد من المشاكل والأعراض.

هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟

هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟

بالفعل تتسبب الالتهابات التي تصيب الأذن الوسطى أو الأذن الداخلية في الشعور بالصداع، لأن هذه الالتهابات تؤدي إلى التهاب الأعصاب في المنطقة الموجودة خلف الرأس، لهذا يشعر المصاب بالصداع الخلفي بشكل خاص في منطقة خلف الأذنين والجزء العلوي من الرقبة.

كما أن التهاب الخشاء الموجود في عظام الصدغ الذي يوجد خلف الأذن بشكل مباشر من المسببات الأساسية لحدوث الصداع الخلفي بجانب بعض الأعراض الأخرى مثل الحمى والقيء وضعف السمع.

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع

عندما تلتهب الأذن الداخلية فإن المصاب يشعر ببعض الأعراض المصاحبة للصداع الشديد وتتمثل هذه الأعراض في التالي:

  • وجود طنين في الأذن الداخلية.
  • فقدان السيطرة على حركة العينين.
  • الشعور بالدوار والدوخة مع الشعور بالغثيان والقيء.
  • فقدان التوازن.
  • وجود ألم في أحد جانبي الرأس أو كلتا الجانبين.
  • الحساسية الشديدة تجاه الضوء.
  • الشعور بالحكة في منطقة خلف العينين.
  • وجود ألم عند تحريك الرقبة.
  • فقدان السمع في بعض الحالات.

العوامل التي تساعد في زيادة التعرض لالتهابات الأذن

توجد بعض العوامل التي تساعد في زيادة التعرض لالتهابات الأذن ومن هذه العوامل ما يلي:

  • تكرار الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى.
  • التعرض لإصابات في الرأس.
  • الإصابة بالتهاب السحايا.
  • الإصابة بالحساسية.
  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية.
  • الإصابة بالالتهابات الفيروسية مثل الهربس، الحصبة الألماني.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة الذاتية.
  • التعرض لبعض الإصابات في الجهاز التنفسي.
  • التدخين.

ألم الأذن اليمنى مع الحلق

التهاب الحلق أحد المشاكل التي تنتج بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية، أو بسبب الحساسية، أحد الأعراض التي تظهر عند التهابات الحلق هي وجود التهابات في الأذن اليمنى بشكل خاص أو الأذنين في بعض الحالات.

كما سبق أن أشرنا أن التهاب الأذن قد ينتج بسبب عدوى بكتيرية أو جرثومية في الأذن الوسطى، هذه المنطقة هي المنطقة التي تقع خلف طبلة الأذن مباشرة، تكون هذه العدوى في الممر الذي يربط الأذن الوسطى مع الجزء الخلفي من الحلق، لهذا يحدث ألم في الأذن والحلق معًا.

أسباب التهاب الأذن والصداع النصفي

أسباب التهاب الأذن والصداع النصفي

تتمثل أسباب التهاب الأذن والصداع النصفي في الأسباب التالية:

1- عدوى الأذن

عدوى الأذن من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث التهابات في الأذن، تحدث هذه العدوى في المنطقة الخارجية من الأذن الوسطى والداخلية.

2- عدوى المنطقة الخارجية

المنطقة الخارجية من الأذن قد يحدث لها عدوى بسبب السباحة، ارتداء السماعات أو أجهزة السمع، استخدام الأعواد القطنية، دخول الماء إلى الأذن يكون بيئة خصبة لتكون البكتيريا.

3- عدوى الأذن الوسطى

قد تحدث العدوى في الأذن الوسطى بسبب العدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي أو تراكم السوائل في داخل الأذن.

4- التهاب تية الأذن

هذا النوع من الالتهابات يكون نتيجة حدوث اضطرابات في الأذن الداخلية التي تحدث بسبب العدوى البكتيرية التي تصيب الجهاز التنفسي.

أسباب أخرى تؤدي إلى ألم الأذن

توجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ألم الأذن ومنها:

  • التغير في مستوى الضغط مثل ما يحدث عند ركوب الطائرة.
  • دخول جسم غريب إلى الأذن.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • اضطراب المفصل الصدغي الفكي.
  • عند إصابة الأسنان بالعدوى فإن العدوى قد تصل إلى الأذن.
  • الإصابة بالأكزيما في قناة الأذن.
  • وجود ألم عصبي ثلاثى.

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب المتخصص

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب المتخصص

تتمثل الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب المتخصص في التالي:

  • عند وجود ألم شديد غير محتمل في منطقة الأذن.
  • عند الإصابة بالصداع الشديد.
  • عند حدوث تورم حول الأذن.
  • عندما تتدلى عضلات الوجه.
  • عند الإصابة بالدم والقيح الموجود في الأذن.
  • إذا لم تتحسن حالة الأذن لأكثر من 48 ساعة.

علاج ألم الرأس وانسداد الأذن

يتمثل علاج ألم الرأس وانسداد الأذن في التالي:

  • تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب المتخصص، لكن يجب العلم أن هذه العلاجات قد لا تتناسب مع حالات عدوى الأذن الوسطى التي تنتج بسبب الفيروسات.
  • يمكن العلاج من خلال القطرة الطبية التي يتم وضعها في الأذن وتعمل على محاربة الالتهاب ومكافحة الألم.
  • يمكن أن يتناول المريض بعض المسكنات التي تعمل على تهدئة الألم والتخلص من الالتهابات.
  • تناول مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين من الطرق التي تقلل من الألم.

علاج ألم الأذن في المنزل

يتمثل علاج ألم الأذن في المنزل في الطرق التالية:

  • يتم وضع منشفة باردة ودافئة على الأذن للتقليل من الالتهابات.
  • تجنب الرطوبة في الأذن أو النزول في حمامات السباحة.
  • الجلوس بشكل مستقيم في الغالي يقلل من ألم الأذن.
  • وضع قربة من الماء الدافئ على المكان المصاب بالالتهاب في الأذن.
  • يمكن الاعتماد على زيت الزيتون من خلال وضع قطرة واحدة أو بضع قطرات من زيت الزيتون في الأذن المصابة، لأنه يحتوي على خصائص علاجية ومحاربة للالتهاب تساعد في شفاء التهابات الأذن.
  • مضغ العلكة يساعد في تقليل ضغط الأذن خاصة عند الصعود والهبوط بالطائرة.

علاج التهابات الأذن من خلال الأعشاب

علاج التهابات الأذن من خلال الأعشاب

تتمثل طرق علاج التهابات الأذن من خلال الأعشاب في التالي:

1- الثوم

يعتبر الثوم من النباتات التي تتميز بقدرتها على تهدئة الألم و محاربة الالتهاب، يتم استخدام الثوم من خلال طحن الثوم ووضع بعض القطرات من زيت السمسم عليه وتدفئته ووضع بعض القطرات منه داخل الأذن.

2- استخدام البصل

يعتبر البصل من أكثر الوصفات المنزلية التي تحتوي على مواد مضادة للالتهاب ومسكنة للألم، يمكن استخدام عصير البصل من خلال التقطير به داخل الأذن المصابة بعد تدفئته ويكرر ذلك ثلاث مرات في اليوم.

3- الزنجبيل

الزنجبيل يعتبر من الأعشاب التي تقاوم العدوى بشكل عام، لهذا ينصح باستخدام عصارة الزنجبيل الطازج ووضعه في الأذن المصابة مع بعض القطرات من زيت الزيتون.

4- عصارة الريحان

يمكن استخلاص عصارة الريحان بعد طحن أوراقه ووضع قطرات منه في داخل الأذن المصابة مرتين في اليوم.

نصائح للوقاية من التعرض لألم الأذن

نصائح للوقاية من التعرض لألم الأذن

هذه بعض نصائح للوقاية من التعرض لألم الأذن وهي:

  • يجب الاهتمام بالعناية الشخصية واستعمال مناشف خاصة لتنظيف الأذن وعدم استخدام مناشف الغير لعدم انتقال عدوى من شخص إلى آخر.
  • ضرورة تجفيف الأذن بشكل جيد، خاصة بعد الاستحمام أو النزول إلى المسابح لعدم بقاء الماء فيها وتكون بيئة خصبة لتكون البكتيريا.
  • تجنب تنظيف الأذن من خلال الأعواد القطنية، لأنها قد تضر الأذن.
  • يمكن استخدام مجفف الشعر للتخلص من الرطوبة الموجودة في الأذن بعد الاستحمام.

بهذا نكون أجبنا لكل من يريد معرفة هل التهاب الأذن يسبب ألم في الرأس ؟ ووضحنا لكم الأعراض التي تظهر بسبب التهاب الأذن وطرق العلاج المختلفة سواء بالطرق الطبية أو في المنزل من خلال الأعشاب.

السابق
حالات شفيت من ضمور المخ وما هى نسبة الشفاء منه
التالي
كيف احسب السعرات الحرارية في الاكل وأعرف حاجتي من السعرات في اليوم