الامارات

ولاية سوريا العثمانية

ولاية سوريا العثمانية

ولاية سوريا العثمانية:

 

ولاية سوريا العثمانيّة والتي تُعرف في القديم باسم ولاية دمشق باللغة التركيّة العثمانيّة، كانت ولاية سوريا إحدى التقسيمات الإداريّة من المستوى الأول (ولاية) الموجودة في الإمبراطورية العثمانية.

تاريخ ولاية سوريا:

يُذكر أنّه في بداية القرن العشرين، كانت ولاية سوريا تبلغ مساحتها حوالي (62180) كيلومترًا مربعًا، في حين أن النتائج الأولية لأول تعداد عثماني تم القيام به في عام (1885) وتم نشره في عام (1908) وخلال ذلك الوقت أعطت نتائج التعداد أن عدد السكان في ولاية سوريا قد وصل إلى ما يقارب (1000000) نسمة.

في عام (1864) صدر قانون الولاية وكان يسمى آنذاك (قانون ولاية سورية)، تم تطبيق قانون المحافظة الجديد في مدينة دمشق الموجودة في يومنا هذا في دولة سورية أو كما كانت تعرف قديمًا بسنجق دمشق في عام (1865)، وأُطلق على المحافظة التي تم إصلاحها باسم محافظة سورية/سوريا، ممّا يعكس وعيًا تاريخيًا متزايدًا لدى المثقفين المحليين الموجودين في الولاية.

تم فصل سنجق القدس (مدينة القدس في يومنا هذا) عن بقية المحافظة، وتم تحويلها إلى سنجق القدس (السنجق هو تقسيم إداري أصغر من الولاية) المستقل الذي يتبع مباشرة إلى ولاية اسطنبول، وليس دمشق.

وبالمثل تم تحويل جبل لبنان إلى منطقة ذاتية الحكم وذلك في عام (1864) في عام (1872)، تمّ تجهيز منطقة إداريّة في مدينة معان، لكن كانت التكاليف الإدارية الحديثة تفوق الإيرادات، وتمّ إغلاقها في العام التالي.

في عام (1884)، قام  والي دمشق بتقديم اقتراحًا للإمبراطورية العثمانية لإنشاء ولاية جديدة في جنوب سوريا، على الرغم من عدم خروج شيء من هذا، في عام (1888)، تم تشكيل ولاية بيروت من ولاية سوريا.

في مايو (1892) أُتفق على اقتراح جديد بإنشاء حكومة إقليمية في مدينة معان، وتمت الموافقة عليه في أغسطس، إلاّ أنّه في منتصف عام (1895) قاموا بنقل مركز  متصرفية معان إلى الكرك وأُطلق عليها (متصرفية الكرك)، وهذه المناطق تغطى الجنوب من الأراضي الدولة العثمانيّة في ولاية سوريا.

سناجق ولاية سوريا:

يُذكر أنّه من عام (1897) تمّ تقسيم ولاية سوريا العثمانيّة إلى أربعة سناجق كانت عاصمة الولاية دمشق:

  • سنجق دمشق
  • سنجق حماة
  • سنجق حوران
  • سنجق الكرك
السابق
الوصف الوظيفي لمساح الأراضي
التالي
مزايا وعيوب سيارة دايهاتسو تيريوس