العناية بالبشرة

إزالة الزوائد الجلدية من الوجه

إزالة الزوائد الجلدية من الوجه

الزوائد الجلدية

تُعدّ الزوائد الجلدية من النتوءات الجلدية الشائعة، وهي صغيرة الحجم، وتتلون بلون الجلد، وتكون على شكل انتفاخ ناعم وصغير، وتبرز في مناطق مختلفة من الجسم، وتعد الزوائد الجلدية من الآفات غير الضارة، كما يمكن أن تخنلف في عددها من واحدة إلى المئة من الزوائد الجلدية، وقد يتعرض لها كلا الجنسين على حد سواء، كما يمكن أن تكون السمنة مرتبطةً بتطوّرها، ويمكن أيضًا أن تزول من تلقاء نفسها، إلا أن معظمها يبقى دون علاج.

تعرف الزوائد الجلدية بأنها أورام حميدة ليست سرطانيةً، كما تتألف من مجموعة من الألياف والقنوات، وتتألف من خلايا عصبية، وخلايا دهنية، وقد تظهر هذه الزّوائد على أجزاء مختلفة من الجسم؛ إذ يمكن أن تظهر أعلى الصدر، أو على جفن العين، أو على الرقبة، وذلك في حالة الإصابة بالورم الحليمي، وقد تظهر أيضًا على الإبطين، والفخدين، ولا تحدث مضاعفات أو آثار جانبية أو أمراض بعد إزالة الزوائد الجلدية، لكن قد تتطور عند بعض الأشخاص وتؤدي إلى ظهور الندوب، التي يمكن أن تأخذ وقتًا للاختفاء، لذلك يجب استخدام مرهم مضاد حيوي على المنطقة المصابة بعد العلاجات المنزلية للاحتياط؛ فإن ذلك يقلل من خطر الإصابة بالعدوى، كما يجب استشارة الطبيب في حال التعرض للنزيف أو الشعور بالألم في المنطقة المصابة.

إزالة الزوائد الجلدية من الوجه

في العادة لا تتطلّب الزوائد الجلدية العلاج أو استشارة الطبيب، لكن بعض الأشخاص يختارون إزالتها، لذلك يمكن استخدام العلاجات الآتية التي تساهم في ذلك:

العلاجات المنزلية للزوائد الجلدية

من أهم العلاجات المنزلية التي تساهم في تجفيف الزوائد الجلدية حتى يتقلص حجمها وتزول ما يأتي:

  • الموز: يُفضَّل عدم رمي قشور الموز بعيدًا، خصوصًا عند الإصابة بالزوائد الجلدية؛ ذلك لأن قشر الموز يُساعد على التخفيف منها، من خلال وضع قطعة منها على الزوائد الجلدية، ثم تغطيتها بالضماد الطبي، ولإزالة هذه الزوائد يجب اتباع هذه الطريقة كل ليلة.
  • خل حمض التفاح: تُنقَع قطعة من القطن في خل حمض التفاح، ثمّ توضع على الزوائد الجلدية، ثم لفها باستخدام الضماد الطبي مدّةً تتراوح بين 15-30 دقيقةً، ثم غسل الجلد، ويجب تكرار هذه الطريقة يوميًا لعدة أسابيع؛ وذلك بسبب درجة حموضة خل التفاح التي تساهم في إزالة الأنسجة التي تحيط بالزائدة الجلدية، ممّا يؤدي إلى زوالها.
  • الثوم: للثوم فوائد في مكافحة الشيخوخة، وتحسين صحة الجلد، عن طريق التقليل من الالتهاب، ولإزالة الزوائد الجلدية يجب تغطيتها بمسحوق الثوم، ثم تغطيتها بالضماد الطبي طوال الليل، وغسل هذه المنطقة في الصباح، ويجب تكرار ذلك حتى يتقلص حجم الزائدة الجلدية وتزول.
  • زيت شجرة الشّاي: الذي يحتوي على الخصائص المضادة للفيروسات والمضادة للفطريات، كما يعد آمنًا للاستخدام على الجلد، وذلك من خلال غسل المنطقة المتأثرة جيدًا، ثم تدليكها بلطف باستخدام قطعة من القطن المرطبة بزيت شجرة الشاي، وتغطية المنطقة المصابة باستخدام الضماد الطبي طوال الليل، وتكرار هذه الطريقة كل ليلة حتى تزول الزوائد الجلدية.
  • فيتامين هـ: يعد التقدم بالعمر مرتبطًا بالزوائد الجلدية، ويعدّ فيتامين هـ مضادًّا للتأكسد، ويساهم في محاربة التجاعيد، والحفاظ على صحة الجلد، لذلك يُطبَّق هذا الفيتامين السائل على الزائدة الجلدية مع التدليك بلطف، وقد يؤدي إلى زوال الزائدة الجلدية، من خلال تكرار هذه الطريقة عدة أيام.
  • اليود: تشير الدلائل إلى أنه يمكن استخدام اليود السائل في إزالة الزوائد الجلدية، وذلك من خلال نقع قطعة من القطن فيه ثم البدء بدهنها على الزائدة الجلدية، وتغطيتها بالضماد الطبي حتى يجف اليود، ويجب تكرار هذه الطريقة مرتين في اليوم حتى تزول، ولحماية الأجزاء المحيطة بالزائدة الجلدية يجب دهنها بزيت جوز الهند أو جل البتروليوم.
  • كريم لإزالة الزوائد الجلدية: يمكن أن تتوفر كريمات لإزالة الزوائد الجلدية من الوجه، ويوصى بتنظيف المنطقة المتأثرة بها باستخدام مسحة الكحول قبل استخدام الكريم؛ للتأكد من امتصاصه تمامًا، وقد تحتاج الزوائد الجلدية لكي تزول مدةً تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وقد يسبب هذا الكريم الإحساس بلذعة خفيفة

العلاجات الطبية للزوائد الجلدية

عندما لا تُجدِ العلاجات المنزلية نفعًا فقد يلجأ بعض الأطباء إلى العلاجات الجراحية الآتية لإزالة الزوائد الجلدية:

  • المعالجة بالكي: التي تتضمن إزالة الزوائد الجلدية بالكي، ويمكن أن تزول بعد الجلسة الأولى أو الثانية من العلاج.
  • المعالجة بالبرد: يجري تجميد الزائدة الجلدية باستخدام النيتروجين السائل، ويمكن أن تزول بعد الجلسة الأولى أو الثانية من العلاج.
  • المعالجة بالربط: تُربَط الزائدة الجلدية باستخدام خيط جراحي، مما يحدّ من التّروية الدّموية الواصلة إليها.
  • الاستئصال: يمكن للطبيب أن يستخدم المشرط الطبي لإزالة الزوائد الجلدية.

أسباب ظهور الزوائد الجلدية على الوجه

لا يعد سبب ظهور الزوائد الجلدية واضحًا، لكن قد تتشكَّل نتيجة تجمع الكولاجين والأوعية الدموية في منطقة سميكة على الجلد، وتتشكل عادةً في مناطق طيات الجلد وتجعده، وقد تكون أيضًا ناجمةً بصورة رئيسة عن احتكاك الجلد ببعضه، ويمكن أن تظهر الزوائد الجلدية عند كلا الجنسين على حدٍ سواء، وبعض الأشخاص يكون لديهم استعداد وراثي لتكوّن الزوائد الجلدية، لكنّها تزداد عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو السمنة، كما تعدّ مرتبطةً بفرط أنسولين الدم.

عوامل خطر ظهور الزوائد الجلدية

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر ظهور الزوائد الجلدية، من أبرزها ما يأتي:

  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
  • الأشخاص المصابون بأحد أنواع فيروس الورم الحليمي البشري.
  • التاريخ العائلي من الإصابة بالزوائد الجلدية.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة والوزن الزائد.
  • ارتفاع هرمون النمو.
  • حدوث خلل في توازن الستيرويدات الجنسية، خصوصًا التغيّرات في هرمون الذكورة.
  • اضطرابات دهنيّات الدم، كارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
السابق
علاج لجفاف البشرة
التالي
فوائد زيت شجرة الشاي للشعر