العناية بالشعر

فوائد الليمون للشعر

فوائد الليمون للشعر

 

الليمون

يعد الليمون من ثمار الحمضيات الشائعة التي يستخدمها العديد من الأشخاص بكميات صغيرة لإضافة نكهة إلى الطعام، مع ذلك نادرًا ما يستهلكونه بمفرده بسبب مذاقه شديد الحموضة، ويمنح الليمون نكهةً للسلع المخبوزة، والصلصات، والسلطات، والمخللات، والمشروبات، والحلويات، كما أنه مصدر غني بفيتامين ج، ويمكن أن توفر حبة ليمون واحدة بوزن 58 غرامًا 30 ملليغرامًا من فيتامين (ج) المهم للصحة العامة، ويمكن أن يؤدي نقصه إلى الإصابة بمرض الإسقربوط، وهو حالة تهدد الحياة كانت شائعةً بين البحّارة.

فوائد الليمون للشعر

يمكن ذكر أبرز فوائد الليمون للشعر كما يأتي:

  • تفتيح الشعر: تشير بعض المصادر إلى أن حمض الستريك في عصير الليمون مبيض طبيعي، وعامل مؤكسد، ويبيض الشعر عن طريق تأثيره على صبغة لونه أو الميلانين، وعندما يتعرض لأشعة الشمس فإن حمض الستريك يسرع عملية التبييض، وتميل تأثيرات التبييض لعصير الليمون إلى العمل بصورة أفضل مع ألوان الشعر الأفتح، مثل: اللون الأشقر، والبني الفاتح، ويمكن أن يؤثر أيضًا على الشعر الأسود، والبني الداكن قليلًا، لكنها لن تكون ملحوظةً، ولتفتيح الشعر باستخدام عصير الليمون يمكن اتباع الخطوات الآتية:
    • تمييع عصير الليمون الطازج في الماء، وغسل الشعر به.
    • مزج بضع قطرات من زيت الليمون الأساسي مع زيت ناقل وكوب من الماء ووضعه على الشعر.
    • سحق أقراص فيتامين (ج) وإضافتها إلى الشامبو للحصول على تأثير تفتيح تدريجي.
  • زيادة نعومة الشعر: بغض النظر عن لون الشعر فإن عصير الليمون يمكن أن يجعله أكثر لمعانًا، خاصةً بعد التعرض لأشعة الشمس، وللحصول على أفضل النتائج يجب إضافة ملعقتين كبيرتين من خل التفاح إلى عصير الليمون، وتوزيعه بالتساوي على الشعر، ثم تركه بضع دقائق قبل غسله.
  • تقليل الزيوت والقشرة: يمكن أن تتضمن مشكلات حمض الستريك في الليمون جذور الشعر، خاصةً إذا كان الشخص يملك فروة رأس جافةً، أو يعاني من قشرة الرأس، وعند غسل الشعر بعصير الليمون يجب التأكد من تدليك فروة الرأس بالخليط، وإذا كان الشخص مصابًا بنوع من القشرة يسمى التهاب الجلد الدهني فيمكن أن يساعد عصير الليمون على امتصاص الزيوت الزائدة التي تؤدي إلى هذه الحالة الشائعة، ويمكن أن تتضمن هذه الآثار جميع ألوان الشعر.

أضرار الليمون للشعر

لن يجفف عصير الليمون الطازج الشعر أو يلحق الضرر به، مع ذلك فإن التعرض الطويل لأشعة الشمس يمكن أن يضر الطبقة الخارجية منه، لذا لا بد من تحديد الوقت المناسب للتعرض لها، ويجب محاولة الجلوس تحت أشعة الشمس فقط إلى أن يجف عصير الليمون؛ أي ما لا يزيد عن ساعة واحدة، ثم غسل الشعر ووضع البلسم عليه، ويمكن أيضًا محاولة إضافة ملعقة صغيرة من الزيت إلى محلول عصير الليمون للحصول على المزيد من الحماية، ومن أبرز الأضرار التي يسببها الليمون للشعر ما يأتي:

  • تهيج فروة الرأس: يمكن أن يساعد الليومن على علاج الجلد الجاف والقشرة، مع ذلك سيحتاج الشخص إلى توخي الحذر، خاصةً إذا كان يعاني من الأكزيما أو الصدفية، ويمكن أن يكون حمض الستريك قويًا للغاية، ويسبب تهيج الجلد، ويجب التوقف عن استخدام الليمون إذا عانى الشخص من الاحمرار، والتهيج المتزايد، والحكة.
  • من الممكن أن يسبب رد فعل تحسسيًا: يمكن أن يسبب الليمون حالةً تسمى التهاب الجلد الضوئي نباتي المنشأ، وهو رد فعل نتيجة ملامسة بعض النباتات، ويتمثل بحدوث التهاب وظهور بثور، ثم بقع تصبغ داكنة على الجلد يمكن أن تستمر عدة أسابيع، ويمكن أن يسبب الليمون وغيره من النباتات مثل البرتقال والبقدونس والجزر الأبيض هذه الحالة لدى بعض الأشخاص، وعلى الرغم من أنه لا يمكن أن يؤثر على الشعر، إلا أن هذا الالتهاب يمكن أن يؤثر على فروة الرأس، خاصةً عند التعرض لأشعة الشمس.

فوائد الليمون للجسم

يمكن ذكر أبرز فوائد الليمون للجسم كما يأتي:

  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يساعد عصير الليمون على التحكم بضغط الدم عند استخدامه مدةً طويلةً، ووفقًا لدراسة نشرت في مجلة التغذية والأيض فإن تناول الليمون يوميًّا والمشي كان فعالًا في الحد من ارتفاع ضغط الدم، وتدعم مقالة بحثية نشرت عام 2014 هذه النتيجة مع ملاحظة أن خصائص خفض ضغط الدم لعصير الليمون واضحة بصورة خاصة عند مرضى ارتفاع ضغط الدم، وليس بين الأشخاص الذين لا يعانون منه.
  • المساهمة في تخفيف الوزن الزائد: أكدت دراسة بحثية أُجريت على الفئران أن البوليفينول الموجود في الليمون يثبط زيادة الوزن وتراكم الدّهون ويمكن أن تكون لهذا آثار إيجابية لمشروبات عصير الليمون في فقدان الوزن.
  • منع تكوّن حصى الكلى: أكدت دراسة أن وجود نسبة عالية من حمض الستريك في الفاكهة يساعد على زيادة مستويات السترات البولية أكثر من ضعفين دون تغيير الحجم الكلي للبول، بالتالي يمكن استخدام عصير الليمون كعلاج ثانوي للأشخاص الذين يعانون من تشكل حصى الكلى بسبب انخفاض استهلاك السترات.
  • العناية بالأسنان: يمكن أن يساهم عصير الليمون الطازج في التخلص من ألم الأسنان عند وضعه عليها، ويمكن أن يوقف فرك على اللثة نزيفها، ويخلص الفم من الروائح الكريهة التي يمكن أن تظهر نتيجة الإصابة بأمراض اللثة المختلفة، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدامه في تنظيف الأسنان، ويمكن اختيار معجون أسنان يحتوي على الليمون كأحد المكونات، أو إضافة قطرة من عصيره إلى معجون الأسنان العادي، ويفرك بعض الأشخاص أسنانهم أيضًا بالطبقة الخارجية لليمون، لكن يجب الحذر من حموضته الشديدة.
  • العناية بالجلد: يمكن أن يُعد عصير الليمون مطهّرًا طبيعيًّا للجلد، كما يمكنه علاج بعض مشكلاته؛ إذ يستخدم لتخفيف ألم حروق الشمس، ويساعد على تخفيف الألم الناجم عن لسعات النحل أيضًا، كما أنه جيد لعلاج حب الشباب والأكزيما، ويعد بمثابة علاج مضاد للشيخوخة؛ إذ يمكنه إزالة التجاعيد، والرؤوس السوداء، ويمنح شرب العصير المخلوط بالماء والعسل توهجًا صحيًا للجلد.
  • التخفيف من آثار الحروق: يمكن استخدام عصير الليمون في أماكن الحروق القديمة؛ إذ يساهم ذلك في إزالة الندبات القديمة، ولأنه عامل تبريد يمكن أن يقلل من الشعور بالحرقة عند التعرض للحروق البسيطة المُهيّجة.
  • توقيف النزيف البسيط: يملك الليمون خصائص مطهرةً ومخثرةً، لذا يمكنه إيقاف النزيف البسيط، ويمكن وضع عصيره على قطعة قطنية صغيرة ووضعها داخل الأنف؛ لوقف نزيف الأنف.
  • تخفيف أعراض اضطرابات الجهاز التنفسي: يمكن أن يساعد عصير الليمون على تخفيف مشكلات التنفس، خاصةً نوبة الربو، ولأنه مصدر غني بفيتامين (ج) يمكن أن يساعد على التعامل مع الكثير من اضطرابات الجهاز التنفسي طويلة الأمد أيضًا.
  • استرخاء القدمين: يعد الليمون عاملًا عطريًّا ومطهّرًا ومفيدًا لاسترخاء القدم، إذ يمكن إضافة كمية من عصيره إلى الماء الدافئ، ثم نقع القدمين في الخليط لتخفيف الآلام، واسترخاء العضلات.
  • التخلص من مسمار اللحم: يمكن لعصير الليمون أن يساعد على إذابة الكتل على الجلد، إذ يمكن وضعه على المناطق التي يتصلب فيها الجلد، وينمو مسمار اللحم فيها، مثل: باطن القدم، وداخل اليدين.
السابق
فوائد اللوز المر للشعر
التالي
فوائد حقن الميزوثيرابي للوجه