اسلاميات

طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة قائمة على أصول

طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة قائمة على أصول كثيرة ومهمة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحق الناس في الدعوة إلى الدين الإسلامي، حيث دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم المشركين والكفار إلى هذا الدين العظيم وتحمل الكثير من الأذى والتعذيب هو وجميع أصحابه من الكفار وكان كل هذا في سبيل الدعوة إلى الإسلام.

طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة قائمة على أصول

كانت طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في العوة قائمة على أصول الإخلاص في النية أثناء الدعوة إلى الله ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائمًا يدعو الناس بالحكمة والموعظة الحسنة، وكان يدعو الناس أيضصا في أي مكان وأي وقت، فالدعوة إلى الدين الإسلامي ليس لها مكان معين.

ومن أسلوب الرسول صلى الله عليه وسلم الرحمة والإحسان في الدعوة، وكانت الدعوة إلى الإسلام بدون أجر، حيث كان دائمًا يدعوهم بالرحمة واللين واخلاص النية، حتى في حالات الخوف لم يتوقف رسول الله عن الدعوة إلى الإسلام، تحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأذى من كفار قريش في سبيل الدعوة الإسلامية.

اساليب دعوة الرسول

تميزت دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم بالرحمة واللين والرفق، وإخلاص النية لله عز وجل بالرغم من كل الصعاب التي واجهها في انتشار الدعوة إلى الدين الإسلامي.

كانت الدعوة الإسلامية هي أهم شيء بالنسبة لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، حيث استخدم الرسول الحكمة في دعوته إلى الله حيث قال الله تعالى (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة) صدق الله العظيم.

أيضًا استخدم الرسول صلى الله عليه وسلم أسلوب الموعظة الحسنة إلى جانب الحكمة والتي كانت تصل إلى قلوب أصحابه سريعًا، وأيضًا استخدم رسول الله أسلوب الترغيب والترهيب في الدعوة إلى الدين الإسلامي، حيث وضح رسول الله صلى الله عليه وسلم قيمة الجزاء والثواب الكبير في فعل الأشياء الصحيحة.

ووضح ذلك رسول الله في اسباغ الوضوء حيث روي عن أبي هريرة أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات، هل يبقى من درنه شيء؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء قال: فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

استخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلوب الإقناع العقلي وأسلوب الحوار، حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائمًا يستخدم أسلوب الحوار ويخاطب الناس بالعقل.

حكم الدعوة وفضلها

الدعوة إلى الله تعتبر فرض كفاية مثل النهي عن المنكر والأمر بالمعروف، حيث يعتبر أن من قام بالدعوة من عنده علم سقط عن غيره حكم الدعوة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من دل على خير فله مثل أجر فاعله)، فالكل هنا واجب عليه أن يدعو بالمعروف والنهي عن المنكر.

الحكمة من الدعوة

قال تعالى ( ادع إلى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) صدق الله العظيم، حيث من جوانب الحكمة هي الحرص على دعوة المقربين، ومواصلة الدعوة والاستعانة بذوي الفضل.

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا على طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة قائمة على أصول، وتعرفنا أيضا الحكمة من الدعوة وفضلها إلى جانب أسلوب الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة.

السابق
كم عدد المجموعات في الجدول الدوري
التالي
معنى اسم ارجوان وحكم تسميته بالاسلام

اترك تعليقاً