العلوم الحياتية

تاريخ حصان شاير ومواصفاته

ما هو حصان شاير؟

 

إنّ حصان شاير (The Shire) هو أحد أكبر الخيول في العالم، التي تتميز بقدرتها على سحب أوزان هائلة، وتُستخدم هذه الخيول ذات الجر الثقيل كحصان ترفيهي، وكذلك لمختلف تخصصات السحب الأخرى، وبسبب حجمه العملاق وطبيعته الهادئة، يُطلق عليه غالبًا اسم العملاق المطيع.

تاريخ حصان شاير؟

يعتقد بعض الباحثين أن سلف الحصان شاير هو “الحصان العظيم” البريطاني، الذي خدم في السابق كحصان حرب، وربما تم تهجين أحفاد هذا الحصان مع سلالات أخرى، بما في ذلك حصان الفريزيان الهولندي، مما أدّى إلى تطوير سلالة شاير الجديدة، ومع إدخال المزيد من سلالات الدم، انخفض تأثير الحصان العظيم ببطء في المخزون، بينما بدأ الدم الفريزيان في الهيمنة.

 

وهناك خلافات حول وقت تطوّر هذه الحيوانات، لكن العديد من الخبراء رأوا أن أول شاير تطور في بريطانيا حوالي القرن السادس عشر عندما، وكان السكان المحليون بحاجة إلى الخيول العاملة؛ لسحب عرباتهم لمسافات طويلة عبر التضاريس الوعرة في المنطقة، وأثبتت السلالة الناتجة فعاليتها في سحب الأحمال الضخمة، وكذلك للأغراض العسكرية، وفي عام 1878م وتم تأسيس جمعية خيول شاير، التي كانت تعرف سابقًا باسم جمعية حصان العربة الإنجليزية، وفي الوقت الحاضر تشتهر خيول شاير بقوتها، ولا تزال تستخدم لنقل الأحمال الثقيلة. ومع ذلك فإن عدد سكان هذه السلالة يتناقص بمعدل أسرع بكثير، وقد أضافتها (American Livestock Breeds Conservancy) إلى قائمتهم “الحرجة”.

 

ومن الحقائق المثيرة للاهتمام سجل حصان شاير أرقامًا قياسية من وقت لآخر، كأكبر وأقوى حصان في العالم، وفي معرض عام 1924م في إنجلترا، سحب حصانان من (Shire Horses) وزنًا يبلغ حوالي 45 طنًا، ويُعتقد أن الحصان المسمى الماموث المولود عام 1848م، هو أكبر حصان في العالم يزن حوالي 1500 كغم، وفي الوقت الحالي يوجد في لندن قطيع واحد عامل من خيول شاير، واعتبارًا من عام 2016م يبلغ عدد سكان العالم لهذه الخيول حوالي 1500.

 

صفات حصان شاير:

 

تأتي فحول شاير في مجموعة متنوعة من الألوان، يغلب عليها الأسود أو الغار أو الرمادي، لا يسمح سجل المملكة المتحدة بتسجيل الكستناء، لكن اللون مسموح به من قبل السجل الأمريكي، ومن المعروف أن هذه الخيول طويلة جدًا، ورأس حصان شاير طويل ونحيل، مع عيون كبيرة موضوعة على رقبة مقوّسة قليلاً وطويلة بما يتناسب مع الجسم.

 

كما أن كتف الحصان عميق وواسع والظهر عضلي وقصير، ولا ينمو الكثير من الشعر على الساقين، والشعر ناعم ومستقيم وحريري، ويُفضّل عمومًا استخدام حصان شاير (Shires) الأصغر (أقل من 17 ساعة) للخيول العاملة، بينما يتم استخدام (Shires الأطول)، خاصة تلك التي تزيد عن 18.2 ساعة في العرض.

السابق
أنواع نبات النكتارين
التالي
أصل خيول مورغان ومواصفاته

اترك تعليقاً