العناية بالبشرة

كيفية التخلص من حب الشباب للرجال

كيفية التخلص من حب الشباب للرجال

 

حب الشباب

يعد حب الشباب من الحالات الصحية الشائعة التي تصيب جلد الإنسان وتؤدي إلى ظهور بثور متورمة حمراء اللون، ويشكل الشباب والمراهقون الفئة الأكبر من الأشخاص المصابين بحب الشباب، ولكن هذه الحالة لا تقتصر عليهم فقط، فقد يعاني منها الأفراد في مختلف مراحلهم العمرية،إذ يظهر حب الشباب عمومًا نتيجة انسداد مسام الجلد وتراكم الخلايا الميتة، فعادة تصعد خلايا الجلد الميتة إلى سطح المسام حتى يتخلص الجسم منها، ولكن في بعض الأحيان يباشر الجسم بإنتاج كميات إضافية من مادة الزهم (المادة التي تحافظ على رطوبة الجلد)، مما يؤدي إلى تلاصق هذه الخلايا الميتة وتجمعها داخل المسام، وفي بعض الأحيان تؤدي البكتيريا التي تعيش على جلد الإنسان دورًا كبيرًا في تشكل حبوب الشباب، فهي قد تعلق ضمن إحدى المسام التي تعرضت للانسداد، فتجد بيئة مثالية للتكاثر بسرعة قياسية، مما يؤدي إلى التهاب المسام وتورمها بلون أحمر.

كيفية التخلص من حب الشباب للرجال

توجد العديد من العلاجات لحب الشباب، إذ يمكن علاج معظم حالات حب الشباب، ومن الجدير بالذكر أن هذه العلاجات غير فورية وتحتاج إلى فترة من الزمن قبل أن يلاحظ المصاب أي تحسن، ويجب الاستمرار على العلاج بعد اختفاء حب الشباب، وذلك لمنع ظهورها من جديد،ومن الطرق التي يلجأ إليها الأطباء والمصابون في علاج حب الشباب ما يلي:

التخلص من حب الشباب بالأدوية

يمكن التخلص من حب الشباب باستخدام العديد من الأدوية، ومنها ما يأتي:

  • الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: توجد العديد من هذه الأدوية في الصيدليات، وتكون عادة على شكل كريمات وجل وصابون، إذ تطبق معظمها مباشرة على الجلد، وقد تؤدي هذه الأدوية في البداية إلى تهيج الجلد واحمراره والشعور بالحرقة ولكنها تتحسن مع الوقت، ومن الأمثلة على هذه الأدوية بنزويل بيروكسيد وحمض الساليسيلك.
  • الأدوية الموصوفة: توجد العديد من الأدوية الموصوفة التي تؤخذ عبر الفم أو عن طريق تطبيقها موضعيًا على الجلد مباشرة، وهي توصف لحالات حب الشباب غير الطفيفة والتي لا تتجاوب مع الأدوية غير الموصوفة، ومن هذه الأدوية ما يلي:
    • حبوب منع الحمل: تحتوي هذه الأدوية على مادة الإيثانول إيستراديول، إلى جانب عدة مكونات أخرى لعلاج حب الشباب، وتستهدف هذه المكونات الهرمونات المسؤولة عن ظهور حب الشباب، وهي فعالة جدًا في فترات إفراز الهرمونات مثل طور الإباضة عند النساء، ويجب عدم تناول هذه الأدوية من قبل المصابين بارتفاع ضغط الدم أو تجلط الدم وسرطان الثدي، ويفضل ابتعاد المدخنين عن تناول هذه الأدوية.
    • الأدوية المضادة للأندروجين: تقلل هذه الأدوية من إفراز هرمون الأندروجين، وهو هرمون ذكري لكن يفرز عند النساء أيضًا، ويؤثر هذا الهرمون على بصيلات الشعر ويزيد من إنتاج الدهون فيها، مما يساهم في ظهور حب الشباب.
    • الريتينويدات: يستخدم هذا الدواء الموصوف للأخذ عبر الفم أو موضعيًا للحالات الطفيفة من حب الشباب عادة، ويستخرج هذا الدواء من فيتامين “أ”، ويفضل ارتداء أو استخدام المستحضرات الواقية للجسم عند وضع هذا الدواء على الجلد؛ وذلك لأنه يزيد من احتمالية التعرض لحروق الشمس.
    • المضادات الحيوية: قد يصرف الطبيب بعض المضادات الحيوية لعلاج حالات حب الشباب الناجمة عن البكتيريا، وتشمل هذه الأدوية التيتراسايكلين والأموكسيسيللين، ولكن قد تسبب هذه الأدوية تفاعلات الحساسية وآلام المعدة وزيادة الحساسية للشمس.
    • أيزوتريتينوين “Isotretinoin”: وهو يعد علاجًا فعالًا لحالات حب الشباب الشديدة وآثار حب الشباب، إذ يستخدم هذا الدواء لمدة 6 أشهر، ولكن له العديد من الآثار الجانبية، لذا يجب استخدامه فقط في حالة فشل العلاجات الأخرى، كما يجب إجراء بعض الفحوصات قبل البدء بهذا العلاج وتشمل فحص وظيفة الكبد والكوليسترول والدهون الثلاثية.

التخلص من حب الشباب بطرق طبيعية

يمكن علاج العديد من حالات حب الشباب بطرق طبيعية وبمكونات موجودة في المنزل، لكن يفضل تنظيف البشرة جيدًا قبل تطبيق هذه العلاجات المنزلية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطرق لا تغني عن زيارة الطبيب، وفي ما يأتي إجمال هذه الطرق:

  • خل التفاح: يعدّ خل التفاح العضوي الخام من أفضل المواد التي من الممكن استخدامها لعلاج حب الشباب، إذ يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، بالإضافة إلى احتوائه على مواد مطهرة لمسام البشرة من الزيوت والبكتيريا، كما له دور في توازن درجة الحموضة في البشرة، ويحتوي خل التفاح على العديد من الأحماض العضوية مثل حمض اللاكتيك الذي يخفف من الندبات، كما أن حمض السكسينيك يقمع الالتهاب الناجم عن بكتيريا البرُوبْيُونِيَّةُ العُدِّيَّة والذي قد يمنع ظهور الندبات الناتجة عن حب الشباب، ويمكن استخدام خل التفاح عن طريق مزج جزء من خل التفاح مع ثلاثة أجزاء من الماء، ومسح البشرة باستخدام كرة قطنية ثم التغسيل بالماء وتنشيف المنطقة وذلك مرتين في اليوم.
  • صودا الخبز: تمتلك صودا الخبز أو ما يسمى بيكربونات الصوديوم خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات تساعد بشكل كبير في علاج حب الشباب، ويمكن استخدامها عن طريق مزج ملعقة صغيرة من صودا الخبز بالقليل من الماء لصنع معجون وتطبيقه على الجلد المصاب باستخدام قطنة لمدة دقيقة ثم غسله بالماء، وتكرار هذه العملية مرة أو مرتين في الأسبوع.
  • الليمون: يحتوي الليمون على حمض الأسكوربيك، الذي يعدّ قابضًا للبشرة والذي يساهم في تخفيف حب الشباب، كما أن له خصائص مضادة للبكتيريا، ويمكن استخدام عصير الليمون الطازج ووضعه على الجلد المصاب باستخدام قطنة لمدة 10 دقائق قبل شطفه بالماء، ويمكن استخدامه مرتين يوميًا، لكن يجب التنويه إلى عدم استخدامه للأفراد ذوي البشرة الحساسة.
  • الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تعدّ مضادًا للميكروبات ومضادة للأكسدة، كما أنها تساعد في التقليل من الندبات الناتجة عن حب الشباب، ويمكن استخدام الكركم في علاج حب الشباب عن طريق صنع معجون من بودرة الكركم المخلوطة بالماء أو بماء الورد وتطبيق المعجون على المنطقة المصابة حتى يجف، ثم شطفه بالماء، ويمكن تطبيق ذلك مرة أو مرتين يوميًا، ومن الممكن صنع قناع العسل والكركم واللبن وتطبيقه على الجلد لمدة 30 دقيقة ثم شطفه بالماء، وتكرار ذلك مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.
  • صبار الألوفيرا: يحتوي جل الألوفيرا على مادة الصابونين المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا المسببة لحب الشباب، كما أن له خصائص تساعد في التئام الجلد التالف، ويعدّ علاجًا فعالًا لحب الشباب الخفيف، ويمكن إضافة الألوفيرا إلى العسل والكركم وتطبيق المزيج على الجلد لمدة 15 دقيقة ثم غسله جيدًا بالماء وذلك مرة يوميًا.
  • زيت جوز الهند: يمتلك زيت جوز الهند خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للبكتيريا والفطريات ومضادة للأكسدة، ويمكن استخدام زيت جوز الهند البكر عن طريق وضعه على بشرة نظيفة في الليل وغسله في الصباح، ويمكن إضافة بعض من قطرات زيت شجرة الشاي إلى زيت جوز الهند البكر ووضع المزيج على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق ثم شطفه بالماء الدافئ، وتستخدم هذه الطريقة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لبضعة أيام.
  • الخيار: يمتلك الخيار خصائص تساعد في تبريد البشرة وتهدئتها، كما أنه يساعد على تقليل حب الشباب والحفاظ على درجة حموضة البشرة، ويمكن تطبيق عصير الخيار المثلج على البشرة لمدة 15 دقيقة ثم شطفه بالماء وتكرار ذلك 2 أو 3 مرات في اليوم لبضعة أيام.
  • العسل: يمتلك العسل خصائص مضادة للبكتيريا، إذ يساعد على قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة، ويمكن خلط العسل مع مطحون القرفة ووضعه على الوجه لمدة 10 دقائق ثم شطفه بالماء الدافئ وذلك مرة في الأسبوع.
  • تناول مكملات زيت السمك: تعدّ الأحماض الدهنية الأوميغا 3 من الدهون الصحية والتي تؤثر على إنتاج الزيوت في الجلد وتقليل الالتهابات عامةً، وبالتالي تقليل حب الشباب.
  • زيت شجرة الشاي: يساهم زيت شجرة الشاي في تخفيف شدة الالتهابات التي قد تتسبب بظهور حب الشباب، وأظهرت إحدى الدراسات العلمية أن استخدام زيت شجرة الشاي موضعيًا أدى إلى تخفيف شدة الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات خفيفة أو متوسطة من حبوب الشباب، ويوجد زيت شجرة الشاي في عدد كبير من المنتجات الخاصة بالعناية بالبشرة، كما يمكن تطبيقه مباشرة على المنطقة المصابة.
  • الشاي الأخضر: يُعرف الشاي الأخضر بقدرته الكبيرة على تقليل شدة الالتهابات في الجسم، لذا من المستحسن شرب كوبان من الشاي الأخضر يوميًا بالتوازي مع استخدام وسائل علاجية أخرى لحب الشباب، كما ينصح بشراء المنتجات ومستحضرات الكريم التي تحتوي على ما نسبته 2% من الشاي الأخضر
  • تناول مكملات الزنك: تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب يعانون من انخفاض مستوى الزنك في دمائهم، كما أن الزنك يعد من العناصر الغذائية الأساسية المهمة لنمو الخلايا وإنتاج الهرمونات، لذا ينصح بتناول الزنك عن طريق الفم وعدم تطبيقه مباشرة على البشرة، وذلك لأن الجلد غير قادر على امتصاص الزنك بفعالية.

طرق للتخلص من آثار حب الشباب

يوجد العديد من الطرق لإزالة آثار حب الشباب، ومنها ما يأتي:

  • تسحيج الجلد: وتعد هذه الطريقة من الطرق الفعالة لعلاج آثار حب الشباب، وذلك من خلال تمرير فرشاة لإزالة الطبقة العليا لمكان الندبة، مما يساهم في تخفيف ظهورها، وتحتاج هذه العملية لعدة أيام للشفاء.
  • التقشير الكيميائي: وتستخدم هذه الطريقة لعلاج الندبات السطحية، إذ تُجرى من قبل طبيب أو ممرض باستخدام أحماض لإزالة الطبقة العلوية من الجلد المتضرر، مما يساهم في تخفيف منظر الندبة.
  • الليزر: والتي يستخدم فيها الطبيب الليزر لإزالة الطبقة العليا من الندبة، أو تفتيح المناطق الحمراء التي تحيط بالندبات.

أعراض حب الشباب

عادة لا يترك حب الشباب أي ندوب، لكن العبث به ومحاولة فتح هذه البثور يزيد من التهاب الجلد ويعمق من الإصابة مما يؤدي إلى ظهور ندوب حب الشباب، وعادة ما تترك الحبوب المليئة بالقيح والخراجات تحت الجلد ندوبًا بعد علاجها، ويصيب حب الشباب عادة الوجه، ولكنه قد يظهر أيضًا على الأكتاف والظهر والصدر، وتختلف أعراض حب الشباب اعتمادًا على حدة الإصابة كما يلي:

  • الحالة الطفيفة لحب الشباب: يعاني المصابون بهذه الحالة من ظهور عدد قليل من الرؤوس البيضاء أو السوداء، كما يمكن أن تظهر بعض البثور ذات الرؤوس الصفراء.
  • الحالة المتوسطة لحب الشباب: ظهور عدد أكبر من الرؤوس البيضاء والسوداء والبثور.
  • الحالة الشديدة لحب الشباب: يعاني المصابون من عدد كبير من الرؤوس البيضاء والسوداء، وظهور بثور حمراء مليئة بالقيح، والتي تكون مؤلمة عند لمسها، وقد تتكون هذه التقرحات تحت الجلد وتكون أكبر ومؤلمة أكثر.

أسباب ظهور حب الشباب

يظهر حب الشباب في العادة على الوجه والصدر والجزء العلوي من الظهر، وذلك لأن هذه المناطق تحتوي على كمية كبيرة من الغدد الدهنية، وتوجد عدة عوامل رئيسية تسبب حب الشباب، في ما يأتي ذكرها:

  • زيادة في إنتاج الزيوت.
  • البكتيريا البرُوبْيُونِيَّةُ العُدِّيَّة.
  • النشاط الزائد لبعض أنواع الهرمونات.
  • انسداد بصيلات الشعر بالزيوت وخلايا الجلد الميتة.
  • بعض الدراسات تشير إلى أن العوامل الوراثية قد تزيد من خطر ظهور حب الشباب.
  • بعض الأدوية التي تحتوي على الأندروجينات والليثيوم.
  • مستحضرات التجميل الدهنية.

العوامل المؤثرة على حب الشباب

فيما يلي العوامل التي تزيد من احتمالية ظهور حب الشباب:

  • العمر: يصاب الجميع بحب الشباب وفي مختلف الأعمار، ولكنه أكثر شيوعًا عند المراهقين.
  • التغيرات الهرمونية: وهو أمر شائع عند المراهقين والنساء صغارًا وكبارًا، كما قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى تغير في مستويات بعض الهرمونات.
  • التاريخ العائلي: إذ تلعب الجينات دورًا مهمًا في ظهور حب الشباب، ومن المرجح إصابة الشخص بهذه الحالة إذا كان الأبوان قد أُصيبا بها في فترة من حياتهم.
  • المواد الدهنية: تزداد نسب الإصابة بحب الشباب عند تلامس الجلد بمواد دهنية؛ مثل التواجد في المطبخ عند استخدام الزيت للطبخ، أو استخدام الكريمات الدهنية.
  • الاحتكاك والضغط: وقد يتسبب كل من ارتداء القبعات الضيقة والتحدث في الهاتف طويلًا بهذا الأمر.
  • التوتر النفسي: لا يسبب التوتر النفسي ظهور حب الشباب، ولكنه يزيد من حدته عند المصابين به أصلًا.

مضاعفات حب الشباب

في بعض الأحيان يمكن أن يتطور حب الشباب إلى مضاعفات ويسبب تكون تندبات، ويمكن لأي نوع من أنواع حب الشباب أن يتحول إلى تندب، ولكن يشيع حدوث تلك المضاعفات أكثر في حالات الخراجات والعقيدات عندما تنفجر وتسبب ضررًا للجلد القريب منها، وقد يحدث التندب أيضًا نتيجة نقر أو لمس وضغط حب الشباب، لذلك من الضروري تجنب فعل ذلك، وتوجد ثلاثة أنواع من تندب حب الشباب هي:

  • ندوب مكسار الجلد: وهي حفر صغيرة عميقة تحت الجلد، ويبدو الجلد وكأنه ثقب بواسطة شيء حاد.
  • تندبات متدحرجة: ويحدث نتيجة تشكل أنسجة التندب تحت الجلد، ويبدو سطح الجلد في هذه الحالة وكأنه متدحرج وغير متساوٍ.
  • أشكال أخرى للندوب: كالتندبات التي تكون على شكل حفر وتندبات دائرية وبيضاوية في الجلد.

خطوات للوقاية من حب الشباب

توجد العديد من الخطوات التي تُساعدك في الحدّ من ظهور حبّ الشباب، ومنها ما يلي:

  • لا تفرط في غسل وجهك، إذ يكفي غسل الوجه مرتين يوميًا باستخدام الماء الدافئ والصابون اللطيف.
  • قشّر بانتظام لإزالة خلايا الجلد الميّتة التي يمكن أن تسدّ المسامات.
  • تجنّب فرك الوجه أو العبث بالبثور وفتحها، إذ يؤدي ذلك إلى انتقال العدوى إلى أماكن أخرى من البشرة مسببة انسدادها وانتفاخها واحمرارها، كما يزيد فتح البثور من احتمالية تكون النّدب.
  • اغسل يديك بانتظام وخصوصًا قبل تطبيق الكريمات على الوجه، أو وضع مستحضرات التجميل.
  • ارتدِ الملابس الملائمة والتي تُساعد على تنفّس الجلد، وخصوصًا في حال ظهور حبّ الشباب على الظهر والصدر والأكتاف.
  • اختر أنواع مستحضرات التجميل المستخدمة للبشرة الحسّاسة، وتجنّب المستحضرات التي تحتوي على الزيوت، كما يجدر التنبيه إلى ضرورة إزالتها قبل النوم.
  • رطب الجلد باستخدام الماء الدافئ والصابون قبل تطبيق كريمات الحلاقة، واستخدم ماكينة حلاقة كهربائية، أو شفرات حلاقة حادّة.
  • تجنّب الإفراط في التعرّض لأشعة الشمس، إذ يزيد الإفراط في التعرّض لأشعة الشمس إلى إنتاج المزيد من الدهون، ويجدر التنبيه إلى أنّ العديد من أدوية حبّ الشباب تزيد من احتمالية حدوث حروق الشمس.
  • تجنب التعرّض للطقس الحار والرطوبة العالية، لمنع التعرّق.
  • تجنّب القلق والتوتر، والذي يزيد من إنتاج هرمون الكورتيزول والأدرينالين، مما يُفاقم من حبّ الشباب، ويمكن الحدّ من القلق والتوتر بممارسة رياضة اليوغا والتأمل، والتنفس بعمق، والنوم الكافي.
  • مارس الرياضة بانتظام إذ تحسّن الدورة الدموية، وتزيد وصول الدم إلى خلايا الجلد، مما يساعد في الوقاية من حب الشباب ويسهّل علاجه، كما تُساعد ممارسة الرياضة في تنظيم الهرمونات، وتُقلّل القلق والتوتر، لذلك ينصح الأفراد بممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة من ثلاثة إلى خمسة أيام في الأسبوع.
  • لا تتناول الحليب ومشتقاته إذا كنت ممن لديهم القابلية لظهور حبّ الشباب، إذ وجدت بعض الدراسات وجود علاقة بين شرب الحليب وحب الشباب، لكن يجب إجراء المزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.
السابق
فوائد حبوب خميرة البيرة للشعر
التالي
فوائد اكل التمر للشعر