العناية بالشعر

فوائد حبوب خميرة البيرة للشعر

 

حبوب خميرة البيرة

تعرف حبوب خميرة البيرة على أنها حبوب دوائية تصنع من الفطريات أحادية الخلية والتي يطلق عليها فطريات الخميرة، وتعد غنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات، وتستخدم في الطب كمعزز لصحة الجهاز الهضمي، وتعالج حالات كثيرة من الأمراض، مثل: مرض السكري، والإنفلونزا، والإسهال، وتعد أيضًا حبوبًا نشطة بيولوجيًا من الكروم، والذي يسمى عامل تحمل الجلوكوز، وهذه الفوائد تجعل منها مكملات غذائية مفيدة جدًا للجسم، وسنتناول في هذا المقال عن فوائد حبوب الخميرة للشعر بالإضافة الى الفوائد الأخرى.

أهمية حبوب خميرة البيرة للشعر

تعد خميرة البيرة من أهم المكملات الغذائية التي تستخدم لمعالجة مشاكل الشعر، ومنها:

  • زيادة نمو الشعر: تعد خميرة البيرة مصدرًا مثاليًا للفيتامينات التي تلعب دورًا مهمًا في صحة الشعر والأظافر مثل فيتامينات ب1 وب5 وب8 وب9 فضلًا عن العديد من المعادن الأخرى، وذلك لأن الشعر يتكون في الأصل من بروتين الكيراتين، وفيتامينات ب ضرورية لإنتاج هذا البروتين، ويلعب الكيراتين دورًا مهمًا في صحة الشعر التي تتمثل في حمايته من أشعة الشمس ومياه البحر ودرجات الحرارة القاسية، ولكن غالبًا ما يكون من الصعب الحصول على الفيتامينات اللازمة من الأطعمة التي نستهلكها يوميًا فقط، لذا فإن إضافة خميرة البيرة إلى النظام الغذائي يعد وسيلة جيدة للحصول على ما يكفي من فيتامينات ب.
  • علاج تساقط الشعر: يعاني العديد من الأشخاص من تساقط الشعر الناتج عن ضعف البصيلات أو نتيجة لبعض العوامل الوراثية، ويمكن الاستفادة من محتوى خميرة البيرة من الفيتامينات والبروتينات في مكافحة تساقط الشعر من خلال تحسين النمو، وذلك باستخدامها عن طريق قناع طبيعي للشعر يحتوي على كل من زيت الزيتون والمياه المعدنية وخميرة البيرة واستخدامه اسبوعيًا على الشعر بتركه ساعة واحدة ومن ثم غسله بماء فاتر، فيساعد بدوره في تقليل تساقط الشعر وزيادة نمو الشعر الجديد بسرعة أكبر.
  • الحصول على شعر لامع وصحي: يساعد استخدام خميرة البيرة بانتظام في الحصول على شعر لامع وصحي وأكثر قوة من أي وقت مضى، وذلك إما بإضافتها إلى السلطات والحساء أو من خلال تناولها على شكل أقراص مرتين في اليوم لمدة لا تزيد عن 3 أشهر.
  • يعالج تقصف الشعر وتلفه.

طرق تناول حبوب خميرة البيرة

تعد خميرة البيرة متعددة الأشكال فمنها ما هو على شكل حبوب، أو كبسولات، أو مسحوق، وتحتوي حبوب الخميرة على عناصر مختلفة ومتنوعة فهي من المصادر الغنية بفيتامين B5 وB6 التي تحافظ على الشعر من الشيب، كما يساعد B6 على تصنيع الميلانين للحفاظ على لون الشعر الطبيعي.

ويعد مكملًا غذائيًا يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم، وتقليل الدهون في الجسم والكوليسترول، وتؤخذ حبوب خميرة البيرة عن طريق وضع حبة منها أو ملعقة من مسحوق خميرة البيرة في كوب من الماء صباحًا، ومن الممكن وضعها مع أي نوع من العصائر أو اللبن لتحسين مذاقها بسبب طعمها المر، وينصح بقراءة التعليمات الموجودة على العبوة حتى تؤخذ بالطرق الصحيحة.

فوائد حبوب خميرة البيرة

تعد حبوب خميرة البيرة من الحبوب المهمة للجسم، إذ أثبتت الدراسات مفعولها وفائدتها للجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:

  • تقلل مستويات الكولسترول: أثبتت الدراسات أن حبوب خميرة البيرة تساعد على خفض مستوى الكوليسترول السيء، وتساعد على زيادة الكوليسترول الحميد وذلك بسبب مادة ريبوسيد النيكوتيناميد، مما يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول ضمن المستويات الطبيعية.
  • يسهم في علاج مرض السكري: تساعد خميرة البيرة على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق زيادة كمية الكروم في الجسم؛ إذ يحسن الكروم حساسية الخلايا للجلوكوز عند مرضى السكري؛ لذا تعد العلاج الأمثل لمرضى ارتفاع السكر بالدم.
  • تساعد في خسارة الوزن: تساعد خميرة البيرة بطرق غير مباشرة في خسارة الوزن عن طريق تعزيز قدرة الجسم على حرق الكربوهيدرات، مما يساعد في زيادة الطاقة، وتحتوي الخميرة على نسب عالية من البروتين الذي يعزز نمو العضلات؛ لذا ينصح بتناولها كمكملات مع ممارسة الرياضة بانتظام لفقدان الوزن.
  • الإسهال: تعد خميرة البيرة مضادة للإسهال، فهي فعالة في الوقاية من الإسهال الناجم عن الإصابة بالالتهاب.
  • متلازمة القولون العصبي: تعد خميرة البيرة مفيدة جدًا في معالجة متلازمة القولون العصبي؛ إذ تعالج الآم البطن والغازات والإسهال والإمساك، إذ تخفف ما نسبة 50 % من أعراض القولون العصبي.
  • التهابات الجهاز التنفسي: تعد خميرة البيرة علاجًا لنزلات البرد والإنفلونزا؛ إذ تقوي الاستجابة المناعية لمقاومة الالتهابات في الجهاز التنفسي كما تقلل من الالتهابات في الجهاز التنفسي.

العناصر الغذائية في خميرة البيرة

تحتوي خميرة البيرة على العديد من العناصر الغذائية التي يجهلها الكثيرون، وفيما يلي العناصر والفيتامينات التي تعد خميرة البيرة مصدرًا جيدًا لها:

  • البيوتين: تعد خميرة البيرة مصدرًا جيدًا للبيوتين المهم لنمو الشعر، فهو مساعد إنزيم يساعد الجسم على تحطيم وبناء البروتين مما يؤثر في نمو الشعر؛ لأن الشعر يتكون من بروتين الكيراتين، كما يساعد البيوتين على تحفيز نمو الخلايا، واستخدام فيتامينات ب، بالإضافة إلى أيض الدهون والجلوكوز.
  • الريبوفلافين: يعد الريبوفلافين من العناصر الحيوية الموجودة في خميرة البيرة والتي تسهم في نمو البشرة والشعر والأظافر، وهو فيتامين قابل للذوبان في الماء لذا يجب الحصول عليه يوميًا لأن الجسم لا يستطيع تخزينه، ويساعد هذا الفيتامين أيضًا في تحطيم الكربوهيدرات والبروتينات والدهون في الجسم.
  • حمض الفوليك وفيتامين ب6: يساعد محتوى خميرة البيرة من حمض الفوليك وفيتامين ب 6 في تعزيز نمو الشعر والحفاظ على الميلانين الذي يعطي الشعر لونه الطبيعي، لذا فإن نقص حمض الفوليك عادةً ما يؤدي إلى ظهور الشيب في الشعر في حين يؤدي نقص فيتامين ب 6 إلى تساقط الشعر.
  • فيتامينات ب الأخرى: تساعد فيتامينات ب الأخرى الموجودة في خميرة البيرة على تحسين الصحة العامة للجسم بما في ذلك صحة الشعر والأظافر؛ إذ يسهم فيتامين ب5 كثيرًا في تنظيم الهرمونات التي تشارك في صحة الجلد والشعر، كما يساعد النياسين في تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • عنصر السيلينيوم: تحتوي خميرة البيرة على السيلينيوم أيضًا، الذي تعمل جنبًا إلى جنب مع فيتامين هـ لمحاربة الجذور الحرة التي تضر بأغشية الخلايا وتسبب العديد من الحالات المرضية ومشاكل الجلد، كما تلعب دورًا مهمًا في زيادة مرونة الجلد، ومن ناحية أخرى فإن نقص فيتامين هـ أو عدم قدرة الجسم على استخدامه بشكل صحيح يؤدي إلى تساقط الشعر أو جفافه.
  • عناصر أخرى:وتشمل الكروم والبروتين والبوتاسيوم والحديد والزنك والمغنيسيوم .

الآثار الجانبية لحبوب خميرة البيرة

من الضروري قبل تناول حبوب خميرة البيرة استشارة الطبيب المتخصص لتجنب حدوث تفاعل بين حبوب البيرة وأي نوع من الأدوية الأخرى، وتعد من أنواع الأدوية الآمنة عامة، ونادرًا ما تظهر آثارها الجانبية، ومن هذه الآثار ما يلي:

  • تسبب انخفاضًا في نسبة السكر في الدم؛ لذا ينصح مرضى السكري بتجنب تناولها.
  • الغازات والانتفاخ.
  • آلام في الرأس أو الصداع النصفي.
  • آلام في الصدر أو الحلق أو ضيق في التنفس.
  • تهيج في الجلد بسبب التحسس من هذا النوع من الحبوب؛ لذا فمن الواجب تجنبها لمن يعاني من حساسة الخميرة.
  • زيادة الآم المعدة عند الذين يعانون من التهاب المعدة.
  • تجنب تناولها لمن يعانون من حساسية الخميرة.
  • حدوث عدوى فطرية لمن يعاني من خلل في جهاز المناعة؛ لذا من الواجب تجنب تناولها خاصة للمصابين بنقص المناعة ومن أجروا زراعة أعضاء.
السابق
فوائد حقن الميزوثيرابي للوجه
التالي
كيفية التخلص من حب الشباب للرجال

اترك تعليقاً