العناية بالشعر

استخدام قشر الموز للشعر

استخدام قشر الموز للشعر

قشر الموز

تُعدّ قشور الموز صالحةً للأكل، بالإضافة إلى أنها غنيّة بالمواد الغذائية الأساسية؛ إذ تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ب6، وفيتامين ب12، وكذلك على المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والألياف الغذائية، والبروتينات، كما أن ثمرة الموز لها العديد من الفوائد؛ فهي تقلل من التورم والانتفاخ، وقد تُساعد على الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ويُمكن أن تُساهم في تحفيز عملية خسارة الوزن، وتحسين أداء الجهاز العصبي، وإنتاج خلايا الدم البيضاء، وتعود أغلب هذه الفوائد إلى المحتوى العالي لثمرة الموز من فيتامين ب6، كما أنّ الموز غني بمضادات الأكسدة التي تحمي من الجذور الحرّة التي نتعرض لها يوميًا من أشعة الشمس والملوثات.

استخدام قشور الموز للشعر

يُمكن استعمال قشور الموز كمكوّن في الأقنعة التي توضع على الشعر؛ لأنّها تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تعادل الجذور الحرة، مما يجعل الشعر أقوى وأكثر صحّةً، ومن وصفات أقنعة الشعر التي يمكن استعمال قشور الموز فيها ما يأتي:

  • قناع الموز للشعر المجعد: يمكن الاستفادة من هذا القناع نظرًا لاحتواء الموز على كمية عالية من السليكا التي تجعل الشعر يبدو أكثر نعومةً ولمعانًا.
  • قناع الموز لعلاج قشرة الشّعر: قد تعود أسباب القشرة إلى الإصابة بالعدوى الفطرية أو البكتيرية، ممّا يُسبب ظهور عدّة أعراض، مثل: تهيُّج فروة الرأس وجفافها، والحكة، وقد يُساعد استخدام قشور الموز على تخفيف العدوى والأعراض، من خلال خصائصها المضادة للجراثيم.
  • قناع الموز لتعزيز نمو الشعر: تمنح مضادات الأكسدة الموجودة في الموز مناعةً قويةً للشعر وفروة الرأس، وتقلل من الإجهاد التأكسدي، ويساعد قناع الموز على تقوية بصيلات الشعر، الأمر الذي يساهم في نموّه وإطالته.

استخدامات قشور الموز

تتعدد استخدامات قشور الموز، منها ما يأتي:

  • العناية بالبشرة: يوصى باستعمال قشور الموز للعناية بالبشرة والاستفادة منها كما يأتي:
    • فرك الوجه بقشرة الموز لإضافة البهجة والإشراق، كما يساعد على تخفيف التجاعيد.
    • وضع قشرة الموز على العيون المُغلقة للتخفيف من انتفاخها.
    • استعمال قشور الموز كمرطب لترطيب الجلد.
    • فرك آثار الحبوب بقشرة الموز للمساعدة على اختفائها.
    • معالجة الصدفية بوضع قشور الموز على المنطقة لترطيبها والتخلص من الحكة.
    • التخلص من الثآليل، وذلك بوضع قشور الموز الناضج فوقها وتركها ليلةً كاملةً.
  • استخدام قشور الموز لتبييض الأسنان: تمتلك قشور الموز خصائص مضادةً للبكتيريا، منها أنواع البكتيريا التي تسبب التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان، ويوصي البعض بفرك الأسنان بقطعة من قشر الموز للحفاظ على صحتها وصحة اللثة، كما قد تكون هذه الطريقة فعالةً لتبييض الأسنان عند تكرارها يوميًا مدة أسبوع.
  • قشور الموز للإسعافات الأولية: نظرًا لامتلاك قشور الموز للعديد من الخصائص المضادة للميكروبات والالتهابات والمضادة للأكسدة يمكن استخدامها كما يأتي:
    • وضع قشور الموز على أماكن حروق الشمس أو الطفح الجلدي الناتج عن التعرض لنبتة اللبلاب السامة، والضغط على المكان للتخلص من الحكة.
    • التخلص من الصداع بوضع قطعة من قشور الموز المجمدة على جبهة الرأس وقطعة أخرى على المنطقة الخلفية من الرقبة.
    • وضع قشرة الموز على القشرة الموجوة على الجلد مدة 15 دقيقةً.
  • قشور الموز لتنظيف المنزل: بدلًا من إلقاء قشور الموز مباشرةً في سلة المهملات يمكن الاستفادة منها في تنظيف المنزل، واستعمالها للتلميع وإضفاء البريق على أوراق نباتات الزينة المنزلية، والأحذية المصنوعة من الجلد، وأواني الفضة.
  • استعمال قشور الموز في حديقة المنزل: يوصي الكثيرون بعدم إلقاء قشور الموز واستخدامها في الحديقة، مثل: إضافتها إلى التربة كغذاء، وخلط القشور مع الماء لزيادة خصوبة النبتة، ووضعها تحت شجيرات الورد كمانع للمنّ، واستعمالها لجذب الفراشات، وصنع السماد منها.
  • تناول قشور الموز: تتضمن التوصيات لتناول قشور الموز ما يأتي:
    • غلي قشور الموز في الماء لصنع شاي منها.
    • استخدام القشور كمكوّن في الصلصة.
    • مزج قشور الموز بالماء والسكر وتقديمها كحلوى.
    • مزج قشور الموز مع عصير الفواكه.
  • التخلص من الألم موضعيًا: يمكن لوضع قشور الموز على مكان الألم وتركها مدة 30 دقيقةً أن يساعد على التقليل من الألم، كما يمكن مزجها مع الزيت النباتي للمساعدة على التخلص منه.
  • الحماية من الأشعة فوق البنفسجية: تساعد قشور الموز على حماية العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويجب التأكد من ترك القشور في الشمس قبل فرك العين بها، كما أثبتت فعالية هذه القشور في التقليل من خطر الإصابة بمرض الساد أو المياه البيضاء في العين.

فوائد الموز

لتناول الموز فوائد عديدة، منها ما يأتي:

  • خفض ضغط الدم؛ وذلك بسبب احتواء الموز على البوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم، والتقليل من العبء والإجهاد على القلب والأوعية الدموية.
  • الحد من الصفير عند الأطفال الماصبين بالربو؛ وذلك بسبب احتواء الموز على مضادات الأكسدة والبوتاسيوم.
  • الوقاية من الإصابة بسرطان الدم؛ بسبب احتواء الموز على بروتين ليكتين الذي يعد مضادًا للأكسدة، وقد يعود السبب إلى احتوائه على فيتامين (ج) الذي يعمل أيضًا كمضاد للأكسدة.
  • دعم صحة القلب؛ نظرًا لإحتواء الموز على الألياف الغذائية، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة، مثل فيتامين (ج).
  • المساعدة على خفض مستوى السكر في الدم؛ وذلك لاحتوائه على الألياف الغذائية.
  • المساهمة في عملية الهضم؛ لأن الموز يحتوي على الماء والألياف الغذائية التي تعزز الهضم وتنظّمه، كما أنه أحد الأطعمة الموصى بتناولها لعلاج الإسهال؛ إذ يعوّض السوائل والأيونات مثل البوتاسيوم، التي فُقدت عند الإصابة بالإسهال.
  • الحفاظ على الذاكرة ودعم المناعة، ويرجع ذلك إلى احتواء الموز على الحمض الأميني تريبتوفان الذي يساعد على حماية الذاكرة ودعم قدرة الشخص على التعلم والتذكر، وتنظيم المزاج.

أضرار الموز

يجب على بعض الأشخاص عم الإفراط في تناول الموز، ومنهم:

  • الأشخاص الذين يتناولون حاصرات مستقبلات بيتا؛ وذلك لأن هذه الأدوية تؤدّي إلى رفع نسبة البوتاسيوم في الجسم، فتناولها مع كمية كبيرة من الموز يؤدي إلى ارتفاع كبير في نسبته، الأمر الذي قد يكون خطيرًا، خاصّةً على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكلى.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الموز، فقد يواجه بعض الأشخاص الحكة، والقشعريرة، والتورم، والصفير أو ضيق التنفس عند تناول الموز، وإذا تطورت هذه الأعراض يجب طلب المساعدة الطبية.
  • الأشخاص المصابون بالشقيقة؛ وذلك لأن الموز قد يثير نوبات الشقيقة.
السابق
فوائد فيتامين الحديد للشعر
التالي
فوائد الميرمية للشيب