التغذية

الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك وتقلله ومضاعفات زيادته

الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك وتقلله ومضاعفات زيادته

الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك وتحتوي على مركبات البيورين تسبب الكثير من الأمراض، وأكثرهم شيوعًا هو مرض النقرس، لذلك يجب تجنب ارتفاع مستوى هذا الحمض في الجسم عن طريق تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على مركب البيورين وتزيد من مستويات حمض اليوريك في الجسم.

من خلال موقع زيادة سوف نقوم بتوضيح كل المعلومات الخاصة بموضوع الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك من لحوم وخضراوات وغيرها.

الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك

يوجد الكثير من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك في الدم، وينصح الأطباء بعدم تناولها كثيرًا لأنها سوف تسبب الكثير من الأمراض مثل مرض النقرس، وسوف نقوم بشرح هذه الأطعمة بشيء من التفصيل كالآتي.

اللحوم من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك

رغم فوائد اللحوم لاحتوائها على البروتينات الهامة لجسم الأنسان، إلا أن الإكثار من تناولها يؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك في الجسم، ولذلك ينصح الأطباء بعدم تناولها بكثرة.

يعتبر الديك الرومي، ولحم العجل، ولحم الغزال من الأطعمة الغنية بمستويات مرتفعة من البيورين.

أما لحم البقر، ولحم الدجاج، ولحم البط هم من الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من البيورين.

الخضراوات من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك

تحتوي بعض من الخضراوات على نسبة عالية من مستويات البيورين، ومن هذه الخضراوات: الفاصوليا الخضراء، البازلاء، الفطر، والسبانخ.

على الرغم من أهمية تناول هذه الخضراوات وأنها مفيدة للجسم إلا أن يجب عدم الأفراط في تناولها، وتناول أنواع أخرى من الخضراوات.

البقوليات من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك

يوجد بعض من أنواع البقوليات التي يوجد بها نسبة عالية من مركبات البيورين مثل: الفاصوليا البيضاء، فول الصويا، والعدس.

لذلك يجب الحد من تناول هذه الأطعمة بكثرة لتفادي ارتفاع حمض اليوريك في الجسم.

الأطعمة الغنية بالدهون تزيد من حمض اليوريك.

تساعد الأطعمة الغنية بالدهون من زيادة وتخزين حمض البوليك في الجسم وبالتالي ترفع من مستويات حمض اليوريك في الجسم.

ينصح الأطباء المرضى بالتقليل من الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الدهون مثل: الأطعمة المقلية والألبان كاملة الدسم والحلويات الغنية بالدهون.

المأكولات البحرية من الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك

تعد المأكولات البحرية من الأطعمة الهامة لصحة الجسم ولكنها تزيد من مستويات حمض اليوريك في الدم إذا تم الأفراط في تناولها.

يتوفر البيورين بنسبة كبيرة في بعض من المأكولات البحرية مثل: الأنشوجة، سمك القد، الرنجة، الماكريل، بلح البحر، والسردين.

يوجد بعض من الأطعمة التي تحتوي على نسبة البيورين أقل من الأطعمة السابقة مثل: سرطان البحر، والمحار، والجمبري.

الأطعمة التي تقلل حمض البيوريك

يوجد بعض من الأطعمة التي تساعد على تقليل مركبات البيورين، ولا تحتوي على نسبة عالية من هذه المركبات وبالتالي تقلل من وجود حمض اليوريك في الجسم.

ينصح الكثير من الأطباء بتناول هذه الأطعمة وبالأخص مما يعانون من مرض النقرس، وسوف نقوم بشرح هذه الاطعمة ببعض من التفصيل كالآتي.

الفواكه من الأطعمة التي تقلل من حمض البيوريك

تعتبر الفواكه بكل أنواعها من الأطعمة المفيدة لمن يعانون من مرض النقرس، وبالأخص فاكهة الكرز حيث أثبتت بعض الدراسات مساعدتها في منع نوبات مرض النقرس، وتقوم بتخفيف الأعراض والالتهاب.

المكسرات والحبوب من الأطعمة التي تقلل من حمض البيوريك

تعتبر المكسرات والحبوب من الأطعمة التي تقلل من حمض اليوريك في الجسم، وينصح بها الأطباء لعلاج مرض النقرس والخف منه، مثل: الشوفان، والأرز البني.

منتجات الألبان خالية الدسم تقلل من حمض البيوريك

تعتبر منتجات الألبان بكل أنواعها الخالية من الدسم من الأطعمة التي تقلل نسبة حمض البيوريك في الجسم وتساعد على التقليل من أعراض مرض النقرس، ويمكن تناول البيض أيضًا ولكن باعتدال.

القهوة تقلل من حمض البيوريك

أثبتت بعض من الدراسات مؤخرًا أن تناول القهوة باعتدال يساعد على التقليل من خطر النقرس، ولكن يجب التأكد من ألا يكون هنالك أي أمراض مزمنة أخرى، حيث يؤثر شرب القهوة عليها بالسلب كارتفاع ضغط الدم الغير منتظم.

فيتامين ج من الأطعمة التي تقلل من حمض البيوريك

يساعد تناول فيتامين ج الموجود في الكثير من الأطعمة وفي بعض المكملات الغذائية على تقليل حمض اليوريك، وبالتالي التخفيف من أعراض مرض النقرس.

النسبة الطبيعية لحمض اليوريك في الجسم

يختلف مستوى هذا الحمض في جسم الأنسان من شخص لأخر، والنسبة تختلف بين الرجال والنساء، سوف يتم توضيحها كالآتي:

  • عند الذكور تتراوح نسبة حمض اليوريك بين 3.4 – 7 مغ/ ديسيلتر.
  • عند الإناث تتراوح نسبة حمض اليوريك بين 2.5 – 6 مغ/ ديسيلتر.

أسباب زيادة حمض اليوريك في الجسم

يوجد العديد من الأسباب التي تساعد في زيادة حمض اليوريك في جسم الأنسان، ومن هذه الأسباب:

  • ارتفاع نسبة البيورين في الجسم، والذي يعد نتيجة تناول كميات كبيرة من البروتينات النباتية أو الحيوانية مثل اللحوم الحمراء.
  • زيادة تناول المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الفوسفور.
  • الإصابة ببعض من الأمراض مثل السكري، وضغط الدم، واضطرابات الغدة الدرقية، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد.
  • تناول الأطعمة الدهنية، حيث أن زيادة نسبة الدهون في الجسم تؤدي إلى ارتفاع حمض اليوريك، وقلة الحركة والنشاط تسببان السمنة، وبالتالي زيادة الدهون وارتفاع نسبة هذا الحمض في الجسم.
  • التغذية السيئة يمكن لها أن تسبب زيادة في حمض اليوريك في الجسم، حيث ألا تجد البيورينات ما تحتاجه من مركبات للقيام بوظائفها.
  • بعض من الحالات الوراثية حيث يمكن أن يكون المرض متوارث من الآباء.

أعراض ارتفاع حمض اليوريك في الجسم

يوجد بعض الأعراض التي يسببها ارتفاع حمض اليوريك في الجسم، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث تورم في أطراف الجسم مثل: أصابع اليدين أو القدمين، ويكون مصاحبًا لهذا التورم احمرار وآلم.
  • حدوث ارتفاع في درجات حرارة الجسم، وخاصة في الأماكن التي يوجد فيها ارتفاع حمض اليوريك.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على ممارسة المهام اليومية بصورة طبيعية.
  • الشعور الدائم بالغثيان.
  • آلام في المفاصل والعضلات وصعوبة تحريكها من شدة الألم.

مضاعفات ارتفاع حمض اليوريك في الجسم   

يوجد بعض من المضاعفات التي تحدث في جسم الإنسان نتيجة ارتفاع حمض اليوريك في الجسم، ومن هذه المضاعفات:

  • مشاكل كبيرة في العظام وصعوبة في تحريكها، ووجود بعض من التورمات، والتهابات مستمرة بها.
  • الإصابة بمرض النقرس، ويعتبر هذا المرض التهاب في المفاصل وينتج منه تراكم كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على حمض البيورين فتؤثر المفاصل.
  • الإصابة ببعض من الأمراض الخطيرة مثل مرض السكري والسرطان.
  • تكوين الحصوات في الكلى من الأعراض المتقدمة لهذا المرض بعد صعوبة نزولها في البول، وقد تظهر بعض من الدماء في البول مع وجود ألم عند التبول، ويمكن أن يصل الأمر للإصابة بالفشل الكلوي.

علاج ارتفاع حمض اليوريك في الجسم  

يمكن علاج ارتفاع حمض اليوريك في الجسم من خلال تناول بعض الأدوية التي تقف عائقًا أمام امتصاص هذا الحمض في الجسم، أو أخذ أدوية تساعد على إخراجه من الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد بعض من الإجراءات الطبية التي يمكنك اتباعها من المنزل، ومن هذه الأعراض الإجراءات:

  • شرب الماء بكميات كبيرة، حيث يجب ألا الماء الذي يتم شربه عن 2 لتر في اليوم الواحد، حيث تساعد الماء في قيام الكليتين بوظائفهما، والتخلص من الأملاح المتراكمة في الجسم.
  • تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، سواء القهوة أو الشاي أو المشروبات الغازية أو غيرها، حيث أن مركبات الكافيين تسبب حدوث الجفاف وصعوبة تخلص الجسم من هذا الحمض.
  • تناول الأطعمة المدرة للبول مثل: البصل، الجزر، الطماطم، والبطيخ، الخيار، والخس.
  • تناول الأعشاب المدرة للبول مثل: القرفة، اليانسون، النعناع، الكمون، الشعير، والبقدونس.
  • تناول الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من البيورين سواءً البروتينات الحيوانية أو النباتية.

الآن نكون قد ذكرنا وأوضحنا الأطعمة التي تزيد حمض اليوريك بالكامل، مع ذكر الأطعمة التي تقلل حمض اليوريك، مع توضيح النسبة الطبيعية به في الجسم، وشرح أسباب ارتفاعه، وأعراض ارتفاع الحمض، كذلك مضاعفات ارتفاعه في الجسم.

السابق
ما هو الشيء الذي له اوراق وليس له جذور
التالي
المجلس التشريعي الذي تصدر منه القرارات في الولايات المتحدة